الرئيسية » » العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان: حكومة بنكيران تضرب حق التقاعد بدعوى عجز صناديق التقاعد

العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان: حكومة بنكيران تضرب حق التقاعد بدعوى عجز صناديق التقاعد

النشـرة الإعلاميـة..

العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان تطالب بإقرار فاتح السنة الامازيغية يوما وطنيا وعيدا رسميا  للمملكة المغربية


حكومة بنكيران مستمرة في ضرب حق التقاعد بدعوى عجز صناديق التقاعد بدون فتح تحقيق نزيه عن أسباب هذا العجز

النشـرة الإخبـارية
جددت العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان مطالبتها الدولة المغربية بإقرار فاتح السنة الامازيغية يوما وطنيا وعيدا رسميا  للمملكة المغربية انسجاما مع الحقائق التاريخية والعلمية  والحضارية التي تؤكد العمق التاريخي الامازيغي للمغرب   .
كما طالبت العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان من الحكومة المغربية الإسراع بإدماج فعلي ومنصف للامازيغية في المنظومة التعليمية المغربية وإعطائها الإمكانيات البشرية والمادية الضرورية لرقيها وضمان تعميمها على كافة الأسلاك التعليمية المغربية في القطاعين الخاص والعام .
من جهة ثانية طابت العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان في بيان لها، توصلت "النشرة الإخبارية" بنسخة منه، صادر عن اجتماع مكتبها التنفيذي الذي انعقد مؤخرا بمدينة بويزكارن، باعتماد اللغات العالمية في التدريس "الفرنسية أو الانجليزية" بالمدارس المغربية ضمانا لجودة التعليم وتنافسيته الدولية  وانفتاح  المتمدرسين على لغات وحضارات وثقافات العالم والقطع مع سياسة التعريب التي أبانت عن فشلها الذريع وعن كارثية نتائجها على المنظومة التعليمية ببلادنا  .
إلى ذلك فقد أعلنت العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان في ذات البيان عن تضامنها المطلق مع مطالب الأساتذة المتدربين  وخاصة من جهة مطلب سحب المرسومين اللادستوريين الذين يضربان بعرض الحائط الحق في الشغل المضمون وفق الدستور المغربي و وفق المواثيق الدولية لحقوق الانسان..
معربة عن خيبة أملها  في استمرار السياسات الحكومية اللاشعبية  اتجاه الطبقة العاملة والشغيلة المغربية واتجاه الفئات الفقيرة، حيث أن الحكومة مستمرة في ضرب حق التقاعد بدعوى عجز صناديق التقاعد بدون فتح تحقيق نزيه عن أسباب هذا العجز.
كما أن الحكومة تتباهى بتطبيق املاءات المؤسسات النقدية الدولية التي تشجع الحكومة على تقليص النفقات الاجتماعية  ونشر البطالة في تطبيق حرفي لنظام نيوليبرالي بشع يكرس الفقر والأمية والبطالة والتفاوتات الاجتماعية الصارخة مما  يفتح المغرب أمام هزات اجتماعية مستقبلية خطيرة ستحرق الجميع.
وتعتبر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان القرار الأخير  للمحكمة الأوروبية حول الاتفاقيات الفلاحية التي تربط المغرب بالاتحاد الأوروبي قرارا معيبا شكلا ومضمونا  من حيث عدم أهلية جبهة البوليساريو  وغياب  الصفة دولية  لديها للتقاضي كطرف أمام المحكمة الأوروبية باعتبار أنها ليست دولة معترف بها من طرف الأمم المتحدة ولا من طرف الاتحاد الأوروبي نفسه.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2017
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية