الرئيسية » » وقائع حفل عودة المغرب للاتحاد الإفريقي بالمسرح البلدي بعين السبع

وقائع حفل عودة المغرب للاتحاد الإفريقي بالمسرح البلدي بعين السبع

النشـرة الجهويـة..

من تنظيم الرابطة الدولية للإعلاميين المغاربة والدبلوماسية الموازية وجمعية إنسان بلا حدود

وقائع حفل عودة المغرب للاتحاد الإفريقي بالمسرح البلدي بعين السبع

"لنحتفل جميعنا بالعودة للبيت"


النشـرة الإخبـارية



نظمت الرابطة الدولية للإعلاميين المغاربة والدبلوماسية الموازية وجمعية إنسان بلا حدود يوم السبت 25 فبراير 2017 بالمسرح البلدي بعين السبع بالدار البيضاء، حفلا مميزا بمناسبة عودة المغرب للاتحاد الإفريقي تحت شعار "لنحتفل جميعنا بالعودة للبيت" وذلك بحضور عدد من الدبلوماسيين الأفارقة والعرب وبتنشيط من فرقة "قافلتنا الإفريقية" ومجموعة "أحفاد الغيوان"..

الأستاذة بشرى شاكر، الكاتبة العامة للرابطة الدولية للإعلاميين المغاربة والدبلوماسية الموازية عبرت عن شكرها للجمعيتين المنظمتين للإخوة الأفارقة الذين أتوا لمشاركتهم هاته الاحتفالية والذين يشكلون الأسرة الإفريقية الكبيرة كما شكرت الهيئات الدبلوماسية الإفريقية والعربية التي لم تتوانى عن الحضور وكذلك كل من ساهم من قريب أو من بعيد في هذه الاحتفالية الرمزية.
وقد أكدت على أهمية هاته العودة القوية للمملكة المغربية للاتحاد الإفريقي وقالت أن المغرب كان دائما حاضرا بقوة عبر مشاريعه ودعمه لمتلف دول القارة السمراء وأبانت الدور الذي يلعبه المغرب في أفريقيا سواء من حيث الاستقرار الأمني والنمو الاقتصادي والاجتماعي كذلك.
كما تحدثت عن استقبال المغرب للأفارقة من دول جنوب الصحراء وكيفية تسوية وضعيتهم من خلال إطلاق مبادرتين، الأولى، استفاد منها ما يزيد عن 25 ألف شخص والمرحلة الثانية تم إطلاقها بنجاح، وفقا لنفس روح التضامن والقيم الإنسانية، التي طبعت سابقتها
وأضافت " المغرب ليس له دول عدوة، بل له دول شقيقة تعرف أن قوتنا في وحدتنا ودول شقيقة تحتاج للوقت لتفهم ذلك ليس إلا...
مستقبل أفضل لقارة أفضل، هو الشعار المغربي والإستراتيجية الملكية التي تهدف لتعزيز الأوضاع المعيشية للمواطن الإفريقي "
فيما قال السيد عبد الغني مفضال وهو رئيس جمعية إنسان بلا حدود بعد شكره للسادة الدبلوماسيين وللحضور أن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي يشكل فوزا للقارة الإفريقية ككل وقال أن هدفنا جميعنا هو استقرار القارة الأفريقية والتنمية المستدامة وأيضا التنمية الاقتصادية والاجتماعية للقارة.
عرفت الاحتفالية العديد من المداخلات أيضا أثناء تسليم دروع تقديرية للهيئات الدبلوماسية وللمشاركين، مثل المداخلة القيمة التي قام بها سعادة قنصل جمهورية غنيا Fawaz NAMATALA RODA والذي كان عائدا لتوه من كوناكري حيث كان جلالة الملك محمد السادس نصره الله يقوم بجولة لهذا البلد الشقيق، والذي تحدث عن الاستقبال الحار الذي حظي به جلالته في غينيا وأكد على موقف بلده اتجاه المملكة المغربية مؤكدا دور المغرب في استقرار القارة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.
أما قنصل جمهورية العراق السيد شهاب الزوبعي فقد أكد أن سفارة العراق لم تتوانى يوما عن مساندة المملكة المغربية في قضاياها العادلة وأكد أن المغرب يحظى بمكانة قوية ليس فقط في أفريقيا وإنما يعتبر أكثر البلدان استقرارا وأكثرهم نموا اقتصاديا بين الدول العربية الآن.
فيما أعربت السيدة Aïda WAGUE DIOP وهي المكلفة بالتواصل في قنصلية السنغال عن فرح الشعب السنغالي بهاته العودة القوية للمغرب للحضن الأفريقي.
بينما أكد السيد قتيبة قاسم العرب عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان بسوريا أن المغرب بلد قوي فيما يتعلق بحقوق الإنسان وأنهم دائما كانوا يدعمون مغربية الصحراء  وأعرب عن سعادته لعودة المغرب لمكانته الرسمية خاصة انه أول بلد عربي قام بتسوية وضعية اللاجئين سواء الأفارقة أو السوريين
إما الأفارقة المشاركين فقد أعربوا كذلك عن فرحهم بالاحتفال سوية بالعودة للبيت، فقال فوفانا عيسى من غينيا مثلا أن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي هو فقط تحقيق للعدل، لأنه بلد كان دائما يساند الدول الإفريقية ويعتبر المستثمر الأول في دولهم الإفريقية خاصة الفرانكفونية
العديد من الشخصيات حضرت أيضا لتدعم هذا الحفل من بينهم السيدة خديجة نادي مسئولة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومسئولين عن السلطات المحلية للمنطقة.
عرفت الاحتفالية عرض أزياء افريقية لعدة دول وهي ، المغرب، غينيا، السنغال، ساحل العاج، بوركينا فاسو، النيجر، تشاد ومالي ورقصات افريقية على إيقاعات مغربية وافريقية وأيضا قراءة قصيدة "انه وقت العودة" من أداء مجموعة "قافلتنا الأفريقية".


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية