إلى روح الفنان التشكيلي حسن الشيخ

نُشر حديثًا

مستشفى السقاط بعين الشق انعدام الظروف المهنية للعلاج والمرضى يعانون الأمرين

النشـرة الجهوية
صحتنا التي ...
مستشفى السقاط بعين الشق انعدام الظروف المهنية للعلاج والمرضى يعانون الأمرين 
النشـرة الإخبارية

يعيش حاليا مستشفى السقاط الكائن بنفوذ عمالة مقاطعة عين الشق على إيقاع وضع تدبيري صعب  يستحيل معه الاشتغال في ظروف مهنية معقولة تستجيب لمتطلبات المرضى العلاجية،  سواء تعلق الأمر على مستوى الموارد البشرية أو اللوجيستيكية، خصوصا في منطقة عين الشق رغم كثافتها الديمغرافية.

 
وتجري عملية التوليد في المستشفى، في ظل شروط مهنية، لا ترضي أعضاء فريق التوليد ، بسبب اشتغالهم في جناح للتوليد لا يتوفر على باب، باستثناء حاجز خشبي، يفصل بباحة انتظار الحوامل ومرافقيهن، وما بين غرف التوليد.
في ظل هذه الظروف تغيب الحميمية، حيث يمكن أن تعيش امرأة حامل تفاصيل معاناة حامل أخرى مع أوجاع المخاض، أو أخرى في وضعية توليد، ما يؤثر على نفسية هؤلاء النساء.
هذا وينضاف إلى المعطيات السالفة الذكر ما تتعرض له النساء الحوامل من ابتزاز وإهانة ومعاملة غير لائقة.
تجدر الإشارة إلى أن مستشفى السقاط يعرف ترحيل عدد كبير من الحوامل كل ليلة نحو مستشفى ابن رشد، أغلبهن من المصابات بارتفاع الضغط الدموي، أو مشاكل في القلب، أو نزيفا رحميا، وهو ما يضع ساكنة عين الشق دون مركز استشفائي تتوفر فيه كافة معايير وشروط الصحة التي تحفظ كرامة وسلامة المواطنين المرضى.

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية