الرئيسية » » عبد السلام العزيز يعلن تجميد حضوره داخل الهيئة التنفيذية لفيدارالية اليسار الديمقراطي ... وهاعلاش

عبد السلام العزيز يعلن تجميد حضوره داخل الهيئة التنفيذية لفيدارالية اليسار الديمقراطي ... وهاعلاش

النشـرة السياسيـة..

عبد السلام العزيز الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي
رفاق عبد السلام العزيز يؤكدون أن المغرب لازال بعيدا عن الممارسة الديمقراطية وعن مسلسل البناء الديمقراطي كمطلب وطني وكحاجة مجتمعية موضوعية

بعد الوقوف على خلاصات تجربة فيدرالية اليسار الديمقراطي في الانتخابات التشريعية الأخيرة





المؤتمر الوطني الاتحادي يدعو إلى العمل على إعادة بناء حركة اليسار والتوجه نحو إحداث قطب سياسي يساري يتملك الشرط التاريخي ومتطلبات البناء الديمقراطي الحقيقي بالمغرب

عبد السلام العزيز يعلن تجميد حضوره داخل الهيئة التنفيذية لفيدارالية اليسار الديمقراطي... وهاعلاش

النشـرة الإخبـارية

أعلن المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي عن تجميد أمينه العام عبد السلام العزيز  المنسق الوطني لفيدرالية اليسار الديمقراطي حضوره في الهيأة التنفيذية للفيدرالية، وشدد المؤتمر الوطني الاتحادي على أن الوضع الوطني والإشكالات التاريخية المطروحة على المغرب، تفرض تطوير فيدرالية اليسار الديمقراطي سياسيا وتنظيميا بفكر وعمل جماعيين، وبحس نقدي يقف على كل الاختلالات ويفتح أفق توحيد القوى الديمقراطية التقدمية الحقيقية و كل الفاعلين المؤمنين بضرورة التغيير الديمقراطي، ومؤكدا على أن فيدرالية اليسار الديمقراطي ستظل خيارا سياسيا وفكريا استراتيجيا بالنسبة لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي.
وفي تقييمه للانتخابات التشريعية لـ 07 أكتوبر 2016، في أبعادها السياسية والديمقراطية ولمجرياتها ونتائجها خلال اجتماع مكتبه السياسي الاتحادي يوم السبت الماضي  بالمقر المركزي للحزب بالدار البيضاء، أكد رفاق عبد السلام العزيز في البيان الصادر  عن اجتماع المكتب السياسي على أن المغرب لازال بعيدا عن الممارسة الديمقراطية وعن مسلسل البناء الديمقراطي كمطلب وطني وكحاجة مجتمعية موضوعية.
وذلك بالنظر لما رافق هذه الانتخابات من تدخل سافر للسلطة، ومختلف ممارسات الإفساد والفساد الانتخابي بشكل غير مسبوق في تاريخ الانتخابات بالمغرب، حيث مورس الضغط على الناخبات والناخبين باستغلال سلطة الإدارة واستغلال المشترك الديني والفقر  توجيه أذهان الناس واختياراتهم نحو قطبية وهمية تم الترويج لها بشكل ممنهج.
 كما وقف المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي في بيانه، على التقدم السياسي الذي حققته فيدرالية اليسار الديمقراطي في الساحة الوطنية من خلال الانتخابات الأخيرة وحضورها القوي وتعاطف عموم المواطنات والمواطنين مع رسالة الفيدرالية، التي أصبحت تشكل موضوعيا أمل حركة اليسار بالمغرب كتعبير عن حاجات وطموحات الشعب المغربي في التغيير الديمقراطي، فالضرورة الوطنية والتاريخية تقتضي العمل على إعادة بناء حركة اليسار والتوجه نحو إحداث قطب سياسي يساري يتملك الشرط التاريخي ومتطلبات البناء الديمقراطي الحقيقي بالمغرب.



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية