الرئيسية » » أنا ماشي ساهل .. في الحب قلبي قبيح، منجيش ونطيح .. هل تكون هذه الفتاة البومبة هي من أوقعت بسعد المجرد في فخها؟

أنا ماشي ساهل .. في الحب قلبي قبيح، منجيش ونطيح .. هل تكون هذه الفتاة البومبة هي من أوقعت بسعد المجرد في فخها؟

النشـرة الإعلامية ..

أنا ماشي ساهل .. في الحب قلبي قبيح، منجيش ونطيح .. هل تكون هذه الفتاة البومبة هي من أوقعت بسعد المجرد في فخها؟
النشـرة الإخبـارية


"أنا ماشي ساهل ... في الحب قلبي قبيح، منجيش ونطيح ... صعيب يديني الريح، أنا ماشي ساهل..."إلى آخر الأغنية ...
لم تصدق أغنية الفنان المغربي سعد المجرد "أنا ماشي ساهل..." فكانت الورطة التي وجد فيها لمجرد نفسه، بعد أن سقط في فخ فتاة بباريس واتهمته بممارسة العنف الجنسي عليها.
ترى هل هذه هي الفتاة البومة (الصورة) والتي تحمل الجنسية الفرنسية هي من أوقعت بصاحب أغنية "أنا ماشي ساهل" في حبالها وأسقطته بالتالي في الفخ...؟







إلى ذلك فقد قرر القضاء الفرنسي إبقاء سعد المجرد قيد الحراسة النظرية، تمهيدا لمحاكمته على خلفية تهمة اغتصاب التي اتهمته بها  الفتاة البومبة  واحتجازها الثلاثاء الماضي في غرفة بأحد فنادق العاصمة باريس.
ويتوقع أن يبدأ التحقيق في القضية يومه الاثنين من خلال الاستماع لشهادة الطرفين، إذ أبلغت الفتاة، وهي في ربيعها العشرين،  الشرطة صباح الأربعاء أنها تعرضت للاغتصاب والاحتجاز من طرف المجرد (31 عاما) في غرفة بفندق فخم بشارع الشانزليزيه. وقدمت المشتكية شهادة طبية تثبت عجزها لمدة ثمانية أيام.
لكن محامو دفاع المغني المجرد ينفون جملة وتفصيلا التهم المنسوبة لموكلهم، وذهب أحد محاميه إبراهيم راشدي إلى القول إن الأمر يتعلق بمكيدة نصبت للمجرد قبل أيام من إحيائه حفلا غنائيا في باريس كان مبرمجا اليوم، لكن تم إلغاؤه بسبب تفاعلات القضية.
ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن أطراف مقربة من التحقيق أن المجرد كان تحت تأثير مواد مخدرة عندما كان برفقة الفتاة في غرفته بالفندق، وكان قد التقاها في نادٍ ليلي في أحد الأحياء الراقية بباريس قبل أن يتوجها معا للفندق.



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية