الرئيسية » » خروج المسلحين من حلب كان ضمن صفقة بين موسكو وأنقرة بمباركة أميركية

خروج المسلحين من حلب كان ضمن صفقة بين موسكو وأنقرة بمباركة أميركية


النشـرة الإعلاميـة..
تقاريـر النشـرة
حسب اللجنة الدولية لحقوق الإنسان:

خروج المسلحين من حلب كان ضمن صفقة بين موسكو وأنقرة بمباركة أميركية


النشـرة الإخبـارية





أعلنت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أنّ خروج المسلحين وعوائلهم الذين بلغوا أكثر من ثلاثة آلاف وثمانية مئة مقاتل من مجمل الفصائل المعارضة ضمن خطّة محكمة بين موسكو وأنقرة بمباركة ضمنية أميركية.
وأشار المكتب الإعلامي لمنسّق الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان السفير الدكتور هيثم أبو سعيد أنّ الاتفاق ألزم كل الأطراف الحكومية والميلشيات معاً بحدود نقاط معيّنة، على أن يسبق ذلك وقف لإطلاق النار لمدة ثمانية وأربعون ساعة (48) والتواصل مع من بقي من مدنيين لعوائل المقاتلين بالإشارة إليهم وجوب سلوك ممرات تمّ تحديدها بين موسكو وأنقرة والولايات المتحدة الأميركية مع ضمان رسمي من قبل جيش النظام السوري بضمان خروج آمن لهم دون التعرّض لسلامتهم. وفي تدقيق مباشر من قبل اللجنة الدولية أشار المكتب الإعلامي أن هذا ما حصل من قبل الجيش السوري بدايةً، مما استدعى قرار سريع من قبل الميلشيات بإطلاق النار على قافلة تابعة للإسعافات السورية التي كانت متواجدة في المكان بُغية إخراج مُصابي الميلشيات وبعض المدنيين، فكان الضغط التركي الميداني مباشراً مع الميلشيات لوقف هذا التدهور وضمان سير عمل الاتفاق.
وكان مكتب السفير أبو سعيد قد تلقّى طلباً من منظمة العفو الدولية بوجوب التدخّل مع الحكومة السورية والروسية لجهة تأمين خروج آمن لعائلات مقاتلي الميلشيات، وهذا الأمر قد تمّ بسلام دون أي انتهاك يُذكر.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية