مستجـدات النشـرة
نُشر حديثًا

على هامش الدراما الرمضانية: دفاعا عن الممثل المغربي لصالح الدراما المغربية


مـدارات فنيـة
على هامش الدراما الرمضانية
                                        
دفاعا عن الممثل المغربي لصالح الدراما المغربية

النشـرة الإخبـارية
أحمـد طنيـش


  نضطر الآن والهنا ولأسباب عدة أن نفتح السؤال عن الدراما المغربية ونتساءل: ما هو دور الدراما المغربية في بنية المجتمع وبينة الفرجة عموما؟ ..الجواب محسوم سلفا، الدراما فرجة وإطلالة تعالج موضوع ما وترسل معلومات ما وقد تكون قيما ما، وبهذا فالفرجة مسألة هامة وضرورية لنتواصل مع صورتنا وهويتنا وقضايانا..


إذن نحن متفقون مع ما ذكرنا سابقا ومدركون للأدوار الطلائعية للدراما المغربية، ولكننا ملزمون من جانب آخر أن نبين أن الدراما المغربية ضرورة ملحة وقضية وجود وتواجد وبالإضافة إلى ذلك فهي ضرورة حضور فني وتقني وثقافي، وإلى جانب كل هذا فهي ضرورة اقتصادية ومطلب له علاقة جدلية بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة قبل التحقق، وهي إشارة صريحة إل المجال القانوني.
الدراما المغربية، تقدم لنا مؤلفين، أو فريق تأليف، ويأتي دور تقنيين ومنهم المخرج ومساعدوه، ودور فنيين متعددي المهام، تم يأتي دور الممثل الذي ينزل التصورات بدء من الفكرة التي وضعت على الورق إلى الفكرة الأخرى التي سجلت ووضبت ومرت من المونتاج إلى بهجة البث.
لذا وجدت نفسي الهنا والآن أولا، أن أدافع عن الممثل بصفته الوسيط الذي يقدم جهد الفكرة والتصورات الدرامية، ودفاعي هنا يروم توضيح الجانب الاقتصادي في العملية الفنية، والجانب الديمقراطي فيها كذلك والمتمثل في الحق في الحضور الدرامي، وسبب هذا الدفاع ما لوحظ في دراما رمضاننا لسنة 2018 من التركيز على فئة محددة من الممثلين بل التركيز على أماكن مخصصة للتصوير، وكأنه لدينا فقر في الروبيراج وفقر في الممثل.
أعود بكم إلى فكرة ذكرتها أعلاه وتخص حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، ولن أتكلم هنا في قوانين المكتب الوطني لحقوق المؤلف والذي أدرج مؤخرا في تعديلات منخرطيه حقوق المؤدين ومنهم الممثلين فهذا موضوع آخر سنعود إليه في تواصل آخر، ولكني أعني حقوق المؤلف، أي المؤدي في تقديم مهارته ومهنيته وحرفيته، فالمبدع يود أن يعبر عما يعتريه وألا يكبث بداخله قدراته وما يستطيع أن يقوم به، لتجريب أدواته وتشغيلها وبالتالي يود تجريب ذاته ـ لكي لا يقع له ما يقع للاعب كرة القدم الذي يجلس احتياطيا وبذلك يوصف لاعبا مع وقف التنفيذ ـ أي ممثلا بدون أن يمثل، وهو يرى ممثلين زملاء له وإلى جانبهم دخلاء ومن يسفيدون من الوساطة والزبونية.


مهنة التمثيل تعبير وبوح وحفظ للأدوار والاجتهاد فيها، لتحقيق رغبة فنية، والتواصل مع الجمهور وإلى جانب ذلك لتحقيق رغبة مهنية لها واجبها الاقتصادي، وهنا لزاما أن أشاغب وأصرح إن قانون الفنان والمهن الفنية الذي ينتظر النصوص التطبيقية، له رغبة في القطيعة من هذا التسيب لكي يشتغل أولا الممثل المهني المحترف، ويسد الأبواب على الموظفين والدخلاء الذين يستفيدون من الفوضى الحاصلة في المجال الفني الذي يمضي نحو التقنين وقد وعى مؤخرا أن إشكالياته الحقيقية ليست في الدعم وإلى من يقدم بل في القانون الملزم لكل الأطراف والملتزم بعقود الشغل، المدرجة في وثيقة الاتفاقيات الجماعية التي ننتظرها والتي تعيطنا العقد النموذجي، ذلك العقد الذي سندخل معه إلى المرحلة الإحترافية الحقيقية، ممارسة وفعلا وأثرا.
هي مطالب ومراحل ننتظرها وتنتظر النضال والفعل الترافعي، للوصول إليها وإلى المرحلة التي تتحقق فيها كرامة الفنان وتتحقق فيها القمية الاعتبارية للممثل، وحينما نصل إلى هذه المرحلة حينها تأتي الأسئلة الأخرى ويأتي مطالب الصناعة الدرامية والفنية وتطوير الذات والمنافسة في الجودة..




أسفي تسدل الستارعن الدورة الأولى للمعرض التراثي للمخطوطات والوثائق والقطع الخزفية

النشـرة الفنيـة..

المعرض استمر على مدار شهر كامل بتنوع معروضاته   

أسفي تسدل الستارعن الدورة الأولى للمعرض التراثي للمخطوطات والوثائق والقطع الخزفية

بندوة علمية حول المسكوكات الذهبية التي ضربت بمدينة أسفي  
النشـرة الإخبـارية
بقلم: عبد الهادي احميمو

في إطار الاحتفال بشهر التراث الذي يمتد من 18 أبريل (اليوم العالمي للمعالم التاريخية والمواقع) إلى غاية 18 ماي (اليوم العالمي للمتاحف) . نظم النادي المغربي للمخطوطات والمسكوكات والطوابع معرضا تحت شعار “عودة إلى الماضي ..ونظرة إلى المستقبل  ” حيث يبرز التنوع الثقافي والحضاري للتراث المغربي وذلك لمدة شهر من تاريخ انطلاقه  من 18 أبريل  بقصر الباهية بدار السلطان بأسفي. ويتميز هذا المعرض الفريد  من نوعه في أسفي  والدي سيستمر على مدار شهر كامل بتنوع معروضاته من قطع يزخر بها والتي تعد شاهدا على حضارة المغرب . كما تم اختيار قصر الباهية الأثري بدار السلطان بأسفي ليحتطن هدا المغرض نظرا لمكانة الموقع ولأهمية .
ويروم هذا المعرض  الذي يأتي ضمن سلسلة معارض ينوي النادي المغربي للمخطوطات والمسكوكات والطوابع بأسفي تنظيمها لاحقا  إلى تعريف أجيال اليوم بقيمة هذا التراث نظرا لما  يتميز به  بغناه المعرفي وتنوعه الثقافي كما  يعد إتاحة فرصة للمهتمين  والدراسيين للتعرف على ما يزخر به  من تاريخ عريق .

المكان / دار السلطان

تم اختيار دار السلطان بأسفي لتنظيم هدا المعرض التراثي نطرأ لما يتميز به هذا الموقع أو المكان من أهمية بالغة من ناحية  موقعه الاستراتيجي فهو يقع في قلب المدينة على ربوة عالية مكنته من أن يطل على تل الفخارين وتشرف على قسم من المدينة العتيقة، ومن ناحية التاريخية فقد تم تشييد هده المعلمة خلال العهد الموحدي (القرن12-13) و التي استوطنها البرتغاليون خلال احتلالهم لمدينة أسفي بين سنتي 1508 و 1541 .و تضم دار السلطان بأسفي أيضا قصر السلطان سيدي محمد بن عبد الله، ويعرف هذا القصر باسم الباهية ، وهو يمثل نموذجا للفن الاسلامي المغربي-الأندلسي، ولذلك أطلق على هذه البناية التاريخية اسم دار السلطان . بعد مرحلة الحماية احتضنت دار السلطان عدة إدارات حكومية قبل أن تصبح منذ سنة 1990 متحفا وطنيا للخزف.إلى غاية 2004 حيث تم إغلاقه . وتنقيل المتحف الوطني للخزف بأسفي إلى جوار مدينة الفنون .وقد تعدد أسماء هذه المعلمة من قصبة العليا إلى القشلة إلى بيروعراب إلى دار السلطان كما ان الملك السعدي المولى زيدان  قد زودها بمدافع هولندية الصنع تحمل ختم السلطان.
المعرض
ويشتمل المعرض  في دورته الأولى على أربعة زوايا هي :

1 المخطوطات والوثائق والكتب القديمة  

من ضمن المعروضات مجموعة من المخطوطات (30) مخطوطة إسلامية قديمة متنوعة في القرآن الكريم  وعلوم القرآن وعلوم الحديث والفقه والرياضيات والفلك والشعر والزجل  وغيرها، والتي تراوح عمرها بين 200 و400 سنة . ومن بين المخطوطات التي سيعرضها المعرض مخطوط كتب سنة 1026 هجرية مجهول المؤلف والناسخ وبخط مغربي و مخطوط لابي اسحاق ابراهيم بن عبد الرحمان الغرناطي  في علم الكلام كتب عام 1192 ه . و مخطوط : شرح الالفاظ الجرومية في اصول علم العربية لخالد بن عبد الله بن ابي بكر الازهري ومخطوط ابن عاشر انتهى من نسخه سنة 1131هجرية ونسخة فريدة وطبق الأصل من القرآن الكريم لابن البواب
إضافة إلى عرض مجموعة من  الوثائق تتوزع بين رسائل سلطانية ووثائق لعقود البيع والشراء وتصدير والاستراد ووثائق لعقارات و كذا طلاسم السحر والشعوذة  ومنشورات . علاوة على كتب (طباعات حجرية) آو المطبعة الفاسية كما يسميها المغاربة .مثل مصحف شريف وكتاب  اللؤلوء السني في مدح الجناب الحسني لعبد الواحد السليماني شهير بن المواز طبع سنة 1307هجرية .وكتاب . مبصر التصوف على منتخب التصوف لمحمد بن مصطفى ماء العينين بن سيدي محمد فاضل الشريف الإدريسي طبع سنة 1314 ...الخ

2 قطع الفخار والخزف وفن خزف المنمنمات

ومن ضمن المعروضات في الزاوية الثانية مجموعة القطع الفخارية والخزفية تحمل توقيع عدد من صناع الاسفيين امثال والسوسي و بوجمعة العملي والفخاري بن براهيم و السرغيني والغريسي والزواني الجيلالي وبن جلون  إلى غير دلك من صناع المهرة لهده المدينة التي اشتهرت على المستوى الوطني والعالمي بصناعة الخزف .
وصناعة الفخار عريقة بأسفي فحسب الباحث الفرنسي  روني كريميو «يرجع أصل الخزف بآسفي إلى فترة جد متأخرة، ومن المحتمل أن يكون أصل أول صناع الخزف بحارة  فينيقيين أقاموا منذ قرون على مصب وادي الشعبة، وخلال هذه الفترة الغابرة كانوا يستعملون بفضل التجربة غير الخاضعة لقاعدة نظرية الخزف والطين المحلي في صناعة خزفيات مشتركة للاستعمال العائلي« .ويجد الزائر في هدا المعرض فن خزف المنمنمات وهي ( قطع خزفية صغيرة الحجم والشكل والوزن ) وتعد تحفا تبرز مهارة الخزفيين  بهذه المدينة  تنوع أشكاله وزخارفه  . وخاصة ان اسفي تعد المدينة المغربية الرئدة في فن خزف المنمنمات مند مطلع القرن العشرين. بالإضافة إلى  فسيفساء وزليج مغربي  القديم وهذا الجناح سيعطي فكرة  واضحة عن تطور الإبداع لذى الصانع  الخزفي الاسفي ومدى  إبراز جهود المغاربة وإبداعاتهم المتوالية في هذا الجانب .

3 المسكوكات المغربية والنقود البنكية

أما الركن الثالث في المعرض فيضم مجموعة من المسكوكات المعدنية المغربية والنقود الورقية بدءا من نقود رومانية  وبيزنطية  وفارسية إلى مسكوكات الدول التي تعاقبت على الحكم بالمغرب بدء من الدولة الادارسة والمرابطين والموحدين والمرينين والوطاسين و السعديين والعلويين . والتي تعطي  للزائر لمحة على تاريخ المغرب من خلال المسكوكات  وتطور النقود الورقية المغربية .
وتعود أولى المسكوكات النقدية التي راجت بأرض المغرب إلى منتصف القرن الخامس قبل الميلاد ، وكانت تتشكل أساسا من معدني النحاس والرصاص ، أما النقود الفضية فلم تظهر إلا في العهد الموريتاني ابتداء من القرن الثاني قبل الميلاد .خلال هذه الفترة كانت اغلب المسكوكات تزين برموز إغريقية ورومانية وافريقية ،  أو صور لملوك وملكات يفتخرون بنسبهم " النقي " .وفي المتحف نموذج فريد على مستوى العالم لقطعة ذهبية تحمل اسم الملك " يوبا الثاني " وزوجته كليوباترا ، سليلا هرقل والاسكندر الأكبر وهما رمزان من رموز التاريخ القديم .

4 البريد المخزني المغربي

هو جناح خاص بالبريد يسلط  الضوء على البريد المخزني المغربي الدي يبرز للزائر تطور مسيرة الخدمات البريدية . ويحتوي على الطوابع البريدية المغربية وهو الجناح قسم البريد ألمخزني قبل الحماية وإبان فترة الاستعمار ثم تطور البريد المغربي في عهد الاستقلال .
شكل عهد السلطان المولى الحسن الأول (1290 -1311) ( 1873 – 1894) مرحلة هامة في تاريخ قطاع البريد المغربي . ففي عهده تأسست سنة 1891 أول مصلحة البريد الشريف المغربي تحت اسم " البريد المخزني " وخاصة بعدما استطاع اليهودي المغربي إسحاق برودو خلق أول خط  بريدي يربط بين مدينتي مازاكان – مراكش على غرار المكاتب القنصلية الأوروبية . وقد جاء في رسالة  بعث بها السلطان المولى الحسن الأول على شكل ظهير حسني ،  مؤرخة بتاريخ يوم الثلاثاء ثاني جمادى الأولى 1310 الموافق ل 22 ديسمبر 1892  إلى  الحاج عثمان بن الحاج عبد الكريم ابن جلون الفاسي يقول فيما " بلغ إلى علمنا أن بعض الدول الأوروبية رغبت في إحداث بريد لربط الصلة بين الجديدة ومراكش فقررنا منع هذه البدعة بتدارك رغبة هؤلاء الأجانب وانجاز ما عزموا عليه . وكان نجاح  التجربة الأولى  عاملا  حافزا للسلطان في تنظيم البريد في عدد من المدن المغربية وعددها 13 مدينة وهي
( الجديدة ،تطوان ، طنجة ، القصر الكبير ، العرائش ، فاس ، مكناس ، الرباط ، الرباط ( العدوتين ) ، البيضاء ، ازمور ، أسفي ، الصويرة ، مراكش )
وعند انطلاقة شبكة البريد ألمخزني شكلت مدينة ازمور حسب رسالة السلطان المولى الحسن نقطة تقاطع 3 محاور :
- محور العدوتين ( الرباط – سلا ) الصويرة عبر الدارالبيضاء ، ازمور ، الجديدة ، أسفي .
- محور العدوتين ( الرباط ، سلا ) مراكش عبر الدارالبيضاء ، ازمور ،
- محور ( مراكش – الصويرة ) عبر ازمور ، الجديدة وأسفي .

الندوات الفكرية

وعلى هامش المعرض التراث نطم النادي المغربي للمخطوطات والمسكوكات والطوابع بمقر غرفة التجارة والصناعة باسفي  ندوة علمية المداخلة الاولى كانت تحت  عنوان ‘ المسكوكات الدهبية التي ضربت بمدينة أسفي    للباحث والمهتم الأستاذ محمد الحضري .والثانية  ل خالد افقهي المحافظ  الإقليمي للمباني التاريخية بأسفي تمحورت حول " التراث الثقافي بحاضرة اسفي وباديتها " وفي هذا اللقاء العلمي كشف محمد الحضري الستار عن كنز " بوترا " الدي تم اكتشافه مؤخرا بالصدفة في صقلية الاسبانية  وهو محفوط في إحدى الجامعات الألمانية  ويعود إلى العصر المريني وهو عبارة عن مسكوكات ذهبية  من نصف دينار وفيئات أخرى من ربع دينار  مؤكدا أن هذا الاكتشاف جديد وفريد من نوعه . وأوضح الحضري أن المسكوكات يرجح أن تعود إلى القرن 15 وتحمل اسم محمد المسعود . أولى اواسط القرن 15 في عهد السلطان أبو سعد المريني وقد تكون ضربت نهاية الدولة المرينية أواخر القرن الثامن الهجري بعد نهاية عهد أبو سعد العثمان . ولامس في مداخلته اهمية هذا الاكتشاف  المهم .الذي يبرز القيمة الكبيرة لمدينة أسفي على المستوى التاريخي والتجاري.
أما الأستاذ خالد افقهي فقد سلط الضوء في محاضرته على الكثير من المعطيات المهمة التي ارتبطت بتسمية أسفي . والشعوب والحضارات التي تعاقبت عليها من فنيقيين وقرطاجيين وغيرهما كما تطرق إلى التراث للامادي المنقول وغير المنقول مركزا على رؤية التراث لعام 2020 لوزارة الثقافة والاتصال من خلال ترميم الكثير من المواقع التراثية .


المغربي يوسف بلقاسمي على رأس الجامعة الدولية للرياضة المدرسية بإفريقيا

النشـرة الإعلاميـة..

المغربي يوسف بلقاسمي على رأس الجامعة الدولية للرياضة المدرسية بإفريقيا

النشـرة الإخبـارية

انتخب المغرب بالإجماع في شخص الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، السيد يوسف بلقاسمي، على رأس الجامعة الدولية للرياضة المدرسية بإفريقيا، مما مكنه من الحصول على العضوية باللجنة التنفيذية للجامعة الدولية للرياضة المدرسية، لمدة أربع سنوات، وذلك خلال انعقاد الجمع العام للجامعة الدولية للرياضة المدرسية، ما بين 17 و21 ماي 2018 بمدينة ريو البرازيلية.

ويأتي هذا المنصب المرموق الذي حصل عليه المغرب، من بين أكثر من 80 دولة عضوة بالجامعة من بينها 20 دولة إفريقية، بعد تقديم المغرب لاستراتيجية للارتقاء بالرياضة المدرسية على المستوى الإفريقي وبعد النجاح الكبير الذي حققه المنتدى الإفريقي الأول للرياضة المدرسية المنظم بالرباط بين 15 و16 يناير2018، وكذا الدورة السابعة عشر "لجمنازياد 2018" التي احتضنتها بلادنا خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 9 ماي 2018.
 كما يأتي بعد الإعجاب والتقدير الكبيرين اللذين حظيا بهما المغرب من قبل جميع أعضاء الجامعة الدولية للرياضة المدرسية، وذلك على مستوى العدد الاستثنائي للدول  المشاركة في "جمنازياد 2018"، وعلى الخصوص الدول الافريقية ، وكذا جودة الاستقبال والتنظيم والتحكيم والفضاءات الرياضية، والنتائج المبهرة التي حققها الفريق الوطني المغربي المشارك والذي تمكن، لأول مرة في تاريخ هذه البطولة، من احتلال الرتبة الثانية في سبورة الميداليات.







النسخة الأولى من البزار إهداء لروح الفنانة وئام الدحماني

النشـرة الفنيـة..
يطلق فعالياته سفراء ايفينت وفندق موغادور الدار البيضاء

النسخة الأولى من البزار إهداء لروح الفنانة وئام الدحماني


النشـرة الإخبـارية


ينظم سفراء ايفينت بشراكة مع فندق موغادور الدار البيضاء النسخة الأولى من البزار المزمع انعقاده أيام 25-26-27 ماي المقبل الذي يصادف شهر رمضان المبارك، حيث سيكون حفل الافتتاح يوم الخميس 24 ماي بحضور ألمع الفنانين المغاربة والسياسيين في نفحات رمضانية على مائدة الإفطار، حيث يشمل الحفل تكريمات لبعض الفنانين المغاربة، وستهدى الدورى الأولى من البزار للفنانة المغربية وئام الدحماني التي كان من المقرر تكريمها في هذا الحفل ولكن المنية وفاتها قبل ذلك.






ويضم البزار صالة رمضانية مميزة سيكون هناك مجموعة من العارضيين من علامات تجارية عالمية سواء من الملابس الجاهزة والمجوهرات المغربية ومصمميين أزياء، وممولي الحفلات، دون أن ننسى بصمة الأعراس المغربية من نكافة وفساتين الزفاء والديكور المغربي والعربي والعديد من المفاجئات.

أغنية رومانسية جديدة للبناني جورج دفوني


النشـرة الفنيـة..


أغنية رومانسية جديدة للبناني جورج دفوني

أطلق الفنان اللبناني المقيم في الولايات المتحدة جورج دفوني أغنية رومانسية جديدة من كلمات وألحان عناد خوري، بعنوان "إيام". 

النشـرة الإخبـارية

والأغنية تحكي بأسلوب رومانسي جميل حالة العلاقة بين الإنسان والدنيا وحالة العلاقات بين الإنسان ومن هم حوله. خصوصاً بعد شائعات طالت الدفوني، واكتشف فيها بعض الإساءات من أشخاص كان يعتبرهم من الأصدقاء.
بالمقابل، يحكي عن أصحابه الأوفياء أيضاً.  جورج دفوني وزّع الموسيقى، ووضع التصوّر العام للشكل الموسيقي للأغنية، حيث غنّى بهدوء وإحساس وروحية مسالمة ولطيفة. وقد بدأت الإذاعات العربية ببثّ الأغنية، كما بدأ توزيعها على مختلف متاجر الموسيقى العربية والعالمية، ومنها موقع "انغامي" الشهير. وتقول الأغنية:



"إيام عم تمضى، والهمّ عم بيزيد
والعمر ومضه والندم شو بيفيد
يمكن قسيت الإيام وجار الزمان عليي
وزادت بقلبي الآلام وكلو من إيديي
ما تعلمت منك يا دنيي
حقّك عليي..."

Exposition ludique de l’artiste peintre Isabelle Bauer A La galerie Casa Del Arte à Casablanca


النشـرة الفنيـة..

تشكيــل
                                                                                                                          Exposition ludique de l’artiste peintre Isabelle Bauer A La galerie  Casa Del Arte à Casablanca   


      Ayoub Akil

Les cimaises de La galerie  Casa Del Arte à Casablanca  abritent jusqu’au 25 mai courant  une exposition ludique de l’artiste peintre Isabelle Bauer. C’est l’occasion pour les passionnés de découvrir une palette riche à plus d’un titre et une démarche artistique singulière, exigeante et poétique. Cette exposition se veut une percée dans le monde intime  de cette plasticienne native de l’Alsace en 1967,  sa créativité, son œuvre et une bonne partie d’elle-même
Lors de cette exposition, La Casa Del Arte nous propose de découvrir l’œuvre de cette  plasticienne chevronnée avec son approche tout à fait nouvelle de ce genre de peinture et un style qu’elle  a réussi à garder intact.  La frénésie de son attachement à la réalité des personnes et des choses qui l’entourent se manifeste de façon palpable dans l’ensemble de ses œuvres



 Des œuvres qui sont aussi et surtout le fruit de plusieurs décennies de recherches picturales focalisées notamment  sur la lumière
Sa passion : la peinture et la photographie. Sa devise : la créativité et le sérieux. Son terrain de jeu : la toile. Et son mode d’expression : les formées carrées.  Il s’agit d’une plasticienne dont la fertilité intellectuelle se reflète dans la production picturale. C’est cette expérience, cette  quête renouvelée de styles, de couleurs, de formes et de lumières, que l’artiste Isabelle Bauer a décidé d’exposer aujourd’hui à La Casa Del Arte. Dans ses œuvres, tout suggère cette volonté de voyager au-delà du rythme quotidien, de la parole envolée pour accéder à la béatitude de l’être.  En somme, le travail de cette artiste fait preuve d'exigence et d'honnêteté foncière, mais aussi d'instinct immédiat, de rêve, de poésie et de fantaisie. Et ces aspects s'harmonisent pour s'incarner littéralement dans la matière, le pigment, le trait et la lumière. Pour elle, peindre est une nécessité. Elle a choisi ce mode d'expression par sensation. Et surtout par conviction. «Fascinée par les formes émanant d’une fleur, de l’écorce d’un arbre ou encore des découpes des troncs et des branches, je photographie la silhouette féminine, l’allure d’un corps, l’épanouissement d’un sentiment.  Des dessins miniatures ralentissent ce premier regard photographique et s’appliquent à le dépouiller pour ne laisser subsister que des évidences colorées 
 travaillées à l’aquarelle.  La légèreté du papier laisse ensuite place à la texture de la toile. Le pinceau 
 
sculpte, s’alourdit ou se fait discret, laissant sur la toile des espaces, comme les déchirures d’une
 histoire ou les respirations d’un dialogue», indique à ce propos l’artiste-peintre Isabelle Bauer.   transperce tout amateur d’art plastique. La manière que notre peintre déploie dans la distribution des éléments rend ses œuvres très attractives. Celle-ci pourrait être comprise comme une rationalisation de l'espace. Car l’artiste alsacienne puise son inspiration dans les formes de la nature qu’elle a d’abord photographiées, elle compose, dans une forme carrée, les lignes de lumière et d’ombre, les épaisseurs, les profondeurs, les clartés. Et l’ensemble de son travail montre qu’elle a toujours été une observatrice à l’œil alerte, volontiers fascinée, en même temps qu’une rêveuse capable de saisir au vol les éléments merveilleux et inquiétants de la nature



Ces photos tiennent lieu d’un document de travail. Et si la photographie évoque le résultat définitif de  jusqu’ au 25 mai
la toile, l’œuvre ne ressemble en rien au support qui a servi à sa matérialisation : la peinture est infiniment plus belle. Pour cette exposition, Isabelle Bauer s’est inspirée d’une ballade dans les jardins de la Mamounia à Marrakech ». C’est ce que confirme aussi l’aquarelliste Adam El Mahfoudi : «En travaillant des photos puis des croquis, Isabelle simplifia la forme. Elle a dessiné les lignes qui l’ont touchée. Choisissant la forme carrée, sa composition est d’abord rectiligne et rassurante, puis se libère et se transforme en composition courbe qui reflète toute la sensualité qu’inspire la nature pour notre artiste. Avant de peindre, Isabelle a fait plusieurs esquisses qu’elle a travaillées à l’aquarelle, un médium qu’elle affectionne et qui lui permet d’approfondir sa recherche de composition. A découvrir à la Casa Del Arte Merveilleusement dominée par les mains de l'artiste, la série de tableaux que propose cette exposition








"هو الله" فيديو كليب جديد لرباب فيزيون


النشـرة الفنيـة..
هو الله

مجموعة رباب فيزيون تعلن رسميا عن إطلاق فيديو كليب أغنية "هو الله "

"هو الله" فيديو كليب جديد لرباب فيزيون

النشـرة الإخبـارية

أعلنت مجموعة رباب فيزيون عن إطلاق الفيديو كليب الخاص بأغنية "هو الله" بنكهة روحانية دينية تمتع أسماع الجماهير العاشقة لنغمات المجموعة ولإبداعاتها ، ويعتبر هذا الفيديو كليب الثالث على التوالي في مسار رباب فزيون بعد كليب "أكادير اوفلا " وكليب أغريب " بلمسة المخرج الشاب هشام العابد ، اذ يبدوأ أن كليب أغنية "هو الله " سيكون له سيط ووقع عبر العالم لما لها من بصمة خاصة واستثنائية تجعل الجميع يتفاعل بتلقائية مع نغماته و ايقاع كلماته.


كلمات الأغنية مكونة من أسماء الله الحسنى بروح طيبة كانت ولازالت تخلق تفاعلا منقطع النظير من طرف الجمهور في مختلف المنصات الوطنية والدولية بغض النظر عن الاعمار والاجناس والثقافات ، الشيء الذي يؤكد أكثر من أي وقت مضى على أن مجموعة رباب فيزيون مصرة على مسايرة ما تشهده موسيقى العالم من تطور و عصرنة خصوصا فيما يتعلق بالموسيقى المغربية الامازيغية والموسيقى العريية عامة .
جدير بالذكر ان أغنية "هو الله" مأخوذة من ألبوم ألموقار للمجموعة، كلمات وألحان رئيس المجموعة وسفير الأغنية الامازيغية بوحسين فولان، والتي تم تسجيلها من قبل بأحد الاستوديوهات باكادير ، ونظرا للتفاعل الكبير والتجاوب الدائم مع الأغنية ، انطلقت التحضيرات الاخيرة لاعداد الفيديو كليب بمدينة الدار البيضاء قبل ان يتم تصويره وإعداده بالعاصمة السوسية مدينة اكادير.
وفي تصريح لهشام العابد مخرج الفيديو كليب، أعرب عن اعتزازه وشرفه بالاشتغال مع مجموعة رباب فيزيون معتبرا آياها من المجموعات الموسيقية التى تسعى دائما  الى تطوير الاغنية الأمازيغية و ايصالها للعالمية ، وأضاف ايضا هشام العابد على أن فريق العمل الساهر على اعداد الفيديو كليب يتكون من شباب مبدعين في مجالات مختلفة ابناء أكادير اجتمعوا على الاجتهاد في كل ما يتعلق بالصورة والتقنيات لتقديم الفيديو في حلة تليق بمستوى الاغنية المغربية الامازيغية و سيط المجموعة
العالمية رباب فزيون.


مسلسل طايع مع النجم عمرو يوسف يحتل المراكز الأولى


النشـرة الفنيـة..
السباق الرمضاني للدراما العربية

مسلسل طايع مع النجم عمرو يوسف يحتل المراكز الأولى في تويتر





النشـرة الإخبـارية

نجح مسلسل "طايع" في احتلال المركز الأول وصدارة موقع التواصل الاجتماعي تويتر ليصبح المسلسل أول عمل درامي في الموسم الرمضاني الجاري الذي يصل لهذا الترتيب.





ويواصل المسلسل الذي يلعب بطولته النجم عمرو يوسف المنافسة القوية على تصدر تريند مسلسلات رمضان على تويتر بالنسبة لمصر وكان العمل قد حل في المراكز الثلاثة الأولى منذ بداية عرضه قبل أن يتصدر السباق أمس لتتواصل ردود الفعل الايجابية حول العمل منذ عرض أولى حلقاته في رمضان.
وهي ردود الفعل التي تتزايد يوميا بين الجماهير والنقاد والكثير من الفنانين الذين أشادوا بتكامل عناصر العمل وخصوصا مستوى التمثيل بين أبطال العمل عمرو يوسف وعمرو عبد الجليل وصبا مبارك واحمد داش.
وتحدث أيضا رواد المواقع الاجتماعية عن إتقان بطل العمل للهجة الصعيدية رغم كونها المرة الأولى له التي يلعب فيها هذا الدور. وأشاد الجمهور بالموسيقى التصويرية للعمل وغناء وائل الفشني وبالطرح المختلف لموضوع الثأر.


هذا هو الرقم القياسي في نسب المشاهدة الذي حققته لآلة العروسة في برايم التتويج على الأولى


النشـرة الفنيـة..
تلفزيـون

هذا هو الرقم القياسي في نسب المشاهدة الذي حققته لآلة العروسة في برايم التتويج على الأولى




النشـرة الإخبـارية

كشفت مؤخرا مصادر مطلعة عبر وثيقة رسمية حصرية أن القناة الأولى سجلت ما مجموعه سبعة ملايين و341 ألف مشاهدة على المباشر لأول مرة في تاريخها، أثناء عرض البرايم النهائي لبرنامج "لآلة العروسة" الفني الاجتماعي، والذي حظي بثقة ومتابعة عدد كبير من المتابعين من أول برايم هذه السنة.






وأضافت المصادر عينها أن القناة الأولى التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لم تحقق هذا الرقم في تاريخها، سواء في عرض الأعمال الرمضانية، أو البرامج الأخرى، أو حتى طيلة بث البرنامج لمدة عشر سنوات.
وتميزت منشطة البرنامج الفنانة صفاء حبيركو طيلة البرايمات، بعدما أظهرت مستوى رفيع في التقديم مباشرة بعد مرور البرايم الأول، الذي عادة ما يكون بمثابة حلقة تجريبية، بحكم أنه يمر في ظروف جد عادية، يعرف ويقدم المتبارين للجمهور.
واستطاعت نجمة مسلسل "وعدي" أن تتأقلم بسرعة في هذه النسخة العاشرة التي تعتبر الأبرز في تاريخ البرنامج، وبالتالي تكون صفاء حبيركو المنشطة الأكثر متابعة في التلفزيون عبر برنامج "لالة العروسة".


.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية