الرئيسية » » هذه تفاصيل لقاء شبكة تمكين حول سيكولوجية المرأة المغربية

هذه تفاصيل لقاء شبكة تمكين حول سيكولوجية المرأة المغربية

النشـرة الجهويـة..


هذه تفاصيل لقاء شبكة تمكين حول سيكولوجية المرأة المغربية



النشـرة الإخبـارية: محمـد الصغيـر الجبلـي




شهد فضاء مركب الحسن الثاني التابع لمندوبية وزارة الشباب والرياضة بنمسيك احتفالا بمناسبة اليوم الوطني للمرأة وافتتاح مركز البتول للاستماع من خلال المائدة المستديرة المنظمة من طرف شبكة تمكين، والتي كان موضوعها "سيكولوجية المرأة المغربية"والتي استهلتها السيدة فتيحة أوجيب رئيسة شبكة تمكين مذكرة برصد العديد من المشاكل في صفوف المرأة المغربية وذلك عن طريق الاستماع وتتبع العديد من الحالات، مطالبة بتنزيل الفصل 19 من الدستور الجديد، والإسراع بإخراج هيئة المناصفة، والعمل على تحسين وضعية المرأة، وإيجاد الولوجيات، مؤكدة على تضافر جهود جميع المتدخلين من أجل أن تعيش المرأة المغربية بكامل كرامتها، كما أشارت إلى تزامن اليوم الوطني للمرأة وافتتاح مركز الاستماع البتول، وهو مناسبة لتكريمها في هذا اليوم المبارك.
 المحاضرة التفاعلية حول سيكولوجية المرأة المغربية والتي أطرها الأستاذ المدرب فؤاد العمري العلوي في هذه المائدة المستديرة تحدث فيها عن المرأة بين التحرر والاندثار وسافر بنا في التاريخ مبرزا الدور القوي الذي لعبته المرأة، كما طرح سؤالا جوهريا حول العنف الممارس ضد المرأة هل هو نتيجة؟ كما أشار إلى أنواع العنف، ولماذا يزداد هذا العنف؟
 الأستاذ المدرب بوشعيب الباز وهو إطار بإدارة السجون، كانت مداخلته حول المرأة المغربية والعنف وقسمها إلى ثلاثة أنواع:
ـ المرأة المغربية التي عنفتها الظروف والحياة.
ـ المرأة المعنفة من طرف الشريك
ـ المرأة التي عنفتها الظروف والشريك معا وهي النوع الذي يعاني أكثر. عالج الموضوع بمقاربة سوسيولوجية ركز فيها على البعد الإنساني والعلاقات التي تربط بين كل أفراد المجتمع وبين أفراد الأسرة الواحدة المكونة من الأب والأم والأبناء، ومعالجة ظاهرة العنف تتم حسب المستويات التعليمية والاقتصادية والاجتماعية.
 الأستاذتين حكيمة البوكريني قدمت تجربتها بمركز لوبيلا والسيدة زبيدة جامع من خلال جلسات الاستماع، وهذه الجلسات مهمة ومفيدة جدا حسب التجربتين فهي تلعب دور المهدئ والمطمئن، لكن المشكل أنها تبقى خارج أي إطار قانوني يحمي كل الأطراف.
اللقاء كان من تسيير الأستاذة المتألقة سعاد شعباني التي أدارت هذه المائدة المستديرة بأريحية ومرونة فاعلة جمعوية.



ختام هذا اليوم كان بتكريم المناضلة الجمعوية الأستاذة البتول شخمان بافتتاح مركز للاستماع يحمل اسمها وهو تشريف لها من خلال سنوات النضال التي خاضتها لمدة تزيد عن ربع قرن من العمل الجمعوي الجاد والهادف.  



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية