الرئيسية » » لجنة التنسيق بين الغرفتين في البرلمان تشرع في التنسيق بخصوص الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة العثماني

لجنة التنسيق بين الغرفتين في البرلمان تشرع في التنسيق بخصوص الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة العثماني

النشـرة الإعلاميـة..
برلمــان
عز الدين العثماني رئيس الحكومة


لجنة التنسيق بين الغرفتين في البرلمان تشرع في التنسيق بخصوص الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة العثماني




النشـرة الإخبـارية




تدارس اجتماع للجنة التنسيق بيت الغرفتين في البرلمان عداد من القضايا والملفات التي تهم المجلسين معا. وعملا على ضمان فعالية ونجاعة المؤسسة البرلمانية في مراقبة العمل الحكومي، قد لجنة التنسيق الثنائية عقد اجتماع مشترك للجنة تضم ممثلين عن مجلسي البرلمان قصد تدارس الوسائل والآليات الكفيلة بضمان مواصلة جهود التنسيق وبرامج التكامل بين المجلسين في المجال الرقابي، خصوصا على مستوى الأسئلة القطاعية والأسئلة الشهرية الموجهة إلى السيد رئيس الحكومة المتعلقة بالسياسات العامة ، إذ تم التأكيد على ضرورة توحيد المقاربة والرؤية قصد تجنب تكرار الأسئلة وتحسين جاذبية الجلسات المخصصة لمراقبة العمل الحكومي.

الاجتماع كان فرصة لإثارة عدد من المواضيع التي تهم الدبلوماسية البرلمانية، لا سيما حضور وتمثيلية البرلمان المغربي في عدد من المنظمات البرلمانية الدولية والقارية والجهوية، وكذا مختلف الآليات الممكنة للمزيد تقوية الدبلوماسية البرلمانية وضمان إشعاعها الخارجي، وبالأخص على مستوى التكامل الوظيفي لمجلسي البرلمان في الدفاع عن المصالح العليا لبلادنا، ونظام تقارير المهمات البرلمانية ،والتنسيق مع مختلف الفاعلين الوطنيين في هذا الشأن.
وفي السياق نفسه ، تقرر تنظيم ندوة برلمانية مشتركة بشأن الدينامية الجديدة التي تعرفها بلادنا في علاقاتها مع الدول الأفريقية في إطار تعزيز التعاون جنوب -جنوب.
ومن جهة أخرى، تمت إثارة عدد من المواضيع المتصلة بالتنسيق بين المجلسين خصوصا وضعية شؤون السيدات والسادة البرلمانيين، وضوابط الولوج إلى البرلمان ، فضلا عن بعض المحاور المتصلة بالتنسيق الإداري.
وكانت عقدت لجنة التنسيق برئاسة رئيسي مجلسي البرلمان الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب وعبد الحكيم بنشماش رئيس مجلس المستشارين ثاني اجتماع لها خلال الولاية التشريعية الحالية .
ويأتي هذا الاجتماع الدوري والمنتظم الذي حضره أعضاء عن مكتبي المجلسين في إطار حرص مجلسي البرلمان على ضمان شروط التكامل والتجانس والتناغم في عمل البرلمان انسجاما مع الواقع الدستوري الجديد، وتماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.


الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب
وهذا ما تقرر في اجتماع لجنة مراجعة النظام الداخلي لمجلس النواب


عقدت اللجنة الفرعية المكلفة بمراجعة النظام الداخلي، اجتماعا لها برئاسة رئيس المجلس  الحبيب المالكي، يوم أمس الجمعة 31 مارس 2017. وقد خصص هذا الاجتماع لإقرار عمل اللجنة الفرعية، وتدبير الزمن المخصص للمراجعة.
كما تناول أعضاء اللجنة المحاور الكبرى للإصلاح، الذي سيتعين القيام به وتنزيله في النظام الداخلي لإضفاء المزيد من النجاعة والمردودية لعمل مجلس النواب، والتنظيم المحكم لأشغاله في نطاق الدستور والقواعد القانونية ذات الصلة.

وقد انصب النقاش على المرتكزات التي سيقوم عليها الإصلاح، والمتمثلة في الانسجام التام مع مقتضيات الدستور كإطار مرجعي مركزي، والتوجيهات الملكية السامية الواردة في العديد من الخطب والمناسبات، والملاءمة مع مقتضيات القوانين التنظيمية المتعلقة بالديمقراطية التشاركية والسلطة القضائية والقانون التنظيمي للمالية، بالإضافة إلى استحضار التراكمات التي عرفتها الولايات التشريعية السابقة والدروس المستخلصة منها، مع مراعاة التكامل والتنسيق مع مجلس المستشارين.
وقد عبر أعضاء اللجنة من مختلف مكونات المجلس السياسية، عن أكيد الحرص على صياغة نظام داخلي يضم عناصر الإصلاح، الكفيلة بتقوية دور المؤسسة التشريعي والرقابي والديبلوماسي وفي مجال تقييم السياسات العمومية، وتأكيد حضورها وعلاقاتها مع المؤسسات الدستورية وهيئات المجتمع المدني، ودعم حضورها في المشهد الإعلامي بوجه عام.





ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية