الرئيسية » » التشغيل بموجب عقود بالإدارات العمومية مخطط ممنهج لتدميري الوظيفة العمومية

التشغيل بموجب عقود بالإدارات العمومية مخطط ممنهج لتدميري الوظيفة العمومية

النشـرة الإعلاميـة..
نقابيـات
مشروع حكومة بنكيران للتشغيل بموجب عقود بالإدارات العمومية مخطط ممنهج لتدميري الوظيفة العمومية

استنكرت المنظمة الديمقراطية للشغل ونددت بالإصلاحات الارتجالية لحكومية بنكيران الهادفة إلى تدمير الوظيفة العمومية معبرة عن رفضها المشروع الجديد المتعلق بمرسوم التشغيل بالعقدة وإلغاء نظام التوظيف والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية والجماعات الترابية..
النشـرة الإخبـارية

واعتبر المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل  في بلاغ تتوفر "النشرة الإخبارية" على نسخة منه، المرسوم  المتعلق  بتحديد شروط وكيفيات التشغيل بموجب عقود بالإدارات العمومية بدل التوظيف العادي، يدخل في إطار مسلسل ومخطط ممنهج لتدميري للوظيفة العمومية، وسد كل الأبواب أمام أبناء الشعب  من العاطلين عن العمل من  خريجي الجامعات والمعاهد العليا والتقنية من ولوج  أسلاك الوظيفة العمومية والإدماج والترسيم والترقي وضمان الاستقرار الوظيفي بها لتتحول إلى مجال للمتاجرة والتعاقد المباشر مع الزبناء والمقربين والمنتسبين للحزب تحت مبررات الخبرة والكفاءة لانجاز المشاريع. علما أن هذا القرار تم خارج  المجلس الأعلى للوظيفة العمومية .
وأضاف ذات البلاغ: "فبعد فشل حكومة بنكران في تحقيق أي تقدم ملموس  في مجالي التشغيل والنمو الاقتصادي، رغم تطور الاستثمار الخاص والذي لم يكن له أي اثر على التشغيل بل ارتفع معدل البطالة وبخاصة عطالة خريجي الجامعات وحملة  الشهادات الجامعية، فضلا عن ضعف النمو الاقتصادي وغياب  سياسة إرادية ناجعة لخلق الثروات وتحقيق عدالة اجتماعية والتقليص من الفوارق الاجتماعية والمجالية،  بل تم إغراق البلاد في مديونية  خارجية بشكل غير مسبوق مقابل ارتفاع أسعار المواد  الغذائية الأساسية والدواء  وأسعار الماء والكهرباء والنقل، وتراجع  ترتيب المغرب في سلم التنمية البشرية والإنسانية ، نتيجة  سوء الاختيارات الاقتصادية والاجتماعية المتبعة وبفعل الإخفاقات المتتالية للمشاريع والبرامج الحكومية الارتجالية والترقيعية، وبخاصة في قطاعات التعليم والصحة والسكن..."
وهو ما  تؤكده مؤشرات ومعطيات وطنية ودولية تضع المغرب في قائمة اكبر المعدلات  في العالم على مستوى وفيات  الأمهات الحوامل  والأطفال دون سن الخامسة وتفشي  الأمراض المعدية كمرض السل  والسل المقاوم للأدوية ومعدلات الرسوب وضعف التعلم والتمكين والهذر المدرسي ونسبة تشغيل الأطفال دون السن القانونية. يقول البلاغ.
 اعتبر البلاغ أنها مؤشرات ومعطيات وأرقام تؤكد على الحصيلة والنتائج جد سلبية  التي تم تحقيقها في الخمس سنوات الأخيرة  أكدها  وعزز مصداقية هذا التقييم آخر تقرير للمجلس الأعلى للحسابات لسنة 2015  الذي وقف على اكبر عدد من الاختلالات المتعلقة بفشل السياسة العمومية والاقتصادية وافتقاد الحكومة  لرؤية ومنهجية وإستراتيجية اقتصادية ومالية واضحة تحمي بلدنا من  شبح الإفلاس الاقتصادي  والاجتماعي. وفشل الحكومة  في مأسسة الحوار الاجتماعي  واستمرارها في نهج سياسة الهروب إلى الإمام بسبب انعدام الرؤية و وفقدانها للإرادة السياسية في الإشراك والحوار والتفاوض بناء على المقتضيات الدستورية، من اجل التوافق حول نظام للتقاعد  يحمي المكتسبات وكفيل بتوفير الأمن والاستقرار و الكرامة  للمتقاعدين فضلا عن الاستجابة لتطلعات الطبقة العاملة المغربية حفاظا على قدرتها الشرائية .
وتأتي هذه الحصيلة السوداء  في الوقت الذي اعترف فيه رئيس الحكومة بالفشل في محاربة الريع والفساد الذي ظل ولازال  يعشش في دواليب الحكومة  بما في ذلك  التجاوزات الخطيرة التي تعرفها طريقة  وأساليب التعيين في مناصب المسؤولية بمعايير لم تخرج عن قاعدة الو لاءات الحزبية والعائلية  الضيقة". ونددت  المنظمة الديمقراطية للشغل بالإصلاحات الارتجالية لحكومية بنكيران الهادفة  إلى تدمير الوظيفة العمومية وترفض مشروعها الجديد المتعلق بمرسوم  التشغيل بالعقدة وإلغاء نظام التوظيف والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية والجماعات الترابية.



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية