إلى روح الفنان التشكيلي حسن الشيخ

نُشر حديثًا

الفنانة هند الباطش: المغرب له نصيب كبير من حبي له واهتماماتي بثقافته وتراثه الغني


  
النشـرة الفنية
المغرب التشكيلي                                             
هند الباطش للمغرب التشكيلي: المغرب له نصيب كبير من حبي له واهتماماتي بثقافته وتراثه الغني




الفنانة التشكيلية المصرية هند الباطش
الفنانة هند الباطش تشكيلية جذبها سحر التصوير تسبر غور اللوح وتبدع في فنون الزخرفة التراثية وقطع الأنتيك

النشـرة الإخبارية
 إعداد: سعيد فردي


مارست عدة ألوان من الفنون، في البدء جذبها سحر الصورة الفتوغرافية وبالرسم طوعت قماش اللوح المنذور للخلق والإبداع،هي الفنانة المصرية هند الباطش، تشكيلية عاشقة لفنون الزخرفة التراثية وقطع الأنتيك تبدع وتتفنن في ملكوت الفن والجمال .


ابـن الـوز .... عـوام

                


احترفت الفنانة التشكيلية هند الباطش الفن ومارسته منذ طفولتها، وذلك بدعم من  كل اسرتها بداية من الأم والأب، تقول هند الباطش: "البيت مليء بمواهب عدة منها العزف علي البيانو وآلات أخري، والدتي بيانيست واخوتي يمتلكون أصواتا غنائية جميلة ومميزة" .
وتضيف التشكيلية هند الباطش في حديث للنشرة الفنية و"المغرب التشكيلي": "شجعني والدي منذ الصغر علي الاهتمام والتركيز علي مواهبي وساعدني حتى أنني أقمت ورش عمل فنية وأنا في سن صغيرة لتعليم الأطفال فنون الرسم وإعادة التدوير، وأيضا وفر لي الأماكن لعمل معارض جماعية لنا جميعا بها جوائز كحافز تشجيعي".



التشكيلية هند الباطش .... الفنانة الشاملة


    

أحببت التشكيلية هند الباطش ومارست العديد من ألوان الفنون، منها التصوير الزيتي والرسم باستخدام ألوان مختلفة مثل الاكليريك والجواش والاكوريل وغيره.
ناهيك عن  احترف الباطش للعديد من فنون الزخرفة التراثية تبدع فيها علي وسائط مختلفة مثل الخزف والزجاج والفخار والخشب، وأيضا بعض الحرف اليدوية التراثية منها أشغال علي الحصير كمعلقات جدارية بمقاسات كبيرة، وبعض أشغال الإبرة وذلك لخدمة العمل الفني والهدف منه.

الفنانة هند الباطش هي عاشقة لمجال الأنتيك فهي تقوم بإحياء بعض قطع الأنتيك القديم وتحولها لقطع فنية جميلة ذات طابع فني حديث دون البعد عن هوية القطعة الفنية.
كما تعمل هند الباطش على أعمال مشاريع تجارية ناجحة لتوثيق قطع أثرية ومقتنيات ذات عمر زمني طويل ومحاولة توثيقها بعمل فني رائع ليصبح مقتنيها وكأنه امتلك متحفأ صغيرا بمكانه .

هند الباطش والموتيفات التراثية في الثقافة العربية
والأجنبية .... تميزها الفني



وما تتميز به أيضا الفنانة الشاملة هند الباطش كونها تقوم بتنفيذ الموتيفات التراثية للعديد من الثقافات العربية والأجنبية منها الفلسطيني والتونسي والهندي على مادة الخزف والزجاج، منها الأطباق المعلقة وكذا الزجاج المعلق أو المحمول .



وحتي الوثائق التاريخية تقوم الفنانة هند الباطش بالتفكير والإعداد والتنفيذ لعمل فني يحتويها ويمثلها، حتي يتم عرضها بطريقة لائقة ومميزة وتصبح أمام ناظريها بأبهي صورها بعدما كانت حبيسة الإدراج أو غيره.
 كان هذا باختصار ملخص اتجاهات الفنانة التشكيلية المبدعة هند الباطش بالعمل الفني  .



هند الباطش .... المغرب له نصيب كبير من حبي له
واهتماماتي بثقافته وتراثه الغني

 
 هند الباطش التي أكدت للنشرة الفنية و"المغرب التشكيلي" أنها عاشقة لتراث البلدان العربية وأن للمغرب نصيب كبير من حبها له واهتمامها بثقافته وتراثه الغني، وذلك مجسدا في ما تعمله الباطش وتبدعه من الموتيفات المغربية الأصلية على الخزف والفخار والزجاج ووسائط أخري، موضحة أنها قامت بنقل العديد منها علي لوحات معمولة من صب أصل الزجاج، "وذلك لتوثيق هذا الجمال الحقيقي المعمول بالروح قبل ما يكون بالعقل والأيادي العربية الفنانة لمدى زمني كبير إلي ما شاء الله".













Dar Souiri abrite un vibrant hommage posthume à l’artiste-peintre Hassan Cheikh


النشـرة الفنية
المغرب التشكيلي
Dar Souiri abrite un vibrant hommage posthume à l’artiste-peintre Hassan Cheikh

النشـرة الإخبارية




En commémoration de la quarantaine du plasticien souiri Hassan Cheikh, décédé le 8 septembre 2019 à Essaouira, les proches et amis de l’artiste peintre organisent une soirée artistique le samedi 19 octobre à Dar Souiri à partir de 16h. Organisée en partenariat avec la Direction provinciale de la Culture d’Essaouira, l’Association Essaouira Mogador, le Forum international des Arts plastiques, cette soirée prévoit un programme éclectique sur le signe « mémoire et imaginaire». Il s’agit d’une série de témoignages et approches critiques, variétés musicales, projection d’un reportage documentaire, signature du livre collectif sur le parcours du défuntet une exposition rétrospective qui mettra en lumière les atouts artistiques de ce plasticien inspiré. Le tout avec la participation d’un panel de chercheurs, écrivains, critiques d’art, hommes de lettres, des artistes, toutes disciplines confondus.
                                                                                                           
Triste nouvelle! L'artiste-peintre Hassan Cheikh (1966-2019), frère de Docteur Abdallah Cheikh, a rendu l'âme le 8 octobre 2019 à Essaouira à l’âge de 52 ans des suites d'un combat sans merci avec la maladie. Ses obsèques ont lieu lundi 9 septembre dernier après les prières d'Ad-Dohr et du mort, au cimetière de Douar Laarebdans sa ville natale en présence de plusieurs personnalités du monde des lettres, de l'art et de la culture ainsi que ses proches de tous bords. Père de deux enfants, le défunt a laissé derrière lui un patrimoine artistique considérable.
Personnalité riche et simple, l’artiste-peintre souiri Hassan Cheikh est considéré comme l'un des plasticiens les plus en vue de la cité des Alizés. Dans ses œuvres il célèbre, à sa manière, un imaginaire social et traditionnel empreint de spiritualité et enraciné dans l’espace et le temps. Avec beaucoup de poésie où se confrontent le visible et l'invisible dans une harmonie déconcertante qui affiche tout le talent de ce plasticien.

Couleurs exaltantes, formes singulières, reflet d’une identité libre, réceptive à l’infini…le travail pictural de Hassan Cheikh constitue une expérience limite de la perception de l’art contemporain made in Essaouira comme territoire symbolique. Il s'agit avant tout d'un questionnement sur l'essence de l'existence humaine dans son environnement extérieur mais aussi intime. C'est un rapprochement entre le «dedans-dehors» de l'être. D’où la complexité de cette tâche, ce défi à relever. Dans ses œuvres, le plasticien souiri a largement remporté ce pari. La terre, le charbon, le henné, les colorants naturels traditionnels tels la «Nila»...Tout élément s'imbrique dans l'autre et s'entremêlent tous harmonieusement dans une parfaite combinaison avec les éléments picturaux. Ce qui donne à ses œuvres une chaleur et une vivacité considérables. Autodidacte, subjugué très tôt par les couleurs, il exprime sa volonté d’embrasser la spiritualité très tôt. D’où la présence des signes et des figures dans ses œuvres. Et si la démarche de Hassan Cheikh semble extraordinaire, la magie de ses œuvres s’exprime par la poésie de l’ordinaire. Ses travaux possèdent une grande élégance, s’inscrivent parfaitement dans l’histoire de l’art et proposent un émerveillement dans les regards les plus blasés. C’est ainsi que l’insoupçonnable noblesse de notre peintre se niche dans la beauté de son regard, au rang de sa quête. Ses œuvres contribuent à cette réflexion par des formes qui, tout en échappant à sa représentation, tentent de donner à l’art contemporain une nouvelle identité. Il s’agit ici cependant d’accorder dans notre approche de l’art contemporain une place nouvelle à la diversité, de manifester toute la complexité de l’œuvre en revendiquant son sens caché. La perspective, ici est de favoriser l’émergence d’une approche d’avant-garde dont le fil conducteur serait la diversité nourrie d’une même vision. La composition des couleurs et des formes et leur agencement dénotent la spontanéité de l'acte de peindre chez Hassan Cheikh. Cet artiste souiri tente ainsi un engagement sans concession dans un média toujours revisité. Au-delà d’un historique contraignant, sa volonté est tout à fait libertaire vis-à-vis de l’utilisation des couleurs et de l’organisation de la production des expériences visuelles abordées. Ici, chaque toile a son propre caractère, son propre message. Dans ces peintures très originales, peu importe la technique employée et les outils utilisés, l’essentiel est le résultat obtenu. Le moins que l’on puisse dire c’est que la liberté qui se manifeste chez notre artiste par un traitement particulier avec une bonne dose de créativité tout à fait contemporaine. C’est d’ailleurs le principe et le défi de sa démarche artistique. Adieu Hassan Cheikh! A Dieu nous sommes et à Lui nous retournons! Repose en paix l'artiste!



مشاركة وازنة للفنانة التشكيلية نرمين شمس في ملتقى المرأة العربية التشكيلي بالقاهرة


النشـرة الفنية
المغرب التشكيلي
مشاركة وازنة للفنانة التشكيلية نرمين شمس في افتتاح ملتقى المرأة العربية التشكيلي بالقاهرة

النشـرة الإخبارية




شاركت مؤخرا الفنانة التشكيلية نرمين شمس في افتتاح فعاليات ملتقى المرأة العربية على هامش مؤتمر المرأة العربية المنظم من قبل مؤسسة صناع التغيير بفندق سميراميس بالقاهرة.







 
الفنانة التشكيلية المصرية نرمين شمس تلقي كلمتها في الافتتاح
 



وألقت الفنانة نرمين شمس كلمة لها في افتتاح فعاليات "ملتقى المرأة العربية التشكيلي"، وذلك على هامش وقائع "مؤتمر المرأة العربية "، بحضور الأميرة هند بنت عبد الرحمن آل سعود
والوزير الدكتور  محمد العربي، وعدد من الفنانين والفنانات والإعلاميين والمثقفين وعدة فعاليات.     

الصويرة تستحضر روح الفنان التشكيلي حسن الشيخ




النشـرة الفنية
تشكيل ومسار فنان
تحت شعار: " ذاكرة ومتخيل" بدار الصويري

الصويرة تستحضر روح الفنان التشكيلي حسن الشيخ


النشـرة الإخبارية / س. فردي


بدعم من جمعية الصويرة موكادور وبشراكة مع المديرية الإقليمية مراكش ـ أسفي والمديرية الإقليمية الصويرة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة ومنتدى الفنون التشكيلية الدولية، ينظم أقرباء وأصدقاء  الفنان التشكيلي المبدع حسن الشيخ (1966 / 2019) فعاليات الأمسية الفنية والثقافية أحياء للذكرى الأربعينية لوفاته، تحت شعار: " ذاكرة ومتخيل"، وذلك يوم السبت 19 أكتوبر الجاري بدار الصويري ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال.

ويتضمن البرنامج الفني لأمسية تخليد أربعينية الفنان التشكيلي الراحل حسن الشيخ، شهادات وقراءات نقدية، ومنوعات موسيقية، وعرض شريط وثائقي عن مسيرة الراحل الفنية، مع توقيع كتاب جماعي حول مسار الفنان، وعرض نماذج من تجربة أعمال الفقيد.


بحضور نجوم الفن المصمم العالمي محمد كفارنة يطلق تشكيلة من الأزياء الفاخرة



النشـرة الفنية
موضة وأزياء
بحضور نجوم الفن المصمم العالمي محمد كفارنة يطلق تشكيلة من الأزياء الفاخرة

النشـرة الإخبارية
          
افتتح المصمم العالمي محمد كفارنة المعروف في أوساط الموضة باسم حمودة كفارنة متجره الخاص في منطقة أم سقيم 2 في دبي ضمن الفيلا رقم 677،  حيث شهد الافتتاح إطلاق المصمم لأحدث تشكيلاته من الأزياء الفاخرة. وحضر الفعالية نخبة من كبار الشخصيات وممثلين عن وسائل الإعلام مع أبرز مشاهير العالم العربي أمثال رويدا المحروقي وصفاء سلطان وديانا كرزون، إلى جانب الملحن فايز السعيد والفنان عبد الله بالخير وداليا مبارك وفاديا الطويل.


انطلق مسيرة كفارنة الناجحة في عالم تصميم الأزياء بسن السادسة عشرة، حيث ورث شغفه بالتصميم عن والدته، حيث أبدع منذ ذلك الحين تشكيلاتٍ تعبّر عن موهبته الكبيرة. 
ونجح المصمم الأردني بفضل موهبته اللامعة في تدوين اسمه إلى جانب أشهر مصممي الأزياء في العالم، واختار دبي ليطلق أول متاجر علامته التجارية في المنطقة ولاتي شهدت بعض المشاركات المميزة للمصمم في البرامج التلفزيونية والإعلانات والمهرجانات على امتداد منطقة الخليج العربي.

  
وفي إطار تعليقه على افتتاح المتجر الجديد، قال كفارنة: "تواصل دبي تعزيز مكانتها الراسخة كوجهةٍ مفضلة لرواد الأعمال وخبراء الجمال والمصممين ونخبة العلامات التجارية. وأنا أشعر بامتنان كبير لهذه المدينة التي منحتني فرصة تحقيق أحلامي وحالياً، تشهد علامتي التجارية عصرها الذهبي، وأنا متأكد من أنها ستستمر بالنمو.  كما أسعى إلى دخول بلدان أخرى في المنطقة لأكون أقرب لعملائي".


مجموعة رابعة للشاعر محمد بلمو طَعناتٌ في ظَهْرِ الهَواءْ تصدر قريبا


النشـرة الإبداعية
كتاب صدر
مجموعة رابعة للشاعر محمد بلمو طَعناتٌ في ظَهْرِ الهَواءْ تصدر قريبا

النشـرة الإخبارية

يرتقب أن يصدر قريبا للشاعر المغربي محمد بلمو ديوانه الشعري الرابع تحت عنوان "طَعناتٌ في ظَهْرِ الهَواءْ"، عن دار RVB Edition، في طبعة تتصدرها لوحة للفنان المتميز محمد الإدريسي المنصوري الذي أشرف رفقة الفنان عبد الغني المنتقي على إخراج الديوان في حلة أنيقة.

"محمد بلمو و شعرية التراجيدي" هو عنوان تقديم الديوان الذي كتبه الجامعي والباحث الجمالي د. محمد الشيكر الذي ختم تقديمه قائلا "هاهنا لا يغدو الألم انكفاء على الذات أو وجعا جوانيا، بل نسغا للأمل،  مثلما يصيرالحزن ترياقا مضادا للإنهيار، والمأساة رغيفا للثورة، والوجع نخبا لمعانقة الحياة في إشراقة جديدة.
إن شعرية التراجيدي في إضمامة "طعنات في ظهر الهواء" لا تضعنا حيال أنا مهيضة عصف بها الألم، وهدها الفقد، وتعاورتها المواجع والأحزان من كل حدب وصوب، بل تشرعنا على ذات سيزيفية، أشد تعلقا بالعالم، وأقوى إصرارا على مدافعة الشر وممانعة الأقدار المقيتة. إن العيون المدمعة هي وحدها العيون التي ترى الأشياء في صفائها الأصلي، والقلوب الموجعة هي وحدها القلوب التي تعانق جراح الٱخرين ببداهة جوانية لا عديل لها. ووحده الشاعر التراجيدي من يستطيع تحويل مفردات الفقد والألم والجرح والتمزق إلى قاموس للعصيان الشعري و بلاغة للغضب الأنطولوجي، ضدا على قوى الشر المؤقنم و التسطح المعولم والغباء المعمم، وضدا على عالم بئيس دمرته الحروب وشطرته " كرة الريح المضغوطة ..شطرين..في كل مدينة نصفين "، وتوزعت مقدراته الرساميل العابرة للحدود ، وتملكت شعوبه الكليانيات الجديدة".
تضم المجموعة الجديدة  خمسة عشر نصا هي على التوالي: هَمْهَماتْ، لاميةُ 2012، لَا تُوقِفُوا نَارَكُمْ، أَيَّتُهَا الْأَحْزَانُ مَهْلًا، السّاحِرة، جرى الذي جرى، سَتُفاجِئُهُمْ، عُودِي أَرِيجُ كيْ نَرْقُصْ، طَعناتٌ سَحيقَهْ، بَريدُ الجُثَثْ، الْأمَلْ.. لا يَمُوتْ، بينَ قَوْسٍ وقوسْ، لا يَدَ.. لِي، عندما أموتْ، لا أكتبْ.


وجدير بالذكر أن محمد بلمو صدرت له قبل هذا الديوان، ثلاث مجاميع شعرية هي: صوت التراب (شعر)، منشورات اتحاد كتاب المغرب سنة 2001، حماقات السلمون (شعر) مشترك مع الشاعر عبد العاطي جميل سنة 2007، رماد اليقين مجموعة شعرية في طبعتين سنة 2013 وسنة 2017، حمار رغم أنفه (مسرحية) مشتركة مع الكاتب السيناريست عبد الإله بنهدار سنة 2018، كما سيصدر له خمسة أيام في فلسطين المحتلة (أدب الرحلة).

جمعية التحدي للمساواة والمواطنة تطلق حملة نتعاونو على الزمان ..




النشـرة الإعلامية

بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يصادف 10 أكتوبر من كل سنة

جمعية التحدي للمساواة والمواطنة تطلق حملة نتعاونو على الزمان ..

النشـرة الإخبارية
محمد الصغير الجبلي

بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يصادف 10 أكتوبر من كل سنة، نظمت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة ندوة صحفية سلطت فيها الضوء على المادة 49 من قانون الأسرة، ودعت الجمعية بكل مسؤولية إلى نقاش هادئ يعتمد مقاربة شاملة، تعتمد على كل العلوم الإنسانية، وتركز على طرح أسئلة بسيطة، منطقية وواقعية، تنطلق من مقتضيات المادة 49 من مدونة الأسرة ، التي نصت على المسؤولية المشتركة بين الزوجين في تسيير شؤون الأسرة ورعايتها بكل ما تحمله الكلمة من دلالات.
كما أطلقت حملة ترافعية وتحسيسية تحت شعار:"شقا الدار ماشي حكرة .. نتعاونو على الزمان .. نتعاونو على الشقا .."


تهدف هذه الحملة إلى نشر الوعي بأهمية اضطلاع الزوجين بمسؤوليتهما  القانونية في رعاية شؤون الأسرة سواء داخل البيت أو خارجه، وأهمية التعاون وتقاسم المهام من أجل ضمان النجاح في أداء هذه المسؤوليات، كما تهدف هذه الحملة إلى التحسيس بأهمية الاعتراف بالعمل المنزلي والمساهمة الفعالة في تدبير ونماء اقتصاديات الأسر، وتسليط الضوء على ما تتعرض له النساء من  الحيف، نتيجة إنكار هذا الدور الحيوي بصفة خاصة أثناء انحلال العلاقة الزوجية.

أطر هذه الندوة كل من بشرى عبدو، مديرة الجمعية، وسعاد الطاوسي خبيرة جمعوية، وزاهية عمومو محامية بهيأة الدار البيضاء والمستشارة القانونية للجمعية، والأستاذ المالكي محامي بنفس الهيأة.
بحضورالعديد من المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية، وعدة فعاليات نسائية ورجالية حقوقية وجمعوية، ارتدت خلالها وزرة بيضاء، كتب عليها بلون أزرق شعار "مطالب نسائية: هي قطعة قماش لكنها ذات دلالات كبيرة..هي وزرة الإنسان الحر الذي يؤمن بالإنسان امرأة كانت أم رجل، متساوون أمام تقسيم العمل المنزلي وبعيدا عن تحقيره. الاعتراف به وبقيمته المادية خطوة أساسية"، أعطت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، في هذه الندوة بالدارالبيضاء، الانطلاقة الرسمية لحملتها الترافعية والتحسيسية تحت شعار "شقا الدار ماشي حكرة.. نتعاونوا على الزمان.. نتعاونوا على الشقا".
واعتبرت بشرى عبدو على أن جمعية التحدي للمواطنة والمساواة ترفع اليوم هذا الشعار، والمطلب الكبير لأجل الاعتراف بهذا العمل، والتحسيس والتوعية بأنه "ماشي حكرة" ولكنه من أجل تقاسم المهام داخل البيت، وأن العمل المنزلي للزوج داخل البيت هو "ماشي حكرة" بل تعاون مع شريكته داخل الأسرة.

وأثارت مديرة الجمعية اهتمام الصحافة والفاعلين الجمعويين، والحقوقيين إلى أن شعار هذه الحملة "شقا الدار ماشي حكرة" جاء نتيجة لمعايشة الجمعية لمشاكل النساء المتوافدات عليها، خاصة عدم اعتراف الأزواج بعملهن والأعباء التي يتحملنها داخل البيت وما يقمن به من أجل الأسرة، وأن الإشكال الحقيقي الذي يقض مضجعهن هو في حالة وقوع الطلاق والانفصال بين الزوجين، حيث تجد أغلبهن نفسها خارج البيت دون حق في اقتسام الممتلكات مع الزوج، مضيفة أن النساء يشعرن بـ "الحكرة" وبـ "المس بكرامتهن" نتيجة تبخيس الأزواج لعملهن داخل البيت، خاصة أنها أول 


فرد يستيقظ داخل المنزل وآخر فرد ينام، وقد يتواصل عملها لساعات، لذلك، تقول مديرة الجمعية "كان هذا الشعار وكانت هذه الحملة لنقول كفى، ولننزل إلى الشارع وداخل المؤسسات التعليمية للتعريف بأهدافها، ولنرفع من معنويات النساء وتوعيتهن بأن العمل المنزلي "ماشي حكرة" وتسليط الضوء على ما تتعرض له النساء من حيف نتيجة إنكار هذا الدور الحيوي، بل وتحسيسهن أن هذا العمل له قيمة معنوية ومادية داخل المجتمع.



.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية