الرئيسية » » الاتحاد الدستوري يلوح بإمكانية جعل التصويت إجباريا

الاتحاد الدستوري يلوح بإمكانية جعل التصويت إجباريا

النشـرة السياسيـة..

بعد النسبة المتدنية للمصوتين في الانتخابات التشريعية لـ 7 اكتوبر

الاتحاد الدستوري يلوح بإمكانية جعل التصويت إجباريا

الدستوريون يعلنون عن نيتهم التحالف مع حزب التجمع الوطني للأحرار بتشكيل  فريق مشترك في مجلس النواب


إخوان ساجد يعتبرون الترويج للقطبية الثنائية ضربا لمبدأ التعددية الذي تأسس عليه التعايش السياسي في المغرب


النشـرة الإخبـارية


اعتبر حزب الاتحاد الدستوري ما أفرزته الانتخابات التشريعية الأخيرة، من ظاهرة سميت "بالقطبية" من شأنه أن يضرب مبدأ التعددية في عمقه الذي تأسس عليه التعايش السياسي في المغرب.
وأكد حزب الحصان على أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية لـ 7 أكتوبر لم تصل بعد إلى مستوى التعبير الحقيقي عن إرادة الشعب المغربي، ودعا إخوان محمد ساجد إلى التفكير والبحث عن الوسائل التي من شأنها أن تجعل التصويت واجبا يكتسي طابع الإجبارية بالنسبة لكل مواطن.
مما يستوجب إعادة النظر في بعض الآليات الانتخابية ومن ضمنها نمط  الاقتراع الحالي الذي اظهر محدوديته  وعدم نجاعته في الرفع من مستوى المشاركة الانتخابية.
وعبر المكتب السياسي للاتحاد الدستوري خلال اجتماع له،اليوم الأربعاء 12 أكتوبر 2016، بالمقر المركزي للحزب، تحت رئاسة الأمين العام محمد ساجد، عن رضى حزب الحصان عن النتائج التي حصلها في استحقاقات 7 أكتوبر، ونوه بالطابع التنافسي السليم والحملة الانتخابية النظيفة التي قام بها  مرشحو الحزب.
وهو الاجتماع الذي خصص لتدارس مجريات الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر، وتقييم نتائجها للخروج بخلاصات لمواجهة المستقبل، مسجلا نجاح المغرب في تكريس الطابع العادي للمسلسل الانتخابي، والتطبيع معه في ظل دولة المؤسسات.
وأعلن المكتب السياسي للاتحاد الدستوري خلال اجتماعه التقييمي لنتائج الانتخابات التشريعية عن دخوله في مرحلة التقارب مع حزب التجمع الوطني للأحرار، إيمانا منهم بما يجمع الحزبين من انسجام في التوجهات وتكامل في الأهداف والتطلعات، مما يستوجب النظر في إمكانية تجسيد هذا التقارب عبر  تشكيل فريق  مشترك على صعيد مجلس النواب في أفق تحالف مستقبلي بين الحزبين.



ساهم بنشر المشاركة :

هناك تعليقان (2):

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. ولما لا يفكر في إلزامية إشتغال المؤسسات تحت قوة و رقابة القانون و جعل التعليمات كتابية و منح المواطن اجوبة كتابية من كل المؤسسات حتى تكون له حجة على انه تقدم بشكاية او طلب بتاريخ...
    المشاركة فاللإنتخابات مسالة إختيارية و هي تعكس إيمان المواطن بالمؤسسات وبالمؤسسة البرلمانية على الخصوص والحكومات المتعاقبة و مشروع الدولة المجتمعي إن وجد..

    ردحذف

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية