الرئيسية » » هكذا قرر حزب الاستقلال الانسحاب من جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب

هكذا قرر حزب الاستقلال الانسحاب من جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب

النشـرة السياسيـة..

العلم: فوز المالكي يعني إعادة الانتخابات التشريعية

هكذا قرر حزب الاستقلال الانسحاب من جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب


النشـرة الإخبـارية






قرر حزب الاستقلال، الانسحاب من جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين، بالعاصمة الرباط. وقال رئيس الفريق الاستقلال نور الدين مضيان، أن فريقه قرر مقاطعة الجلسة، وعدم المشاركة في التصويت، كما أعلن أن حزبه سيصدر بلاغاً في الموضع.




وجاء قرار الاستقلال، بعد قرار تصويت كل من العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية بالورقة البيضاء.
وعلى بعد ساعات من انعقاد جلسة انتخاب رئيس مجلس البرلمان المغربي، كانت قد خرجت يومية "العلم" لسان حزب الاستقلال، بعنوان عريض ومباشر على صدر صفحتها لأولى، مفاده "فوز المالكي يعني إعادة الانتخابات التشريعية".
ووصفت الجريدة المالكي، بـ"مرشح حصان طروادة". وواصفة عملية انتخاب رئيس مجلس النواب بالقول، إن "عملية انتخاب رئيس مجلس النواب التي ستتم اليوم ليست معزولة عن أحداث كثيرة تجري مياهها في سواقي الحياة السياسية منذ أكثر من ثلاثة أشهر خلت، فهي ليست كمن يدفع البعض مجرد محطة من محطات استكمال بناء المؤسسات، ولا حتى مجرد محطة من حلقات الفرجة السياسية التي حطت من قيمة السياسة والسياسيين في هذا البلد".
وشددت افتتاحية "العلم"، على أن "صناديق الاقتراع قررت ما قررته في السابع من أكتوبر الماضي، والملك كان أشد الحرص على التطبيق السليم للدستور، بأن بادر بتعيين شخصية من الحزبي الذي احتل الرتبة الأولى رئيسا للحكومة وكلفه بتشكيلها"، في إشارة واضحة إلى نتائج الانتخابات التشريعية لا يمكن القفز عليها، سواء خلال مشاروات تشكيل الحكومة، أو اليوم، خلال انتخاب رئيس مجلس النواب، الذي لا يمكن أن يخرج عن أحزاب الأغلبية الحكومية المرتقبة، مع استحضار رفض العدالة والتنمية، أن يكون حزب الاتحاد الاشتراكي جزء منها.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية