الرئيسية » » النقابات التعليمية الوطنية تدعو إلى جبهة وطنية للدفاع عن التعليم العمومي

النقابات التعليمية الوطنية تدعو إلى جبهة وطنية للدفاع عن التعليم العمومي

النشـرة الإعلاميـة..
نقابيـات

النقابات التعليمية الوطنية تدعو إلى تشكيل جبهة وطنية للدفاع عن التعليم العمومي

قررت تسطير برنامج إحتجاجي


النشـرة الإخبـارية








قررت النقابات التعليمية الوطنية خوض كل الأشكال النضالية وتسطير برنامج نضالي لمواجهة هذه المخططات التصفوية، موجهة نداء إلى كافة المكونات المجتمعية والمواطنات والمواطنين للدفاع عن المدرسة والجامعة العموميتين.




وعبرت عن اعتزازها بالعمل الوحدوي كمنطلق مؤسس للتعبئة المجتمعية وانخراط كل المكونات الرافضة لمخطط تصفية المدرسة والجامعة العموميتين وشرعنة خصخصتهما وتسليعهما.
وحيت التفاعل الايجابي للرأي العام الوطني والديمقراطي والمكونات الجامعية والتعليمية مع المواقف الرافضة لإلغاء المجانية، وتخلي الدولة عن مسؤوليتها في الإنفاق على التعليم العمومي وضمان الحق في التعليم.
واعتبرت النقابات الوطنية التعليمية المجتمعة يومي السبت 10 دجنبر والثلاثاء 20 دجنبر2016  بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء في بيان لها، أن مجانية التعليم العمومي المدرسي والعالي مكسبا اجتماعيا وتاريخيا للشعب المغربي وقواه الحية، وغير قابل لأي مس أو مراجعة، وترفض بقوة أي محاولة للإجهاز وضرب الحق الإنساني والدستوري في تعليم جيد ومجاني لجميع بنات وأبناء الشعب المغربي.
ورفضت النقابة الوطنية للتعليم العالي SNESup والنقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الحرة للتعليم UGTM والجامعة الوطنية للتعليم FNE والنقابة الوطنية للتعليم FDT،  مشروع قانون الإطار الرامي إلى الإجهاز على مكتسبات الشعب المغربي، وتطالب بسحبه، كما تحذر من مغبة إخضاع استراتيجيات التعليم العالي المستقبلية لإملاءات المؤسسات المالية الدولية المحكومة بالمقاربة المحاسباتية الضيقة.
ومحملة الدولة مسؤولية الإخفاقات التاريخية لمشاريع الإصلاح وفشل الاختيارات السياسية والتدبيرية في إصلاح منظومة التربية والتكوين بسبب غياب الإرادة السياسية.
كما حذرت  من خطاب التيئيس الرامي إلى تبخيس دور النقابات والأحزاب بهدف إضعافها، وتطالب بعودة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي للتقيد بمقتضيات قانونه المنظم، باعتباره إطارا للتفكير وإبداء الرأي في المبادئ العامة والتوجهات الكبرى للمنظومة، بدل التماهي مع البرامج الحكومية المهووسة بتنفيذ إملاءات المؤسسات المالية الدولية والتي أُقبِر معها الحوار الاجتماعي المجال الأنسب للتداول فيها.
وتؤكد على إشراك النقابة الوطنية للتعليم العالي والنقابات التعليمية الوطنية، وكافة القوى الحية ببلادنا في موضوع إصلاح منظومة التربية والتكوين.
وتدعو كافة القوى الحية الوطنية الديمقراطية الغيورة على مستقبل بنات وأبناء الشعب المغربي من أجل الالتفاف في إطار جبهة وطنية موسعة، للدفاع عن الجامعة والمدرسة العموميتين والتصدي لكل مخططات تدمير التعليم العمومي.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية