الرئيسية » » البرلمانيون العرب برئاسة المغرب يتضامنون مع مصر ضد الإرهاب

البرلمانيون العرب برئاسة المغرب يتضامنون مع مصر ضد الإرهاب

النشـرة الإعلاميـة..
برلمـان

في بيان صادر عن الاتحاد البرلماني العربي 

يثقون في أن مصر قادرة على تجاوز المحنة وصيانة وحدتها الوطنية




البرلمانيون العرب برئاسة المغرب يتضامنون مع مصر ضد الإرهاب

النشـرة الإخبـارية

تلقى الاتحاد البرلماني العربي، بقلق شديد وأسى وأسف بالِغَيْن، أنباء التفجيرات الإرهابية الآثمة التي استهدفت بعض أماكن العبادة القبطية المقدسة في جمهورية مصر العربية، ذلك أن جماعة إرهابية أبتْ إلاَّ أن تُروِّع مؤمنين مسيحيين من أبناء وبنات الشعب المصري الشقيق في يوم مقدس لديهم اقتضى أن يكونوا في فضاءات كنائسهم الآمنة المطمئنة في أجواء من التعبد والاحتفاء الديني والروحي.

إن الاتحاد البرلماني العربي، وهو يستنكر بقوة هذه العمليات الإجرامية، ليعتبر أن سعي الإرهاب إلى تحويل الأعياد والأفراح إلى مآتِم ومآسٍ لن ينال من أفق التساكن الذي اختارته أمتنا العربية، ولن يمس بروح المحبة والعيش المشترك في الشرق الأوسط بين الأشقاء المسلمين والمسيحيين.
وواضح أن الجماعات الإرهابية الضالة وهي تَنْحُو هذا المنحى المدان، قانونيا ودينيا وأخلاقيا، فإنما تستهدف بذلك السعي إلى إفراغ الشرق العربي من الإخوة المسيحيين متجاهلة أنهم جزء لا يتجزؤ من البناء المجتمعي والحضاري والثقافي والفكري والروحي للمجتمعات العربية في المشرق.
والمؤسف أن هذا التوجه المتطرف الأعمى يلتقي في العمق مع إستراتيجية التهويد الإسرائيلية في فلسطين بكل أبعادها التي تمس بهوية المجتمع العربي الفلسطيني القائمة على التعدد والتسامح والانفتاح.
وإذ يُذَكِّر الاتحاد البرلماني العربي بضرورة وأولوية مجابهة ظاهرة الإرهاب، والتطرف والغلو القائمين على تأويلات قاصرة للنص الديني الإسلامي ومقاصده السمحة الكريمة، يشد على أيدي الأشقاء في جمهورية مصر العربية، قيادة وشعبا، وهم يواجهون هذه الحملة الرخيصة الجبانة.
 وكلنا ثقة في أن مصر قادرة على تجاوز المحنة وصيانة مكاسبها المجتمعية وهويتها الحضارية والثقافية والتاريخية وتحصين وحدتها الوطنية وتضامن بناتها وأبنائها من المسيحيين والمسلمين.
ويعبر الاتحاد البرلماني العربي عن صادق تعازيه وتضامنه اللامشروط مع مصر العربية، والعزاء موصول إلى كافة عائلات الضحايا الأبرياء. كما يتمنى للجرحى والمصابين الشفاء العاجل.
ودعاؤنا أن يحمي الله مصر من كل سوء ومكروه، ويقوي عزم أهلها على المزيد من الالتحام والتضامن والتآخي.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية