الرئيسية » » من روائع الأغنية التونسية فاطمة الزهراء الحلو تطلق جديدها الفني "تحت الياسمينة"

من روائع الأغنية التونسية فاطمة الزهراء الحلو تطلق جديدها الفني "تحت الياسمينة"

النشـرة الفنيـة..
كليـب وأغنيـة
من روائع الأغنية التونسية ومن التراث الغنائي والموسيقي المغاربي

من روائع الأغنية التونسية المغربية فاطمة الزهراء الحلو تطلق جديدها الفني "تحت الياسمينة"

النشـرة الإخبـارية

من روائع الأغنية التونسية ومن التراث الغنائي والموسيقي المغاربي، أطلقت مؤخرا الفنانة المغربية الأصيلة، فاطمة الزهراء الحلو، جديدها الفني على يوتيوب، وعلى حسبها على فايسبوك، كليب أغنية "تحت الياسمينة" التي كتب كلماتها ولحنها الفنان الكبير الراحل الهادي الجويني، ومن توزيع وإخراج الموزع الموسيقى الكبير المغربي كريم السلاوي.     
وتقول أغنية "تحت الياسمينة" في إحدى مقاطعها الرومانسية الجميلة:


المطربة المغربية المجددة فاطمة الزهراء الحلو
"تحت الياسمينة في الليل
نسمة والورد محاديني
 لغصان عليا تميل
تسمح لي في دمعة عيني ..."

بجديدها الفني أغنية "تحت الياسمينة" الذي لم يوفق أي أحد قبلها في إعادة غنائها بأسلوبها الخاص وبتوزيع موسيقي يلاءم العصر، باستثناء الفنان التونسي صابر الرباعي الذي سبق وغناها في سهرة عامة، تبرهن الفنانة المغربية الأصيلة فاطمة الزهراء الحلو على أنها  فعلا ياسمينة الغناء المغربي والمغاربي، فقطعة "تحت الياسمينة" عمل مميز يستحق التنويه والإشعاع الفني والانتشار الإعلامي.
الذي بقيت فيه الحلو وفية لأسلوبها الغنائي الراقي الذي يزاوج بين التشبث بالموروث الغنائي المغربي والمغاربي والتوزيع الموسيقي العصري.



وتعتبر فاطمة الزهراء الحلو، التي  تعكف حاليا على التحضير لأغنية خاصة ستكشف عن تفاصيلها قريبا، من الفنانات المغربيات القلائل اللواتي بقين وفيات للأغنية المغربية الأصيلة مع التجديد فيها، الحلو التي تنوع في أعمالها الغنائية مع الحفاظ على بصمتها الخاصة، تقدم دائما أعمالا غنائية جديدة  وتنوع فيها، وتعمل على تطوير الأغنية المغربية والمغاربية التي يعشقها  جمهورها الذواق.

رابط أغنية "تحت الياسمينة" للمغربية فاطمة الزهراء الحلو


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية