google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 السيد زيان ... يحل اللغز عند التيجيني | النشـرة الإخبـارية
الرئيسية » » السيد زيان ... يحل اللغز عند التيجيني

السيد زيان ... يحل اللغز عند التيجيني

النشـرة الإعلاميـة..
مــدارات سياسيـة
الأمين العام للحزب الليبرالي المغربي في برنامج "ضيف الأولى"
السيد زيان ... يحل اللغز عند التيجيني

النشـرة الإخبـارية
المرور التلفزيوني للأمين العام للحزب الليبرالي المغربي المحامي محمد زيان، سابقا وزير حقوق الإنسان، عند الزميل محمد التيجيني  في برنامج "ضيف الأولى" على القناة التلفزيونية المغربية الأولى كان موفقا.
المرور التلفزيوني للسيد زيان كان موفقا، لأنه تكلم بوضوح  وكان مباشرا في انتقاداته وتعقيباته وتحليلاته وبالصراحة المعهودة فيه، حول مختلف القضايا والملفات التي طرحها عليه الزميل التيجيني، وكشف زيان اللغز وحل اللغز.
بل حل وكشف ألغاز ما يعتمل في مشهدنا السياسي هذه الأيام وما قبلها.
كشف بل وحل السيد زيان عدة ألغاز ظل عديدون ممن حملتهم الرياح إياها إلى الواجهة يحاولون ويصرون بكل ما أتوا من تخريجات ومقاسات وتلوينات حربائية، على حجب تلك الألغاز بالغربال وبشباك  صيدهم المثقوبة.
سواء كنا نتفق مع التصورات والمواقف التي كثيرا ما كانت تصدر عن الرجل أيام كان وزيرا لحقوق الإنسان أو وهو برلماني في قبة برلمان الأمة في مجموعة من القضايا  والأحداث أو الملفات التي باشرها آنذاك وهو في موقع المسؤولية.
على الأقل أن السيد زيان  كشف بالواضح المفضوح وبالمباشر لغز أو ألغاز اكتساح حزب "البيديجي"  للانتخابات الأخيرة  في المدن الجاثمة على الهوامش  والترياف.
وأماط اللثام عن التمويل السخي بالملايير الذي تمنحه الدولة فوق طابق من ذهب للأحزاب التي يتم اختزال كل المشهد السياسي الوطني  فيها دون سواها.
وكشف المحامي زيان لغز الهالة التي أعطيت لعراب البام إلياس العماري من لدن مريديه وحوارييه  والمتحذلقين حوله بعد خروجه من الظل إلى العلن وتمكنه في مؤتمر بوزنيقة من الأمانة العامة لحزبه.
وكشف أولا وأخيرا، السيد زيان لغز تعتر هذه الديمقراطية التي أريد لها أن لا يستقيم عودها، عندما أكد وشدد على أن إرساء أسس ديمقراطية حقيقية فعالة ومنتجة، يمر بالضرورة من إعطاء الأولوية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطن وللشعب.
بتمكين المواطن أولا من مصدر العيش وحرية التحرك والعمل والمبادرة، وليس بتقييد تحركه وعرقلة بحثه عن قوت يومه وبعد ذلك تأتي الحقوق السياسية لاحقا.
 وبتعبير المحامي السيد زيان: أعطي للمواطن بعدا باش يعيش ومنين ياكل ويشرب ويتداوى وباش يقري أبناءه عاد قوليه يمارس السياسة...
هذه بعض من الألغاز التي كشفها المحامي السيد زيان وحل مغالق مطباتها وأعطابها التي تصيب الساسة والسياسة في مقتل وترهن حاضر ومستقبل البلاد والعباد، خلال مروره التلفزيوني في "ضيف الأولى" عند التيجيني الذي عرف كيف يستدرج السيد زيان إلى فخاخ شروحاته وتمطيطاتها وتوسعه في أسئلته التي يستوحيها من مجمل القضايا المطروحة اليوم على الرأي العام وعلى الفاعلين السياسيين.
ترى هل استطاع السيد زيان، سابقا وزير حقوق الإنسان، أن يحل اللغز عند التيجيني؟
هذا هو لب السؤال. 

    
  
  



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق