الرئيسية » » الاتحاد الدستوري يتبرأ مما جاء في تعليق برلمانيته خديجة الزياني التي وصفت المتضامنين مع محسن فكري بالأوباش

الاتحاد الدستوري يتبرأ مما جاء في تعليق برلمانيته خديجة الزياني التي وصفت المتضامنين مع محسن فكري بالأوباش

النشـرة الإعلاميـة..

حزب ساجد يعتزم إجراء تحقيق ليتخذ ما يلزم بشأن برلمانيته طبقا للمساطر الداخلية المنصوص عليها في النظامين الأساسي والداخلي للحزب

الاتحاد الدستوري يتبرأ مما جاء في تعليق برلمانيته خديجة الزياني التي وصفت المتضامنين مع محسن فكري بالأوباش

النشـرة الإخبـارية

تبرأ حزب الاتحاد الدستوري من التعليق الشخصي لنائبته البرلمانية خديجة الزياني التي كتبت تدوينة على سطح صفحتها الشخصية بفايسبوك، تنعث فيها المتضامين مع قضية الراحل محسن فكري (بائع السمك) الذي تم طحنه  في حاوية شاحنة النفايات بالحسيمة، بالأوباش.
كما يعتزم إجراء بحث حول حقيقة هذا التعليق ودوافعه، وسيتخذ ما يلزمه من إجراءات على ضوء نتائجه طبقا للمساطر الداخلية المنصوص عليها في النظامين الأساسي والداخلي للحزب.


وجاء في بلاغ لحزب محمد ساجد، توصلت "النشرة الإخبارية" بنسخة منه: "أنه بخصوص ما تداولته بعض المواقع الالكترونية من تعليق على هذه الأحداث الأليمة، نسبته إلى خديجة الزياني عضو الفريق النيابي للاتحاد الدستوري، ونظرا لخطورة ما جاء في هذا التعليق الشخصي، والذي لا يترجم من قريب ولا من بعيد موقف الاتحاد الدستوري، ولا فريقه النيابي، فان الاتحاد الدستوري إذ يتبرأ من مثل هذه التعليقات غير المسؤولة، ويدينها بشدة، يعتزم إجراء بحث حول حقيقة هذا التعليق ودوافعه، قبل أن يجري المساطر الداخلية المنصوص عليها في النظامين الأساسي والداخلي للحزب ويتخذ ما يلزمه من إجراء على ضوء نتائجها".
إلى ذلك فقد أكد الاتحاد الدستوري أنه وهو يتابع استمرار تداعيات أحداث الحسيمة الأليمة ـ وما يصاحبها من تفاعل لدى كافة فئات الشعب المغربي، يسجل بإكبار التدخل السريع والحاسم لجلالة الملك، وإصراره على إجراء بحث دقيق وشامل لمجريات هذه النازلة، كما يؤكد في ذات الوقت على ضرورة إعمال المساطر القانونية الكاملة، من اجل الكشف عن كل المتورطين في هذه الجريمة، وإلحاق العقاب الشديد بكل من يستحق منهم العقاب.
كما انه ينبه بالمناسبة إلى ضرورة استحضار وحدة مصير الشعب المغربي وتضامن كل فئاته، باعتبارهما العنصرين اللذين ضمنا على الدوام قوة هذا البلد ووقوفه في وجه كل من يسعى إلى النيل من تماسكه ووحدته.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية