الرئيسية » » يهود العالم يحتفلون بموسم هيلولة بأسجن بوزان المغربية

يهود العالم يحتفلون بموسم هيلولة بأسجن بوزان المغربية

النشـرة الجهويـة..

افتتاح الموسم عرف تنظيم ندوة علمية وفكرية حول موضوع "التسامح" خصائص الفكر الديني بالمغرب

يهود العالم يحتفلون بموسم هيلولة بأسجن بوزان المغربية



النشـرة الإخبـارية / موفـدنا إلـى وزان: محمـد الصغيـر الجبلـي



عاشت بالأمس منطقة أسجن بتراب عمالة وزان مناسبة الاحتفال بالهيلولة، التي يحييها اليهود من أصل مغربي القادمون من كل بقاع العالم. هذا الاحتفال الذي ترأسه معالي مستشار جلالة الملك السيد أندري أزولاي والسيد عامل عمالة وزان والسيد بيرديكو.
حيث نظم المجلس الإقليمي، والجماعة الترابية لوزان، والزاوية الوزانية، ندوة علمية وفكرية حول موضوع "التسامح" خصائص الفكر الديني بالمغرب،
هذا الموضوع أطرته الدكتورة رجاء مكاوي ناجي، بحضور معالي مستشار صاحب الجلالة أندري أزولاي، ومعالي السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، الذي اعتذر نظرا للتزامات أخرى حالت دون مشاركته.

في كلمة العالمة الدكتورة رجاء مكاوي ناجي. سلطت الضوء على الفكر الديني بالمغرب، وحوار الثقافات، وقامت بدمج الموضوعين في موضوع واحد. كما تحدثت عن موسم مولاي عبد الله الشريف، الذي يضرب عميقا في التاريخ، وموسم هذه الأرض، الذي هو موسم للتسامح، هذه القيمة التي تعتبر خصوصية خاصة بوزان والصويرة. وقبلها تحدث الدكتور التهامي الوزاني وهو من شرفاء الزاوية الوزانية عن الدين الإسلامي وعن الزاوية الوزانية. وفي كلمة السيد أندري أزولاي قال إن هذه الصورة التي يعطيها المغرب يحتاجها العالم كله، لأنها رسالة مبنية على قيمة من أنبل القيم، ألا وهي قيمة التسامح.
في نهاية هذه جلسة الصباحية تم تقديم مجموعة من الهدايا عبارة عن كتب من طبع دار الضمانة، وهدايا أخرى قدمها عامل صاحب الجلالة السيد جمال عطاري إلى كل من السيد أندري أزولاي وحرمه، والعالمة الدكتورة رجاء مكاوي ناجي بنت مدينة وزان ومفخرة المرأة المغربية.



بعد ذلك انتقل الحاضرون  والحاضرات من مقر العمالة  إلى منطقة أسجن، التي تبعد ببضع كلمترات عن وسط المدينة، وهناك نظم مجلس الجماعات اليهودية بالمغرب حفلا دينيا بمزار رابي عمرام بن ديوان بمنطقة أسجن. ، حيث أقيمت قداسات وطقوس دينية بحضور مكثف من معتنقي الديانة اليهودية، الذين يقطنون بمختلف دول العالم وينحدرون من مختلف مناطق المغرب.
كما تم بهذه المناسبة، التي حضرها أندري أزولاي، مستشار الملك، و سيرج بيرديغو السفير المتجول لصاحب الجلالة والأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب ، وعامل إقليم وزان جمال العطاري، وممثلو الهيئات المنتخبة وشخصيات مدنية وعسكرية، إشعال الشموع بكل جنبات المزار على إيقاع ابتهالات وأذكار وأدعية دينية ترتبط بالديانة اليهودية.






في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال السيد أندري أزولاي: إن المغرب، البلد المتجذر في هذه التقاليد والحضارات والتاريخ ، يعيش في توافق تاريخي يحتفي بتنوعه تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
واعتبر أن هذه الرسالة، هي رسالة عالمية وليست وزانية فقط.
من جهته، قال سيرج بيرديغو إن الاحتفال بموسم هيلولة هو أحد التقاليد العريقة لدى الطائقة اليهودية، كما أنه يشكل إحدى التظاهرات الدينية الأكثر تميزا لدى اليهود المغاربة، وهو نتاج تعايش عريق ما فتئ يترسخ في إطار الاحترام المتبادل والتسامح.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية