الرئيسية » » العاهل المغربي يعفي بنكيران زعيم الحزب الإسلامي العدالة والتنمية من تشكيل الحكومة

العاهل المغربي يعفي بنكيران زعيم الحزب الإسلامي العدالة والتنمية من تشكيل الحكومة

النشـرة السياسيـة..

في الإطار العاهل المغربي الملك محمد السادس ورئيس الحكومة المعفى عبد الإله ابن كيران
بعد أن أعلن بلاغ للديوان الملكي انه سيتم تسمية شخصية من نفس الحزب المتصدر لنتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة

العاهل المغربي يعفي بنكيران زعيم الحزب الإسلامي العدالة والتنمية من تشكيل الحكومة


النشـرة الإخبـارية

جلالة الملك فضل أن يتخذ هذا القرار السامي  من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي..

وضع بلاغ صادر مساء أمس الأربعاء عن الديوان الملكي حدا للمرحلة البنكيرانية في الحزب الإسلامي المغربي العدالة والتنمية، عندما أعفى العاهل المغربي الأمين العام للحزب عبد الإله ابن  كيران من تشكيل الحكومة في نسختها الثانية بعد أن كان حزب العدالة والتنمية قد تصدر المشهد السياسي بحصوله على 125 مقعدا خلال الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا في المغرب.
وأعلن بلاغ الديوان الملكي أن العاهل المغربي الملك محمد السادس أعفى عبد الإله ابن كيران من تشكيل الحكومة، وسيسمي شخصية أخرى من قيادة نفس الحزب لتشكيلها، بعد أن استمر بلوكاج مفاوضات الأمين العام للبيجيدي مع الأحزاب الممثلة في البرلمان لخمسة أشهر دون الوصول إلى نتيجة تذكر. 

ومما جاء في نص بلاغ  الديوان الملكي:"لقد سبق لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أن بادر بالإسراع، بعد 48 ساعة من الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر 2016، بتعيين عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة.
وللتذكير فقد سبق لجلالته أن حث رئيس الحكومة المعين، عدة مرات، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة.وبعد عودة جلالة الملك، أعزه الله، في حفظ الله ورعايته إلى أرض الوطن، بعد الجولة التي قادته إلى عدد من الدولة الإفريقية الشقيقة، أخذ علما بأن المشاورات التي قام بها السيد رئيس الحكومة المعين، لمدة تجاوزت الخمسة أشهر، لم تسفر إلى حد اليوم، عن تشكيل أغلبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها.
وبمقتضى الصلاحيات الدستورية لجلالة الملك، بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن والمواطنين، وحرصا من جلالته على تجاوز وضعية الجمود الحالية، فقد قرر، أعزه الله، أن يعين كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية.
وقد فضل جلالة الملك أن يتخذ هذا القرار السامي، من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال.وسيستقبل جلالة الملك، حفظه الله، في القريب العاجل، هذه الشخصية، وسيكلفها بتشكيل الحكومة الجديدة.
وقد أبى جلالة الملك إلا أن يشيد بروح المسؤولية العالية والوطنية الصادقة، التي أبان عنها السيد عبد الإله بنكيران، طيلة الفترة التي تولى خلالها رئاسة الحكومة، بكل كفاءة واقتدار ونكران ذات".


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2017
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية