الرئيسية » » الفيدراليون في قطاع التعليم بأسفي يدعون إلى تكوين جبهة اجتماعية للنضال من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية

الفيدراليون في قطاع التعليم بأسفي يدعون إلى تكوين جبهة اجتماعية للنضال من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية

النشـرة الجهويـة..
نقابيـات


الفيدراليون في قطاع التعليم بأسفي يدعون إلى تكوين جبهة اجتماعية للنضال من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية 

عبروا عن قـلقـهم من الوضع البيئي الكارثي الذي تعيشه ساكنة أسفي جراء تسرب الغازات السامة والروائح الكريهة


النشـرة الإخبـارية



ثمن مجلس فــرع مدينة أسفي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل في آخر اجتماع له، التنسيق الثلاثي بين النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الحرة للتعليم و الجامعة الوطنية للتعليم FNE وحيا النضالات التي خاضتها بداية السنة الدراسية من أجل الدفـاع عن المدرسة العمومية وإعادة الاعتبار للعاملين بها.
وأعلن في بيان توصلت "النشرة النقابية" بنسخة منه عن قـلقــه من الوضع البيئي الكارثي الذي تعيشه ساكنة مدينة أسفي جراء تسرب الغازات السامة والروائح الكريهة.
وعبر عن رفضه التوظيف بالعقدة ويعتبره انطلاقة رسمية لضرب المدرسة العمومية وتدمير ما تبقى من الدولة الاجتماعية.
كما حيي كـل الأشكال النضالية من أجل إسقاط خطة التقـاعد ويدين أساليب القمع التي تتعرض لها الاحتجاجات السلميـة.
ويؤكد رفضه للحالة المأساوية التي وصلت إليها المدرسة العمومية بالإقليـم من اكتظاظ في الأقســـام وخصاص مهــول في هيئة التدريس وهيئة الإدارة التربوية.
وشجب قـرارات المديرية الإقليمية التي ترغــم بعض الأساتـذة على الاشتغال في أكثر من مؤسسة.
وتساءل باستغــراب مع آباء وأمهات تلاميذ السنة الثانيـــة بكالوريا في شعبتي الهندسة الكهربائيــة والهندسة الميكانيكية بثانويتي الشريف الإدريسي والخوارزمي الذين أرغمتهـــم الوزارة على الدراسة باللغة الفرنسية و سيمتحنــون في نهاية السنة باللغة الفرنسية علما أنه لا وجود لكتاب التلميذ و لا كتاب الأستــاذ إلى حد الآن.
واستنكر تأخـر وصول الكتاب المدرسي لعدد من المواد الدراسية في الأسلاك التعليمية الثلاثة.
ومنبها المديريـــة الإقليمية إلى خطورة النـقص الحاد في التجهيــــزات سواء تعلق الأمر بالطاولات و السبــورات و الكراسي أو تعلق الأمر بالأدوات المخبرية.
يدعـوا المديرية الإقليمية عبر المصالح التابعـــة لها إلى إعطاء العناية الكافيــة للمرافــق التربويـــة و التعليميــــة داخل المؤسسات و التي لم تعد صالحة للاستعمال منها الملاعب الرياضيــة والمرافـــق الصحية و الأندية التربوية والخزانات والمختبرات العلمية.
وستنكر إنهاك الأطر التربوية التعليمية والمتعلمين بإصدار مجموعة من المطبوعات تهم التقويــم الشخصي وتقويـــم المستلزمات المعتمد على سيل من الأسئلة التي تـفــوق مستـوى التلاميذ.
وفي الأخير دعا النقابات الديمقراطية والجمعيات الحقوقية وجمعيات آباء وأمهات التلاميذ إلى تكوين جبهة اجتماعية قصد النضال من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية