الرئيسية » » الميكروفون المتسخ بقناة الرياضية يعرض طاقما بكامله لقرارات جائرة

الميكروفون المتسخ بقناة الرياضية يعرض طاقما بكامله لقرارات جائرة

النشـرة الرياضيـة..

الميكروفون المتسخ بقناة الرياضية يعرض طاقما بكامله لقرارات وإجراءات إدارية جائرة

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تندد وتطالب العرايشي بالتدخل العاجل لإلغاء هذه العقوبات وحذفها من السجلات الإدارية للمعنيين


النشـرة الإخبـارية



نددت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالقرارات الجائرة والإجراءات الإدارية التي تم رصدها في فترات سابقة والتي طالت طاقم صحفي بكامله بالقناة الرياضية المغربية يتكون من 5  عاملين: رئيس التحرير والمصور التلفزي ورئيس النشرة وتقنيين فنيين، بما فيها التجسس على الجسم الصحفي بواسطة كاميرات داخل المؤسسة والتي تعتبرها اعتداء على حرية وحرمة مهنة الصحافة واستهدافا مباشرا  للجسم الصحفي المهني بجميع فئاته ولكل أعضائها ومناضليها في مختلف هياكل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.



بناء على ما أصبحت تعرف في أوساط العاملين والصحفيين بالشركة ب "قضية الميكرو المتسخ" حسب التقرير الذي تقدم به المدير المركزي لقناة الرياضية حسن بوطبسيل على خلفية بث قناة الرياضية لتصريح لرئيس الفيدرالية الدولية لكرة القدم (الفيفا) والذي ظهر فيه ميكروفون الشركة متسخا وعليه بقع سوداء.
وطالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بيانها التنديدي، الذي تتوفر النشرة الإخبارية على نسخة منه، الرئيس المدير العام  فيصل العرايشي للتدخل العاجل لإلغاء هذه العقوبات وحذفها من السجلات الإدارية للمعنيين ولوضع حد لهذه الخروقات وللتجاوزات المتكررة لمدير الموارد البشرية بالنيابة التي تطال العاملين باسمه.
وتتابع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بقلق بالغ عبر تنسيقيتها و لجانها النقابية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، التراجعات الخطيرة التي تعرفها المؤسسة على مستوى حقوق العاملين والحملة غير المسبوقة التي يشنها مدير الموارد البشرية بالنيابة ضد العاملين وخصوصا منهم الجسم الصحفي المهني بالمؤسسة.
النقابة دعت كذلك جميع أعضاءها في كل القنوات الإذاعية والتلفزية المركزية والجهوية إلى التعبئة الشاملة  للتصدي ومواجهة كل محاولات الردة والعودة بالمؤسسة إلى عهد القمع والترهيب في مغرب ما بعد دستور 2011 الذي يضمن كل  الحقوق والحريات.
ومن جهة أخرى سجلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بقلق شديد حالة الاحتقان الذي تعرفها الشركة بسب تراكم الملفات وتردي الأوضاع المهنية والمادية والإدارية للعاملين بالشركة والتماطل غير مقبول  الحاصل في تفعيل بنود الاتفاق الذي تم خلال آخر لقاء للحوار الاجتماعي مع فيصل العرايشي (ابريل 2016) والتي تهم الملفات الأولوية للعاملين خصوصا ملف 2006 ودمج الزيادة المكتسبة في إطار الحوار الاجتماعي الوطني في الأجر الأساسي للعاملين والزيادة في الأجر الأساسي عبر احتساب بعض التعويضات  وضمان تكافؤ الفرص والشفافية عبر فتح باب الترشيحات للمناصب الشاغرة بناء على المعايير المتفق عليها داخل اللجنة التقنية بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية وإدارة الشركة التي تم الالتفاف و التحايل عليها وملفات أخرى... 
وأمام هذا الوضع فان النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعو السيد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة إلى تسريع وتيرة تسوية هذه الملفات العالقة وفقا  لالتزاماته السابقة ولمبادئ الحوار المثمر والبناء وتكريسا لأجواء الثقة بين الفرقاء وصونا لحقوق وكرامة العاملين وتقديرا للتضحيات التي تبذ لها كل الفئات والتي أثبتت كفاءتها و جدارتها في كل المناسبات والأحداث الكبرى عبر المساهمة بتفان وبمهنية في إنتاج الخدمة العمومية التي تقدمها هذه المؤسسة الإعلامية  الوطنية الممولة من جيوب المواطنين المغاربة.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية