الرئيسية » » المغرب ممثلا بوزير الثقافة والاتصال يشارك في احتفالية اختيار كوناكري غينيا عاصمة عالمية للكتاب

المغرب ممثلا بوزير الثقافة والاتصال يشارك في احتفالية اختيار كوناكري غينيا عاصمة عالمية للكتاب

محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال
النشـرة الإعلاميـة..
مــدارات ثقافيـة

محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال يؤكد على أهمية الاستمرار في تثمين وتمتين العلاقات الثقافية التي تجمع المغرب ببقية الدول الإفريقية

المغرب ممثلا بوزير الثقافة والاتصال يشارك في احتفالية اختيار كوناكري غينيا عاصمة عالمية للكتاب هذا العام   




اختيار مدينة كوناكري عاصمة عالمية للكتاب يعود أساسا إلى تركيز برامج جمهورية غينيا، في مجال القراءة، على إشراك المجتمع المدني وإلى طبيعة أهدافها التنموية الواضحة، خصوصا على مستوى الاهتمام بالشباب وبمحو الأمية

النشـرة الإخبـارية




يشكل التعاون المغربي الإفريقي نموذجا رائدا للتعاون والاندماج وتحقيق أهداف التنمية وتقوية حضور المغرب في التجمعات الإفريقية. وتعزيزا للتعاون الثقافي المغربي الغيني، شارك محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال يوم الأحد 23 أبريل 2017 ، في احتفالية اختيار مدينة كوناكري بجمهورية غينيا عاصمة عالمية للكتاب هذا العام .
وقد  ترأس الحفل السيد رئيس جمهورية غينيا ألفا كوندي، والذي شارك فيه عدد من وزراء وممثلي الدول الإفريقية وممثلين عن منظمات عالمية وإقليمية متخصصة في المجال الثقافي والإبداعات الأدبية، ورحب السيد ألفاكوندي في كلمة له في الحفل بعودة المغرب إلى منظمة الاتحاد الإفريقي، والدور الذي ينتظر المغرب القيام به في وسط أسرته الأفريقية.

وأكد السيد وزير الثقافة والاتصال في تصريح للقناة الغينية الرسمية، بهذه المناسبة على أهمية الاستمرار في تثمين وتمتين العلاقات الثقافية التي تجمع المغرب ببقية الدول الإفريقية، والتي ستقدم مساهمة نوعية للتضامن بين الشعوب الإفريقية اعتبارا للعلاقة الاستراتيجية ولطبيعة المصير المشترَك الذي يربط المملكة المغربية بامتدادها وعمقها الإفريقيين و للبعد الإستراتيجي الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للتعاون و البناء المشترك.  وتنزيلا للعديد من الاتفاقيات الموقعة بين البلدان الإفريقية الشقيقة وذالك في سياق الزيارات المنتظمة، التي قام بها جلالته إلى العديد من الدول الإفريقية، بغية ترسيخ نموذج للتعاون جنوب- جنوب، باعتباره السبيل الأنجع لتحقيق التنمية والاندماج في الفضاء الإفريقي.
وبالموازاة مع ذلك، أعلن السيد وزير الثقافة والاتصال عن عزم الوزارة إنشاء مكتبة عمومية بمدينة كوناكري لإعطاء دفعة قوية لهذا التعاون الثقافي المغربي الغيني وتعزيز الشراكة الثقافية بين البلدين
 والتي ستعرف طفرة متميزة في مجالات الإنتاج الثقافي، وغيرها من التعبيرات الإبداعية، مما سيساهم في الاطلاع والوقوف على التجليات المتنوعة للموروث الثقافي المغربي.
وفي أفق احتفالية اختيار مدينة كوناكري بجمهورية غينيا عاصمة عالمية للكتاب  برسم سنة 2017 وتعزيزا لمكانة المملكة المغربية و دورها الاستراتيجي داخل القارة الإفريقية ذكر السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال أنه قد سيتم  الاحتفاء بالثقافة المغربية برواق المغرب بالعاصمة العالمية للكتاب  بجمهورية غينيا و ذلك 30 يوليوز 2017 والذي يصادف احتفال المملكة المغربية بذكرى عيد العرش المجيد.
وتجد الإشارة إلى أن اختيار مدينة كوناكري عاصمة عالمية للكتاب يعود أساسا إلى تركيز برامج جمهورية غينيا، في مجال القراءة، على إشراك المجتمع المدني وإلى طبيعة أهدافها التنموية الواضحة، خصوصا على مستوى الاهتمام بالشباب وبمحو الأمية.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية