الرئيسية » » المخرج الراحل أحمد البوعناني و"السراب" ... فيلمه التحفة ملحمة سينمائية مغربية

المخرج الراحل أحمد البوعناني و"السراب" ... فيلمه التحفة ملحمة سينمائية مغربية

النشـرة الفنيـة..
أوراق سينمائيـة

المخـرج الراحـل أحمـد البوعنانـي
مـا تبقـى مـن ذكـراه..

فيلمه "السراب" ملحمة تصور صراع بني الإنسان مع الظلم والفقر والقهر


النشـرة الإخبـارية



البوعناني و"السراب" 
هي ذي يد المنون تخطف في غفلة منا، الأحبة والأصدقاء والأهل والأحباب، لكنها تختطف منا حتى العظماء، الذين يصنعون مجد الشعوب بالكلمة والصورة والصوت، أو باللحن والعزف،  أو بالتشكيل والرقص...
فقدت الساحة الفنية العربية والمشهد السينمائي المغربي، واحدا من الأسماء الكبيرة والوجوه الوازنة في مجال الإبداع السينمائي، هو السينمائي المغربي أحمد البوعناني، الذي رحل إلى دار البقاء عن عمر يناهز 72 سنة من النضال والعمل والعطاء في قطاع السينما، في  سبيل تطوير وتقدم الصناعة السينمائية المغربية، لكن ما يحز في النفس، أن هذا الرجل، بعد كل هذه التضحيات والسنوات الطوال التي قضاها يشتغل بنكران الذات، من أجل السينما المغربية، يرحل عنا مهملا في صمت، دون اهتمام من الجهات التي كان يشتغل معها، وعلى رأس هذه الجهات وزارة الاتصال الوصية على قطاع السينما في المغرب والمركز السينمائي المغربي، الذي قضى فيه أكثر من ثلاثة عقود من عمره مخرجا وموضبا لعدد من الأفلام إلى غاية بلوغه سن التقاعد.

المخرج المغربي الراحل أحمد البوعناني 

أحمد البوعناني ... السينمائي الشامل

ﻭﻟﺩ المخرج المغربي الراحل أحمد البوعناني ﺴﻨﺔ 1938 ﺒﺎﻟﺩﺍﺭ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ، وبالإضافة إلى كونه  ﻜﺎﺘبا ﻭﺸﺎﻋﺭا، فقد تخرج البوعناني ﺴﻨﺔ 1963 ﻤﻥ
ﻤﻌﻬﺩ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺌﻴﺔ ﺒﺒﺎﺭﻴﺱ ﺘﺨﺼﺹ " ﺘﻭﻀﻴﺏ/ ﺴﻜﺭﻴﺒﺕ"، وﺍﻟﺘﺤﻕ ﺒﺎﻟﻤﺭﻜﺯ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺌﻲ ﺍﻟﻤﻐﺭﺒﻲ ﺴﻨﺔ 1965، ﻓﺄﺨﺭﺝ ﻭﻭﻀﺏ ﻋﺩﺩﺍ ﻤﻥ ﺍﻷﻓﻼﻡ ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻴﺔ ﺒﻠﻭﻏﻪ ﺴﻥ ﺍﻟﺘﻘﺎﻋﺩ ﺴﻨﺔ 1998، وﻓﻲ ﺴﻨﺔ 1970 ﺃﺤﺩﺙ ﺸﺭﻜﺔ ﺍﻹﻨﺘﺎﺝ "ﺴﻴﻜﻤﺎ3" ﺭﻓﻘﺔ المخرج ﺤﻤﻴﺩ ﺒﻨﺎﻨﻲ وﻤﺤﻤﺩ ﺍﻟﺴﻘﺎﻁ، ﻭالمخرج ﻤﺤﻤﺩ ﻋﺒﺩ ﺍﻟﺭﺤﻤﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﺯﻱ.



البوعناني في شبابه

ﻜﺘﺏ احمد البوعناني ﻓﻲ ﺴﻨﻭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺘﻴﻨﺎﺕ ﻋﺩﺩﺍ ﻤﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻻﺕ ﻭﺍﻟﺭﻭﺍﻴﺎﺕ ﻨﺸﺭﺕ ﻓﻲ ﻤﺠﻠﺔ "ﺃﻨﻔﺎﺱ" اليسارية الذائعة الصيت، ﻜﻤﺎ ﻨﺸﺭ ﺩﻴﻭﺍﻨﻴﻥ ﺸﻌﺭﻴﻴﻥ، ﻫﻤﺎ "ﻤﻐﺎﻟﻕ ﺍﻟﺸﺒﺎﺒﻴﻙ"  سنة 1980  ﻭ"ﻓﻭﻁﻭﻜﺭﺍﻡ" سنة 1981  ﺜﻡ ﺭﻭﺍﻴﺘﻪ "ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ" سنة 1990، كما ﺃﺨﺭﺝ أحمد البوعناني ﻟﻠﺘﻠﻔﺯﻴﻭﻥ المغربي  ﺴﻨﺔ 1964 ﺒﺭﻨﺎﻤﺞ "ﻜﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﺸﻴﺩﻭﻥ" ﻤﻥ 13 ﺤﻠﻘﺔ ﻋﻥ ﺘﺎﺭﻴﺦ ﺍﻟﻤﻐﺭﺏ.
في ﻓﻴﻠﻤﻭﻏﺭﺍﻓﻴﺎ المخرج احمد البوعناني عمل سينمائي مطول واحد هو شريط "ﺍﻟﺴﺭﺍﺏ" من إنتاج المركز السينمائي المغربي سنة 1979، ويعتبر فيلم "السراب" للبوعناني تحفة سينمائية مغربية بالأبيض والأسود، اجتمعت فيها جمالية الصورة وقوة المعالجة السينمائية لموضوع الفقر والاستغلال والقهر خلال فترة الاستعمار الفرنسي للمغرب.

غير أن البوعناني كان حضوره ملفتا وقويا في صنف الشريط القصير والفيلم  التسجيلي والوثائقي، حيث اخرج عشرة أفلام قصيرة، هي: "طرفاية أو مسيرة شاعر" سنة 1966، شريط " ﺴﺘﺔ ﻭﺇﺜﻨﻰ ﻋﺸﺭ" سنة  1968،  وهو إخراج مشترك ﻤﻊ ﻋﺒﺩ ﺍﻟﻤﺠﻴﺩ ﺍﺭﺸﻴﺵ ﻭﻤﺤﻤﺩ ﻋﺒﺩ ﺍﻟﺭﺤﻤﻥ ﺍﻟﺘﺎﺯﻱ، وفيلم "14 ذاكرة" سنة 1971، و" أﻭﻻﺩ ﺴﻴﺩﻱ ﺃﺤﻤﺩ ﺃﻭﻤﻭﺴﻰ" سنة 1977، "المنابع الأربعة" سنة 1978، و" ﻭﻻﺩﺓ ﺃﻤﺔ" سنة 1981، و" ﺍﻟﺩﺍﺭ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ، ﺤﺼﻴﻠﺔ ﻭﺁﻓﺎﻕ" سنة 1982، و" ﺴﻴﺩﻱ ﻗﺎﺴﻡ ﺃﻭ ﻏﺼﻥ ﺍﻟﺯﻴﺘﻭﻥ" سنة 1982 ، و" ﺍﻟﻤﺭﻜﺏ ﺍﻟﺭﻴﺎﻀﻲ ﻤﺤﻤﺩ ﺍﻟﺨﺎﻤﺱ" سنة 1984 ، والوثائقي "الألعاب العربية السادسة" سنة 1985.
لعب السينمائي احمد البوعناني دورا كبيرا في خروج مجموعة من الأفلام إلى حيز الوجود وفي تطور السينما المغربية بشكل عام، كسيناريست وكموضب، كتب البوعناني سيناريو عدد من الأفلام التي أخرجها داوود أولاد السيد، من ضمنها سيناريو فيلم "عود الريح" سنة 2001 . شريطه الطويل الوحيد "السراب"الذي  أخرجه سنة 1979 ، اختير من بين تسعة أفلام ضمن بانوراما السينما المغربية للعرض بباريس.


فيلم "السراب" تحفة البوعناني السينمائية 
"السراب"…
أو صراع مع الظلم والفقر والقهر

يستهل أحمد البوعناني فيلمه "السراب" بمشهد صامت يظهر فيه رجل وحيد وسط حقل يرمي بعنف حجرا في اتجاه عدو مفترض غير مرئي، يبدو انه يصارع بجنون قوى غيبية خارقة،  لا تنفع معها الأحجار التي يرميها بها.
هل يواجه الظلم والفقر والاستغلال برمي الأحجار؟
ونحن في عام 1947 المملكة المغربية تحت الحماية الفرنسية منذ 1912، في بلدة صغيرة، تقوم السلطات المحلية بتوزيع أكياس من الطحين للمحتاجين في المنطقة.

 البوعناني 
يظهر بطل الفليم الذي يلعب دوره المتألق دوما، الممثل المغربي القدير، محمد حبشي، في كوخه الفقير، وهو يكتشف حزمة من الأوراق النقدية، مخبأة داخل كيس الدقيق، وهنا تأخذ مسارات الأحداث منعطفا آخر، يترك الرجل الدوار ويرحل إلى مدينة الرباط، مترددا على ساحاتها وحانات الظلام...
أكثر المشاهد شاعرية في فليم "السراب" هي تلك التي تحدث في البحر،  حيث ضوء قوي يأخذ في السطوع، استطاع المخرج المبدع أحمد البوعناني، أن يوظفه فنيا، بأسلوب سينمائي راق وعمل تقني عال، خاصة مع  فيلم بالأسود والأبيض، قدم فيه البوعناني جمالية الصورة، وخدم فيه بشكل كبير زوايا وكادرات التقاط المشاهد والصور باحترافية نادرة."السراب" ملحمة "الألم والأمل" التي أبدع فيها احمد البوعناني إخراجا وصورة، وأعاد كتابتها تشخيصا الممثل الكبير محمد حبشي، الشخصية الرئيسية في الفيلم.

 أوراق سينمائية عن كتاب
 "وجوه في السينما المغربية" للزميل سعيد فردي



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية