الرئيسية » » أوباما يستيقظ متأخرا ويعلن تأييده للتظاهر دفاعا عن الديمقراطية في مواجهة ترامب

أوباما يستيقظ متأخرا ويعلن تأييده للتظاهر دفاعا عن الديمقراطية في مواجهة ترامب

النشـرة الإعلاميـة..
تقاريـر النشـرة


أوباما يستيقظ متأخرا ويعلن تأييده للتظاهر دفاعا عن الديمقراطية في مواجهة ترامب



النشـرة الإخبـارية (وكـالات)






أعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، تأييده للتظاهر دفاعا عن الديمقراطية، منددا بما أسماه "التمييز بسبب العقيدة أوالدين".
وأصدر المتحدث الجديد باسم أوباما، كيفن لويس، بيانا قال فيه إن مستوى مشاركة الناس في الاحتجاجات التي تجري في أنحاء البلاد قد "ألهمت الرئيس السابق"، موضحا أن أوباما قد أشار في خطابه الوداعي، بداية يناير، إلى "أهمية دور المواطن" ليس فقط في يوم الانتخابات بل في كل الأيام.

وأضاف البيان أن المواطنين: "يمارسون حقهم الدستوري في التجمع والتنظيم وإسماع صوتهم عبر مسؤوليهم المنتخبين، وهو ما نتوقع أن نراه بالضبط عندما تصبح القيم الأمريكية في خطر".
وكان الرئيس السابق قد أعلن، قبيل مغادرته البيت الأبيض، أنه لن يتدخل في الجدال السياسي ما لم يتخط بعض الخطوط الحمراء.
وحدد أوباما هذه الخطوط الحمراء، في مؤتمره الصحفي الأخير في 18 يناير/كانون الثاني، بأنها تتعلق بوقوع "تمييز ممنهج، أو ظهور عوائق أمام التصويت، أو محاولات إسكات أصوات المعارضة، أو إسكات الصحافة، أو طرد أطفال عاشوا هنا وهم بالتالي أطفال أمريكيون".
بعد 7 أيام على تنصيبه، لم يكتف الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب بالقرارات المثيرة للجدل التي أقرها في أول أيام ولايته، بل بدأ بإقالة كل من يعارض سياسته، والتي كانت أولها وزيرة العدل بالوكالة سالي بيتس، والمسؤول بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك دانيال راغسديل.
ترامب قرر أمس الاثنين 30 يناير/كانون الثاني 2017 إقالة بيتس بعدما أصدرت تعميماً تطلب فيه من المدعين العام عدم تطبيق قراره المثير للجدل بشأن منع رعايا 7 دول إسلامية من السفر للولايات المتحدة.
وكان موقف ييتس توبيخاً لافتاً للنظر من مسؤولٍ حكومي إلى رئيسٍ في سُدَّة الحكم، وأعاد إلى الأذهان ما يُسمَّى بمذبحة ليلة السبت "Saturday Night Massacre" في 1973، عندما أقال الرئيس ريتشارد نيكسون مُدَّعيه العام، ونائب المُدَّعي العام بسبب رفضهما المُدَّعي الخاص في قضية "ووترغيت"، (وهي فضيحة تشير إلى تنصُّت الرئيس نيكسون على مكاتب للحزب الديمقراطي في مبنى ووترغيت، واستقال نيكسون على إثرها في النهاية)، حسبما نشرت صحيفة نيويرك تايمز لأميركية.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية