الرئيسية » » سهير بن عمارة للنشرة الفنية: احلم بالتواجد المصري وفي انتظار الفرصة العربية خارج تونس

سهير بن عمارة للنشرة الفنية: احلم بالتواجد المصري وفي انتظار الفرصة العربية خارج تونس

حـوارات النشـرة الفنيـة..

التونسية سهير بن عمارة للنشرة الفنية:


  اعتز بتجربتي مع نوري بوزيد الذي أشعرني أني شريكة في الفيلم ولست مجرد أداة تمثيل
  

بن عمارة: الفنان مشعل نور ينير قلوب الجميع وعقولهم وإقصاء الشباب وتحطيم أحلامهم خطر كبير



حاورهـا للنشـرة الإخبـارية: الزميـل وليـد تمـام






تؤمن الفنانة التونسية سهير بن عمارة أن الفنان وظيفته إنارة القلوب والعقول التي يحاول الإرهاب إطفائها تونسيا وعربيا وعالميا، وتؤكد أن السبب في هذا يرجع لتهميش الشباب وقتل طموحاته.
في الوقت نفسه تعبر سهير عن فخرها باختيارها كضيفة شرف في مهرجان وهران الدولي للسينما العربية وسعادتها بنجاح مسلسلها الرمضاني "فلاش باك" في احتلال قمة المشاهدة في بلدها تونس التقينا سهير في وهران لتفتح لنا قلبها.
تابعوا بوحها في نص الحوار التالي:


س:  أنت في وهران ضيفة شرف ماذا يعني هذا لك؟
ج: أن أكون ضيفة شرف في مهرجان كبير مثلا وهران ومهتم بالسينما العربية وفي الوقت نفسه يحمل صبغة دولية، وان يختارني القائمين عليه كضيفة شرف من ضيوف المهرجان لهو يعكس معنى كبيرا بالنسبة لي، يجعلني فخورة بهذا الاختيار وبهذه المشاركة.

س: بداية حدثينا عن شعورك بعد نجاح تجربتك الرمضانية "فلاش باك" مع الجمهور التونسي؟
ج: سعيدة وفخورة وهو نتاج عملنا جميعا من فريق عمل بداية من الإنتاج لنجيب عيادي والإخراج لمراد الشيخ وكل زملائي بالعمل، وان تصبح رقم واحد في بلدك لهو شعور جيد وممتع أتمنى تكراره بالطبع.
وأنا لعبت بالعمل دور سارة التي يفقد زوجها ذاكرته نتيجة لحادث مروري وتسعى لإخفاء الماضي عنه لإعادته للحياة. والعمل تم عرضه على قناة الحوار التونسي. في النصف الثاني من رمضان الماضي.


س: ما هو دورك فيها ولماذا قررت أن تكوني مشاركة وحيدة؟
ج: كنت دائما أرفض الحضور في أكثر من عمل في رمضان إلا السنة الماضية  نظرا لتباعد تركيبة الشخصيات عن بعضها... أنا أفضل دائما أن يكون ظهورى متميزا بشخصية واحدة أراهن عليها وأركز على أدائها ويسهل للجمهور متابعتها والتقرب منها دون سقوط في المقارنة.

 س: ما هي أهم ملامح الخريطة الدرامية التونسية لو أردنا توضيح صناعة الدراما التونسية للقراء؟
ج: بين الدراما الاجتماعية النفسية والكوميديا على أهم القنوات التونسية الوطنية والخاصة، يعنى تقريبا تتنافس 5 قنوات محليا وتبقى بنسبة لي محدودة نظرا لعدم انتشار الدراما التونسية عربيا.

س: ما هي أهم المشاكل التي تواجهكم كفنانين تونسيين؟
ج: بالنسبة للدراما يبقي دائما الإعداد للأعمال الرمضانية متأخرا في الأشهر الأخيرة قبل رمضان، وهذا يسبب عادة نوعا من الضغط وسباق ضد الساعة يمكن في بعض الأحيان أن يؤثر على جودة العمل.

س: من هو النجم بمعايير الصناعة التونسية؟
ج: النجم في تونس هو من يستمر في زمن ويمشي بخطى ثابتة وليس نجم صدفة في موسم أو اثنين، وعادة ما يكون شاملا بين المسرح والسينما والتلفزة، فنحن لا نملك صناعة كالصناعة المصرية مثلا.

س:  برز العديد من النجوم التونسيين عربيا وخصوصا بمصر، أين أنت من التوجه لهوليود الشرق ولماذا تأخرت خطوتك؟
ج: ربما لم تأتي الفرصة بعد... لا أعرف... أنا أؤمن بالحظ في مهنتنا إلى جانب العمل... يعنى أن يعجب بك مخرج في شخصية ما ويقول أريد هذه الممثلة في هذه الشخصية أنها هى كما تصورتها...أنا على استعداد دائما لخوض أي مغامرة يمكن لها أن تفتح لي أفاق أخرى وتثري تجربتى.


س: العمل مع مخرجين كبار مثل نوري بوزيد ماذا يضيف لك؟
ج: تجربتي مع المخرج التونسي الكبير النوري بوزيد اعتبرها من أهم التجارب في مسيرتي، فهو مخرج صاحب رؤية واضحة ويحمل مشروعا والتعامل مع هذا النوع من المخرجين يمنحك الثقة ويعلمك الكثير، فبالنسبة للنورى أنت شريك في الحلم ولست مجرد أداة للتمثيل والأداء.

س:  كيف ترين دور الفنانين التوانسة في مواجهة الهجمة الداعشية على الدولة والثقافة التونسية؟
ج: أو بالأحرى فلتسألني عن  دور الفنان في مواجهة الإرهاب والعنف الذي يهدد كل بلدان العالم ... هناك أزمة هوية وانتماء واضحة وإحساس بالإقصاء وتحقير.
والفشل يجعل من الشباب فريسة سهلة لهذه الجماعات  دور الفنان طبعا ليس رفع السلاح دور الفنان هو إنارة العقول وتربية هذا العقل على النقد والتحليل وقبول الآخر، هو نشر ثقافة الحياة ضد ثقافة الموت وهو نشر الحب ضد العنف يجب أن يحتل الفن كل الفضاءات العامة بدل غيابها.

س: خلفيتك المسرحية إلى أي مدى ساعدتك؟
ج: يمكن للممثل أن يكون موهوبا وان يصقل هذه الموهبة بتجربة لكن تبقي هذه العمليه فطرية... فن التمثيل لا يمكن أن تتعمق فيه بدون خشبة المسرح وهذا عشته في تجربتى وتصبح العلاقة جدلية بين الممثل والشخصية بين أخذ  رد.
 في الطريق تكتشف و تتجاوز فيه نفسك ...السينما أخذت الطرق المسرحية في فن التمثيل منها طريقه ستنسلافسكي ووظفها في السينما إيليا كازان والتي تسمى بال actor studio...

س: ماذا أضافت لك تجربة عضوية لجنة تحكيم مهرجان مثل قرطاج؟
ج: حضورى كعضوة في لجنه تحكيم في أعرق المهرجانات السينمائية العربية، هو بالنسبة لي شهادة تقدير تحصلت عليها فان أجد نفسي جنبا إلى جنب مع أساتذتي وأن أقيم أعمال فنيه فهذا شرف كبير لي.


س: ما هو جديدك الفني؟
ج: أصور حاليا  فيلمي الجديد "شيطان القايلة" مع المخرج معز كمون. ويشاركني  بطولته كل من عبد المنعم شويات وفؤاد ليتيم. والعب فيه دور فاطمة ونصوره في الجنوب التونسي والصحراء.

س: ألوانك المفضلة؟
ج: ليس لون بل قيمة "الأسود"

س: حالتك العاطفية؟
ج: في حاله حب دائمة


س: صفات شريك حياتك؟
ج: الذكاء و طيبة الأخلاق

س: أكلاتك المفضلة؟
ج: عده أطباق تونسية وإيطاليه وآسيوية وشرقيه...وأنا لا أكل اللحوم.

س: هواياتك؟
ج: الرسم الرقص المطالعة والفرجة أفلام ومسرح.

س: نوعية ملابسك المفضلة؟
ج: الفضفاضة أنا اكره الملابس الضيقة وجينز أشعر بالاختناق عندما ارتديها، عادة تجدني بالفساتين.

س: هل تحبين الماكياج الكثير أم البساطة؟
ج: لا البساطه واكتفي بالقليل... في خارج التصوير والحفلات لا استعمل السشوار والمساحيق بل اعتبرهم أعدائي.

س: أفلامك المفضلة ؟
ج: المومياء لشادي عبد السلام... تعجبني سينما عاطف الطيب وعلى بدر خان وداود عبد السيد واليا سليمان وكثير كثير، أما عالميا ارسون والز، برقمان، كوبريك، الالمودوفار، كيروستامى، وان كاروي، والكثير الكثير ههه يبقي فيلمي المفضل إلى حد هذه الساعه eternity and one day لليونانى انجلوبولوس.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية