النشرة الرياضية تهنئ فريق نهضة الزمامرة على الصعود لقسم الكبار

النشرة الرياضية تهنئ فريق نهضة الزمامرة على الصعود لقسم الكبار
(فريق نهضة الزمامرة الوافد الجديد على القسم الوطني الأول)
الرئيسية » » صاحب "بلوين إن ذا ويند" الأيقونة بوب ديلان يتوج بجائزة نوبل للآداب

صاحب "بلوين إن ذا ويند" الأيقونة بوب ديلان يتوج بجائزة نوبل للآداب

النشـرة الإعلاميـة..
نوبـل
لأنه ابتكر تعابير شاعرية جديدة داخل التقليد الغنائي الاميركي ويكتب شعرا للأذن

صاحب "بلوين إن ذا ويند" الأيقونة بوب ديلان يتوج بجائزة نوبل للآداب





عشقنا وأدمنا الاستماع إلى أغانيه ونحن طلبة في الثانوي وفي الجامعة...
المغني الأميركي الأسطورة بوب دايلان يفوز بجائزة نوبل للآداب ..
أغانيه مثل "بلوين إن ذا ويند" و"ماسترز أوف وور" وغيرها عبرت عن روح التمرد والمعارضة والاستقلال..

النشـرة الإخبـارية


فاجئت الأكاديمية السويدية المتتبعين والمراقبين بمنحها مؤلف الأغاني الأميركي بوب ديلان جائزة نوبل للآداب التي تمنح للمرة الأولى إلى مؤلف موسيقي.
وقالت الأكاديمية السويدية في حيثيات قرارها أن بوب ديلان (75 عاما) كوفئ "لأنه ابتكر تعابير شاعرية جديدة داخل التقليد الغنائي الاميركي العظيم".
وفرع الآداب هو آخر الفروع المعلنة للجائزة العالمية هذه السنة، وتحمل الجائزة اسم ألفريد نوبل مخترع الديناميت وتقدم منذ عام 1901 لأصحاب الإنجازات في فروع العلوم والآداب والسلام.
وشكل الإعلان عن فوز ديلان مفاجأة للحضور في قاعة البورصة العريقة في ستوكهولم التي علا التصفيق فيها.
ويخلف الاميركي بوب ديلان هو أول موسيقي تكافئه الأكاديمية منذ استحداث الجوائز في العام 1901، البيلاروسية سفيتلانا اليسكييفيتش.
وأوضحت الأمينة العامة للأكاديمية سارا دانيوس للتلفزيون السويدي العام "أف في تي"، "بوب ديلان يكتب شعرا للأذن" مؤكدة أن أعضاء الأكاديمية عبروا عن "تماسك كبير" في إطار هذا الخيار.
ومنذ أكثر من 50 عاماً لا يزال ديلان يكتب الأغاني ويقوم عادة بجولات.
وقد أصدر في ماي ألبومه السابع والثلاثين المسجل في الأستوديو بعنوان "فالين انجليز" حيث يؤدي أغنيات أميركية كلاسيكية اشتهرت بصوت فرانك سيناترا.
ووصفت الأكاديمية بوب ديلان بأنه "أيقونة" وهو لا يزال نشطا حتى الآن.
وتترافق جائزة نوبل للآداب مع مكافأة مالية قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (906 ألاف دولار).
ولد "روبرت آلن زيمرمان"، وهو الاسم الحقيقي لديلان، في دولوث بولاية مينيسوتا في عام 1941، وحصل على جيتاره الأول حين كان في الرابعة عشرة، وأدى مقطوعاته مع فرق الروك آند رول في المدرسة.
استعار ديلان اسمه من الشاعر ديلان توماس، وتأثر بموسيقى "وودي غوثري"، وبدأ في الاتجاه على إثر ذلك لموسيقى "الفولك".
 انتقل إلى نيويورك في 1961، حيث غنى في نوادي ومقاهي قرية غرينتش، ثم أصدر ألبومه الأول في عام 1962، وأعقبها بمجموعة من الألبومات الأخرى التي ينظر لها اليوم على أنها من الروائع، بما فيها ألبوم "بلوند أون بلوند" في عام 1966، و"بلود أون ذا تراكس" أو "دماء على الطريق" في عام 1975، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان.
واليوم، ينظر له كواحد من أبرز الأسماء المؤثرة في الموسيقى الشعبية المعاصرة


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية