الرئيسية » » النسخة الأولى لمهرجان الواحة والبادية بإقليم كلميم

النسخة الأولى لمهرجان الواحة والبادية بإقليم كلميم

النشـرة الجهويـة..




النسخة الأولى لمهرجان الواحة والبادية بإقليم كلميم


تحت شعار "قبيلة ايت مسعود أصالة التاريخ ورهانات المستقبل"

النشـرة الإخبـارية





مساهمة منها في التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة، وسعيها للتعريف بالخصوصيات والمميزات التي تزخر بها واحة تغمرت وبادية تيسة، تنظم جمعية مهرجان ايت مسعود النسخة الأولى لمهرجان الواحة والبادية تحت شعار:" قبيلة ايت مسعود أصالة التاريخ ورهانات المستقبل"، وذلك أيام 11، 12 و13 غشت 2016 م، بواحة تغمرت كصر ايت مسعود نواحي إقليم كلميم.


ويهدف مهرجان الواحة والبادية إلى إبراز التنوع الحضاري والتاريخي الذي تتميز به قبيلة أيت مسعود، سكان واحة "تغمرت" والقصبات المحصنة ورحل بادية "تيسة"، والعمل على التعريف بجهة كلميم واد نون بصفة عامة، وواحة تغمرت وبادية تيسة خصوصا و تشجيع المنتوج السياحي المحلي.
وستشهد الثلاثة أيام المخصصة للمهرجان حفلات فنية تراثية، وأمسيات فنية مع فرق تراثية محلية،جهوية، وطنية، في مقدمتها فرقة أمنات عيشاتة وفرقة الكدرة والتراث الشعبي أيت مسعود كما يتضمن برنامج المهرجان عديد من المشاركات الفنية لنجوم على المستويين المحلي و الوطني، وسيعرف المهرجان حضورا عربيا متميزا من اليمن و سوريا التي ستكون ضيفة الشرف في النسخة الأولى للمهرجان.
وبالموازاة مع الفقرات الفنية والسهرات الليلية، سوف يتم تنظيم ندوات علمية وفكرية تجمع مجموعة من الباحثين المتخصصين في مجالات مختلفة، حيث ستكون الندوة الأولى تحت عنوان" تثمين منتوجات النخيل والصبار ـ واحة تغمرت نموذجا"، وستكون الندوة الثانية تحت عنوان "قبيلة ايت مسعود أصالة التاريخ  رهانات المستقبل" أما الندوة الثالثة فستكون تحت عنوان "التلاقح الثقافي داخل المجتمع الصحراوي وادنون نموذجا".
ويتضمن برنامج المهرجان أيضا مسابقات وعروض ثقافية، وألعاب تقليدية وشعبية و لوحات راقصة، وعروض في الفروسية (التبوريدة)، بالإضافة إلى فضاء للطفل ومعرضا للصور الفوتوغرافية لشهداء الوحدة الترابية ومقاومي الاستعمار الأجنبي للشخصيات التاريخية من قبيلة أيت مسعود المناضلة.
وعلى هامش المهرجان سوف ينظم ملتقى شعري يمزج بين الشعر الفصيح ولغن الحساني والزجل المغربي بمشاركة مجموعة من الشعراء مغاربة وأجانب وزجالين ومغنيين حسانيين، كما سوف يكون للمرأة حضور متميز ومشاركة فعالة في المهرجان نظرا لدورها المحوري في المجتمع الصحراوي، حيث سيخصص لها فضاء من اجل عرض وتقديم الأدوات النسائية التي كانت تعتمد عليها المرأة المسعودية في حياة الواحة وحياة البدو، والحلي القديمة، ومنتوجات نسوية تبرز النشاط الجمعوي والتعاوني النسوي والأنشطة المدرة للدخل.
كما سيحتضن المهرجان في نسخته الأولى عروض ومسابقات لتسلق النخيل في واحة تغمرت وجني الصبار في بادية تيسة، للهواة والمحترفين أو ما يسمى "الكيطنة " التي لا زال بعض أفراد قبيلة أيت مسعود يقيمونها في فصل الصيف عند "جنانات أكناري" في جبال تيسة، وفي المجال الرياضي سوف يقام على هامش فعاليات المهرجان العدو الريفي كخطوة أولى من اجل تأسيس ماراطون "تيسة تغمرت" للجري والمشي، وكذلك سوف يتم تنظيم دوري محلي لكرة القدم ومسابقات في الرماية والقنص ببادية تيسة.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية