في انتظار موقعة الديربي الذي لا يقبل القسمة على اثنين

في انتظار موقعة الديربي الذي لا يقبل القسمة على اثنين
(زكـريا حـدراف أو زيكـو الرجـاء)
الرئيسية » » رحيل الملحن والعازف المبدع الأستاذ الطاهر الرابولي

رحيل الملحن والعازف المبدع الأستاذ الطاهر الرابولي

النشـرة الفنيـة..
بورتريـه عـن رحيـل فنـان
الراحل الاستاذ الطاهر الرابولي
رحيل الملحن والعازف المبدع الأستاذ الطاهر الرابولي


الراحل احد أمهر العازفين على آلة الكمان وكان الرجل الثالث بالجوق الوطني بعد أحمد البيضاوي وعبد القادر الراشدي


ودعت الساحة الفنية المغربية واحدا من أمهر العازفين على آلة الكمان ومن الأستاذة العازفين المبدعين الكبار، الملحن الأستاذ الطاهر الرابولي، الذي وريت جنازته الثرى بمسقط رأسه سلا بحضور حشد من الفنانين ورواد الأغنية المغربية وفاعلين جمعويين وثقافيين، وأسرته الفنية الكبيرة وأسرته الصغيرة.


النشـرة الإخبـارية: ياسيـن التطوانـي




الرابولي الثاني وقوفا من يمين الصورة (أرشيف)
والراحل الأستاذ الطاهر الرابولي هو من مواليد 1930 بمدينة سلا باب المريسة.
بدأ حياته الفنية مع الرائد الكبير محمد بن عبد السلام كعازف كمان في جوق سمي جوق التقدم السلاوي بداية الخمسينات.
وفي سنة 1957 التحق بجوق المتنوعات التابع للإذاعة الوطنية الذي كان يترأسه أول الأمر محمد بنعبد السلام ثم أحمد الشجعي.
سنة 1959 تم تأسيس الجوق الوطني فكان أحد أفراد العازفين الممتازين الذين التحقوا بالجوق الوطني.
وفي سنة 1975 سيقوم بلحن خالد تغنى به كل المغاربة بمناسبة المسيرة الحضراء يقول مطلعها:
"شفنا فيك الخير يا الحسن بمجهودك لكبير للوطن" ... وهي من كلمات مصطفى الريكع وعزف الجوق الوطني وغناء المجموعة الصوتية التابعة للجوق الوطني أيضا مجموعة من المطربين المغاربة.
لتعلن انطلاقة الأستاذ الطاهر الرابولي كملحن حيث قام بالغناء له مجموعة كبيرة من الفنانين والفنانات، كإسماعيل أحمد، وعبد الواحد التطواني، وأمال عبد القادر محمد علي، وعماد الكبير وغيرهم ...
سنة 1979 سيعين الأستاذ الطاهر الرابولي محافظا عاما على الجوق الوطني الذي كان به أعتى العازفين الكبار الذين مروا في تاريخ الأغنية المغربية، مثل صلاح الشرقي، حميد بنبراهيم، عمر الطنطاوي، عازف الكمان محمد السميرس، عبد العزيز الإدريسي، سلام الحجوي،  مصطفى الحريري، الجيلالي بلمهدي، أحمد ميسور، أحمد القصباوي، محمد العامري، محمد كرم، عبد الله الإدريسي، إبراهيم القادري، الهادي بركام...
وليكون الرجل الثالث بالجوق الوطني بعد أحمد البيضاوي وعبد القادر الراشدي.
مثل الراحل الأستاذ الطاهر الرابولي المغرب بالجوق الوطني في جل الدول العربية والأوروبية في عز وهج الأغنية المغربية.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية