الرئيسية » » ماري خوري ... فنانة من بلاد الأرز تعشق سبر أغوار اللوح التشكيلي

ماري خوري ... فنانة من بلاد الأرز تعشق سبر أغوار اللوح التشكيلي

النشـرة الفنيـة..
تشكيـل
الفنانة التشكيلية اللبنانية ماري خوري
رغم الإعاقة كرها التي تسببت لها فيها يد الغدر التي طالتها خلال أحداث الجبل سنة 1983

ماري خوري حولت الإعاقة إلى محفز لها على الخلق الفني السامي والإبداع التشكيلي الراقي

خوري التي تمتلك لمستها الخاصة بها اختارت عبر مسيرتها الفنية التلوين المائي لتفجر عبره لوحات تختصر لبنان القرية والتراث..




إحددى لوحات ماري خوري



ماري خوري ... فنانة من بلاد الأرز تعشق سبر أغوار اللوح التشكيلي


النشـرة الإخبـارية





الرسامة المبدعة ماري خوري وهي تسبر غور اللوحة
تعتبر الفنانة التشكيلية اللبنانية ماري خوري من التشكيليين المعاصرين والرسامين المجددين والمبدعين المتميزين في الوطن العربي، خوري التي تمتلك بصمتها الخاصة والمتفردة في مجال الرسم والتشكيل، أقامت العديد من المعارض التشكيلية..
 هي عاشقة ومتيمة بالألوان واللوح والقماش والماء هو ذا عشقها الروحي والوجداني..
ماري خوري تعشق سبر غور اللوحة التشكيلية بنتوءاتها وتجاويفها، المنذورة للخلق الجمالي والإبداع الفني الراقي.. 


لوحة لخوري

من أعمال ماري خوري


 ولدت الفنانة التشكيلية اللبنانية ماري خوري في البيرة الشوف سنة 1964، وترعرعت في أرجاء ضيعاتها وشوارعها وتحت سماءها، وتشبّعت خوري من خيراتها وبركاتها..
ولكن يد الغدر طالتها خلال أحداث الجبل سنة 1983 فأصيبت بطلق ناري جعلها تفقد القدرة على التحرك بكافة أطراف جسدها..

ابداع ماري خوري


وتظل عزيمتها وإصرارها على المضي قدمًا هو ما ساعداها على تخطي قدر الإعاقة، فاختارت الرسم والتشكيل لتعبر عن سعادتها في هذه الحياة..

 التحقت الفنانة ماري خوري بأكاديمية "ميكال أنج للفنون الجميلة" وتخرجت بتفوق واختارت عبر مسيرتها التلوين المائي لتفجر عبره لوحات تختصر لبنان القرية والتراث.. 

هي ذي المبدعة الفنانة التشكيلية ماري الخوري التي  انشغلت بهذا النوع من الرسم إيمانا منها بأن الألوان المائية الزاهية تنسج خليطا جميلا ومشرقا لما تبحث عنه في كنه ذاتها الطواقة لكل ما هو جميل وراق..




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية