الرئيسية » » قراءة في لوحة "عقد العقود" للتشكيلية المبدعة آسية الهبري

قراءة في لوحة "عقد العقود" للتشكيلية المبدعة آسية الهبري

النشـرة الفنيـة..
تشكيـل
الفنانة التشكيلية آسية الهبري 
قراءة في لوحة "عقد العقود" للتشكيلية المبدعة آسية الهبري

"صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء...
فرحي يا أرض بلادي أرضك صبحت حرة
موردنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء
الله الله الله
مسيرة أمة وشعب بولادو وبناتو
شعارها سلم وحب والغادي سعداتو
الله الله الله
حاملين كتاب الله وطريقنا مستقيم
إخوانا في الصحراء يسالونا الرحيم
بلا حرب بلا سلاح…  معجزة الزمان".

النشـرة الإخبـارية /  قـراءة: محمـد لكسيـار



لوحة عقد العقود
إنها كلمات الزجال المغربي الكبير فتح الله المغاري التي كتبها عن المسيرة الخضراء سنة 1975 بمناسبة السيرة الخضراء و لحنها عبد الله عصامي.
حب الفنان المغربي في كل المجالات الفنية لوطنه وغيرته على وحدته واستقراره والاهتمام بكل القضايا التي يعرفها وطنه تحت القيادة السامية لحبيبنا وقائد الوطن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه، ألهم الفنانة آسية الهبري  الفنانة التشكيلة العصامية التي تبدع لا أقول اعتمادا على إطار أكاديمي درسته في معهد الفنون التشكيلية في أرقى المعاهد الأوربية ولكن تلك الفنانة ذات القلب البريء والإحساس المرهف الذي يعبر عن ما في مكنونها.



ذلك الإحساس الفطري والذي جسدته في كل إبداعاتها التشكيلية لامست من خلالها انشغالات الوطن والمجتمع المغربي الخالص الذي تحبه وتعيش فيه، جعلها فاعلة وفق أسلوبها الفني الخاص بها ومن خلال مولودها الجديد هذا الذي اختارت له أكريليك على القماش وألوان جد دافئة ورموز مستوحاة من الطبيعة (الصحراء البومة النخيل النسر ...).
والمشاهد للوحة يجد أنها اتخذت النافذة زاوية لتأمل كأن آسية الهبري توجد في غرفة ربما مدينة وجدة التي تقطن فيها و تطل على صحراء وطنها من النافذة،على حافة هذه النافذة توجد زخرفة الزليج المغربي يربط بين النافذة التي تطل منها والصحراء انه امتداد الوطن الواحد من طنجة إلى الكويرة وسط اللوحة تحلق حمامة السلام والبيضاء تحمل رسالة و عقد قلادة في فمه وقد مزقته بومة تقف على كتاب اخضر ربما ليبيا وجمجمة إنسان تدل على الموت الذي طال رمال الصحراء المغربية من طرف أعداء الوطن.
 وقد مزق هذه القلادة أيضا نسر تحيل على المتربصين اللذين يقوضون الوحدة المغاربية التي جسدتها في اليد و الشجرة التي جذورها تضرب في أعماق صحراء شمال أفريقيا عموما.
وقد بترت من الخمس أصابع التي تمثل الدول المكونة للمغرب العربي أصبعين- الأصبعين المفقودين متجاورين والدولتين متجاورتين - اليد المغاربية التي كونت المغرب العربي مند القدم.
وإذا تأملنا اللوحة جيدا قفلين وجب فتحهما السؤال والدهشة يتمثل في الأصبعين اثنين والقفلين اثنين ويوم يفتح القفلين تنمو معه الأصبعين المفقودين، الزمن حاضر في اللوحة الغروب ولماذا الغروب و ليس زمن آخر؟
رما طول زمن الصراع بين الإخوة قد طال ووجب ن ينتهي الصراع ليحل غد أفضل.
من الناحية اللونية كانت آسية الهبري وفية لاختياراتها اللونية المعهودة في جل أعمالها الفنية وأقول أن قوة الألوان دلالة على قيمة الموضوع المختار بالنسبة إليها.
 وفي الحقيقة فإن المتتبع لإعمال الفنانة الكبيرة آسية الهبري يفاجئ بالمستوى الكبير والعبقرية الفنية التي من بزوغ نجمها في الساحة الفنية في وقت وجيز وتساهم في تطور الحس الإبداعي للمغاربة والمغرب.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية