الرئيسية » » إسلمو ولد سيدي احمد: اليوم أمام التكتلات االعالمية لابد أن يكون لنا صوت واحد لأن في الاتحاد قوة

إسلمو ولد سيدي احمد: اليوم أمام التكتلات االعالمية لابد أن يكون لنا صوت واحد لأن في الاتحاد قوة

النشـرة الإعلاميـة..
حــوار
الأديب والباحث الموريطاني إسلمو ولد سيدي احمد للنشرة الإخبارية:

 تنظيم مهرجان مغاربي يبشر بالخير في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها الأمة العربية


حـاوره للنشـرة الإخبـارية:  محمـد الصغيـر الجبلـي
على هامش تكريمه في النسخة الثانية من نوافذ المحمدية، أجرت "النشرة الإخبارية" دردشة صحفية مع الأديب إسلمو ولد سيدي أحمد من موريطانيا.
وإسلمو ولد سيدي أحمد هو خبير وباحث في مجال الدراسات المعجمية والمصطلحية، ومدير مكتب تنسيق التعليم سابقا، وعضو هيئة تحرير مجلة "اللسان العربي".
مقيم بالمغرب، بلده الثاني منذ 1974 خبير متفرغ وباحث لغوي، كاتب متعاون مع منظمات إسلامية وعربية، ومؤلف، صدر له عدة مؤلفات، ككتاب "المرشد في تجنب الأخطاء اللغوية" و"تفصيح العامية الحسانية"، كما له عدة مقالات وكتابات في مجالات مختلفة، قضى الأديب الموريطاني إسلمو ولد سيدي أحمد من حوالي 40 سنة في المغرب.

س: أستاذ أنتم تقيمون في بلدكم الثاني المغرب منذ فترة طويلة...؟
ج: سعيد بالتعاون الأخوي بين المملكة المغربية، التي تعرف تقدما واضحا في العديد من المجالات والجمهورية الموريطانية.

س: في رأيك هل يمكن أن يقوم اتحاد المغرب العربي في القادم من الأيام؟
ج:  في الحقيقة الشعوب اليوم وما تعرفه المرحلة الراهنة من ثورة الاتصال وتدفق المعلومات، وحرية التعبير لها دور رئيس في توجيه الرأي العام من أجل التوحد، ولحسن الحظ أن شعوبنا سواء تعلق الأمر باتحاد المغرب العربي، أو الأمة العربية بصفة عامة، ما يوحدنا أكثر مما يفرقنا، واليوم أمام التكتلات العالمية لابد أن يكون لنا صوت واحد لأن في الاتحاد قوة. أرجو التوفيق لنا جميعا وهذا يبشر بالخير في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها الأمة العربية.

س: ما هو شعوركم وأنتم تكرمون في مدينة المحمدية بمناسبة الذكرى 26 لتوقيع معاهدة إنشاء اتحاد المغرب العربي؟
ج:  أشعر بفرح كبير بطبيعة الحال، وأنا أكرم ضمن مجموعة من الفنانات والفنانين من دول المغرب العربي في مهرجان نوافذ للثقافات المغاربية في دورته الثانية، الذي أتمنى له الدوام والاستمرارية، حتى يصبح في مصاف المهرجانات العالمية.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية