الرئيسية » » تشجيع ودعم تمدرس الفتاة القروية بإقليم شيشاوة في يوم دراسي

تشجيع ودعم تمدرس الفتاة القروية بإقليم شيشاوة في يوم دراسي


 
النشـرة الجهويـة..
تشجيع ودعم تمدرس الفتاة القروية بإقليم شيشاوة في يوم دراسي

  نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي

  النشـرة الإخبـارية

احتضنت القاعة الكبرى للاجتماعات بمقر عمالة إقليم شيشاوة، يوم الجمعة 12 ماي 2017، يوما دراسيا جهويا في موضوع "تشجيع ودعم تمدرس الفتاة القروية"، من تنظيم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لشيشاوة، وبدعم من منظمة اليونسيف.
وقد أعطى ترأس السيد عبد المجيد الكاملي، عامل إقليم شيشاوة، لأشغال هذا اليوم الدراسي، دعما قويا لقطاع التربية والتكوين بالإقليم، حيث أشار في كلمة بالمناسبة إلى أهمية تمدرس الفتاة القروية، داعيا إلى مضاعفة المجهودات في هذا الاتجاه، عبر وضع آليات مشتركة ومتكاملة لتشجيع تمدرس الفتاة القروية، ومحاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات القرويات، بكل المستويات وفي جميع المراحل التعليمية. 

وبعد كلمات الجلسة الافتتاحية، لهذا اللقاء المنظم تحت شعار:"جميعا من أجل النهوض بتمدرس الفتاة بالوسط القروي"، تم الشروع في تقديم العروض والمداخلات الواردة في برنامج الأعمال، وكانت كالآتي:
عرض الأكاديمية حول تمدرس الفتاة على مستوى الجهة وخاصة إقليم شيشاوة؛
عرض المديرية الإقليمية بشيشاوة حول واقع وأفاق تمرس الفتاة القروية بشيشاوة مع التركيز على الالتحاق بالسلك الإعدادي.
عرض حول المعطيات الأولية للدراسة التقويمية لبرنامج تشجيع ودعم تمدرس الفتاة القروية؛
عرض فيلم لحصيلة الأبواب المفتوحة التي نظمتها المديرية الإقليمية بشيشاوة، خلال شهر أبريل لدعم التحاق التلميذات بالسلك الإعدادي.
عرض مشروع "الانتقال المدرسي" بالمديرية الإقليمية بالرحامنة.
مداخلة المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بشيشاوة حول دور مؤسسات الرعاية الاجتماعية في دعم وتشجيع تمدرس الفتاة وخاصة الالتحاق بالسلك الإعدادي.
وبعد الاستماع لمجموعة من الشهادات الحية حول تجربة دعم وتشجيع تمدرس الفتاة القروية وخاصة في مرحلة الالتحاق بالسلك الإعدادي، والتي قدمها رؤساء الجماعات الترابية، وممثلو جمعيات المجتمع المدني، وعدد من تلميذات وتلاميذ المنطقة، إضافة إلى شخصيات وفعاليات محلية أخرى فاعلة في الميدان، تم فسح المجال لتدخلات المشاركات والمشاركين، والتي انصبت في مجملها على آليات وسبل دعم وتشجيع التحاق الفتاة القروية بالسك الإعدادي، مع اقتراح مجموعة من الحلول، والتوصيات التي تسهم في الرفع من مؤشرات تمدرس الفتاة القروية، بشكل عام، من خلال التعبئة المجتمعية المستمرة والتواصل الإيجابي والبناء.
 كما أجمع المتدخلون على نجاح هذا اليوم الدراسي وعلى أهميته، مع الإعلان والتأكيد على استعداد مختلف الفاعلين والشركاء لبذل المزيد من الجهود، من أجل تفعيل التوصيات التي خلص إليها هذا اللقاء التعبوي الهام الذي توج بتوقيع اتفاقية شراكة لدعم وتشجيع تمدرس الفتاة القروية بين المديرية الإقليمية لشيشاوة وجمعية إنصاف.
وللإشارة، فقد حضر هذا اللقاء التربوي الكبير، السيد الكاتب العام للعمالة، السيد المدير الإقليمي، السيد ممثل منظمة اليونيسيف بالمغرب، السيد ممثل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، السيدة ممثلة رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، السيد رئيس المجلس الإقليمي، السيد رئيس المجلس العلمي المحلي، السادة رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، السادة رؤساء الأقسام والمصالح، السيدات والسادة مديرات ومديرو المؤسسات التعليمية، السيدات والسادة رئيسات ورؤساء جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، السادة ممثلو المديريات الإقليمية بكل من مراكش والصويرة والحوز والرحامنة، ومجموعة من التلميذات والتلاميذ.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية