الرئيسية » » النجم باسم ياخور سعيد بنجاح العراب وهذا هو تصريحه

النجم باسم ياخور سعيد بنجاح العراب وهذا هو تصريحه

النشـرة الفنيـة..
درامـا رمضـان



النجم باسم ياخور سعيد بنجاح العراب وهذا هو تصريحه


النشـرة الإخبـارية








بالمنعرجات التي أوجدها النص، وبنقاط التحول التي خلقت بفعل الاستمرار في الحدث الأم ومن ثم التطورات التي أدخلت على جسم القصة، والأهم البداية الجديدة التي نشأت في القسم الثاني من الحكاية، مضافا إلى كل ذلك الحبكة الدرامية ذات الحساسية الفائقة، وإدارة الكاميرا بعين خبير كحاتم علي...






 تولّد لدينا نجاح آخر لمسلسل العراب في جزئه الثاني الذي حمل عنوان "تحت الحزام" مثبتا أن ما تحقق في الجزء الأول "نادي الشرق" لم يكن وليد الصدفة أو شيئا عابرا في فضاء الدراما السورية المنخرطة أكثر من أي وقت مضى بالعربية.
"العراب" 2 أثبت بما لا يدع مجالا للشك أن ما تم التخطيط له في هذا الجزء قد تحقق، فالشعار الذي أطلقه المخرج حاتم علي عن أن الضرب سيكون هذه المرة من تحت الحزام، نجح وبنسبة أعلى من المنتظر.

 كذلك النص الذي وضعه السيناريست خالد خليفة وأحمد قصار، جاء محاكيا للصورة والجوهر اللذين جاء عليهما نص الجزء الأول، ليكتمل المعنى، وبصورة وجوهر ومعنى ذات اختلاف ينبثق بطبيعة الحال عن التطور الذي وقع.
وأكثر ما يمكن الوقوف عنده هو القدرة على إعادة بث الروح في القصة التي بنيت أساسا في جزئها الأول على شخصية "أبو عليا" التي أداها النجم جمال سليمان فمات أبو عليا ولم يمت المسلسل.. بل رأينا إعادة صياغة وقدرة هائلة على الخلق وتوزيع الأدوار من جديد للسابقين ولمن التحقوا بالمسلسل في جزئه الثاني وباحترافية عالية.
الجمهور قال كلمته على مواقع التواصل، والمشاهدة للعمل ربما غير مسبوقة، كذلك ردود فعل النقاد والمراقبين والصحفيين الذين وجدوا أنفسهم أمام مسلسل يأتي بجزء ثان يتطور عن الأول بخلاف الأعمال الأخرى في السنوات الماضية التي كان الجزء الأول فيها يبقى الأساس والمرتكز.
العراب "تحت الحزام" رسالة اجتماعية مغلفة بظرف درامي، وصندوق البريد هو قناة أبو ظبي التي ظفرت بعرضه الأمر الذي أتاح لها امتيازا آخر سيحكى عنه في المستقبل مرارا وتكرارا وكثيرا.
السيد إياد نجار منتج العمل " صاحب شركة "كلاكيت ميديا" يبدو سعيدا للغاية، وها هو يعلن في تصريحات خاصة عن تحقيق الهدف وحضور النشوة والفرح مما لاقاه من ردود فعل لدى المراقبين والنقاد.
ويقول نجار:"هذا المسلسل مشروع، وهذا ما أعلنا عنه قبل أن ننتج الجزء الأول.. لم يتوقف العمل عند حوادث الجزء الأول بل تطور كثيرا مثلما وعدنا".
ورأى نجار أن نجاح العراب سيدفعه للتفكير بإنتاجات أخرى في المواسم المقبلة وسيعلن عنها لاحقا، شاكرا كل من تعاون على إنتاج هذا المشروع الذي وصفه بالعربي عموما والسوري خصوصا.
وعند سؤالنا عن قضية الخلاف مع كاتب نص الجزء الأول رافي وهبة ومحاولته لجذب الضوء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حين علق على حسابه في الفيس بوك عن رفعه قضية ضد الشركة المنتجة وذلك لتخلي كلاكيت عن نصه في الجزء الثاني
فكان الرد من الإدارة التنفيذية لشركة كلاكيت بأنه في الجزء الأول كان هناك مأخذ على الكاتب لاستخدامه نص تملكه الشركة سابقاً في بعض المشاهد والأحداث.. وهذا النص كانت كلاكيت قد اتفقت مع رافي وهبة على تعديله ولكن لم يتم المشروع.. وتم التغاضي عن الموضوع وذلك لمتابعة المسلسل بسلاسة.. وعندما بدأ بكتابة الجزء الثاني أرسل ملخص تم الموافقة عليه وبعد ستة أشهر أرسل ثلاث حلقات للمخرج لم ترتقي إلى المستوى المطلوب وعندها أخذت الشركة موقفها من تغيير الكاتب وعدم استخدام أي شيء من أفكاره أو شخصياته الجديدة في الجزء الثاني.
أما النجم باسم ياخور بطل شخصية القيصر في هذا العمل فعبّر عن ارتياحه التام لما قرأه من ردود فعل، مثمنا دور كل شخص له علاقة بالنجاح.
وقال ياخور:"قرأت كل شيء وتابعت ردود فعل الناس.. الأمور مشجعة".
وأضاف:"في الحقيقة لم يكن العمل سهلا لأنه من النوعية الصعبة والتي تتطلب الكثير".
وختم ياخور:"ما تم تقديمه للعمل، وما شاهده الجمهور، يستحق أن يوضع المسلسل في مقدمة أعمال الموسم الرمضاني 2016 وأعتقد أنه سينافس بقوة على الصدارة وهو يستحق ذلك بكل المعايير والمقاييس".





ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية