الرئيسية » » هذا ما نبه له المالكي مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية

هذا ما نبه له المالكي مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية

النشـرة الإعلاميـة..
دبلوماسيـة البرلمـان

هذا ما نبه له المالكي خلال استقباله بمقر مجلس النواب مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية





المالكي ينبه أن هناك الكثير من المغالطات التي يتم الترويج لها والتي لا تمت للواقع بصلة ويدعو مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية إلى الاطلاع على حقيقية الوضع بالأقاليم الجنوبية للمملكة

ومجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية تشيد بمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وبالطفرة التنموية التي تعرفها المناطق الجنوبية للمملكة

النائب الإيطالي خالد شوقي أكد على أن المغرب يمثل نموذجا ناجحا في ترسيخ الديمقراطية وتعزيز الحريات والحقوق الفردية والجماعية في المنطقة
  النشـرة الإخبـارية

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم الثلاثاء 16 ماي 2017 بمقر المجلس محادثات مع وفد من مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية برئاسة السيدة Eleonora CIMBRO، يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا.
وقد تمحورت المباحثات بين الجانبين، حول سبل تدعيم العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، بالإضافة لمواضيع وقضايا ذات اهتمام مشترك.

خلال هذا اللقاء، أبرز رئيس مجلس النواب أهم الإصلاحات الديمقراطية التي عرفتها المملكة المغربية خلال السنوات الأخيرة، لاسيما مصادقة الشعب المغربي على دستور 2011، والذي نص على الخصوص على الجهوية المتقدمة وعلى المساواة بين المرأة والرجل. وفي هذا السياق، أشاد السيد رئيس مجلس النواب بحضور المرأة في البرلمان المغربي وفي مختلف مناصب القرار، مشيرا إلى أن كافة القوى السياسية والمجتمعية المغربية واعية بأهمية تعزيز دور المرأة وتقوية مساهمتها في البناء الديمقراطي والتنموي للمملكة.
واستعرض المالكي، الدور الهام الذي تلعبه المملكة المغربية في مكافحة الإرهاب والحد من الهجرة غير الشرعية، وفي تعزيز السلم والاستقرار بحوض المتوسط، مذكرا بهذا الخصوص بجهود المملكة في تحقيق المصالحة بين مكونات الشعب الليبي. وفيما يخص قضية الوحدة الترابية للمملكة، أكد رئيس مجلس النواب أن هناك الكثير من المغالطات التي يتم الترويج لها والتي لا تمت للواقع بصلة، داعيا إلى أهمية الاطلاع على حقيقية الوضع بالأقاليم الجنوبية للمملكة، ومسجلا أن المقترح المغربي من أجل حل النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية يحظى بالمصداقية وبقبول وتقدير من لدن المنتظم الدولي.
من جهتها، أشادت السيدة Eleonora CIMBRO، بمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وبالطفرة التنموية التي تعرفها المناطق الجنوبية للمملكة. وأكدت السيدة "سيمبرو" على أهمية تعزيز الحوار والتشاور بين البرلمانيين الإيطاليين والمغاربة وعدم الانسياق وراء المزاعم والمغالطات التي يروج لها خصوم الوحدة الترابية للمملكة.
من جانبه، أكد النائب الإيطالي السيد خالد شوقي على أن المغرب يمثل نموذجا ناجحا في ترسيخ الديمقراطية وتعزيز الحريات والحقوق الفردية والجماعية في المنطقة، مشيرا إلى أن زيارة وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية المغربية للمملكة ستساهم في التعريف بالمكتسبات والمنجزات التي حققتها المملكة في عدد من المجالات الهامة التي يمكن الاستفادة منها واستلهام التجربة المغربية بخصوصها.



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية