الرئيسية » » بصيدا نورا الحريري توقع قلوب مضطربة والماسة المفقودة

بصيدا نورا الحريري توقع قلوب مضطربة والماسة المفقودة


الكاتبة الروائية نورا شفيق الحريري
مـدارات ثقافيـة
النشـرة الإعلاميـة..
بصيدا نورا الحريري توقع روايتيها "قلوب مضطربة" و"الماسة المفقودة "

في حضور الوزير غطاس خوري والنائب بهية الحريري والإعلامي جمال فياض



النشـرة الإخبـارية



نورا الحريري: في رواياتي محطات كثيرة، محطات توقفت فيها كي أريكم وجعها قبل فرحها كي تعلموا أن الحياة لو كانت قاسية فهناك دائما أمل

وقعت مؤخرا الكاتبة والمؤلفة الروائية نورا شفيق الحريري روايتيها "قلوب مضطربة" و"الماسة المفقودة " في حفل أقيم مؤخرا في خان الإفرنج في صيدا اللبنانية، بحضور وزير الثقافة اللبناني
وثلة من المبدعين والمثقفين والنقاد وأفراد من عائلة الحريري.


اعشقوا كما لم تعشقوا من قبل، أحبوا أنفسكم وقدروا كل لحظة تعيشون فيها بسلام وصدق واعلموا انه لا مثيل لكم ولا تشبهون أحدا

وتحدثت الكاتبة نورا الحريري فقالت: "إلى كل روح حضرت اليوم كي تباركني، شكرا، إلى عائلتي، زوجي، إليك يا رفيق الراحل. اعلم أن هذا الطريق طويل جدا واعلم أن قصصكم وحكاياتكم مسؤولية تعهدتها منذ أن قررت الكتابة. كل شخص هنا يمثل كلمة وحرف في كتابي، كل نفس بعث من تعبكم وفرحكم سرقته كي يبعث الروح بين سطوري وأوراقي ..
 في رواياتي محطات كثيرة، محطات توقفت فيها كي أريكم وجعها قبل فرحها كي تعلموا أن الحياة لو كانت قاسية فهناك دائما أمل . فالله سبحانه وتعالى عندما خلق السماوات والأرض وجميع مخلوقاته، خلقها بشكل متوازن ، بطريقة معتدلة.
وبنظري الحياة هي عبارة عن توازن ما بين الخير والشر وما بين القساوة والليونة وما بين الضغينة والمحبة .. فأنتم قادرين على تغيير العالم في لحظة محبة وعشق .
اعشقوا كما لم تعشقوا من قبل، أحبوا أنفسكم وقدروا كل لحظة تعيشون فيها بسلام وصدق واعلموا انه لا مثيل لكم ولا تشبهون أحدا. وان قلمي سيرافق كل حياتكم كي يروي تفاصيلها حرفا حرفا.
مررت بصيدا اليوم وفرحة الطفولة واقفة أمامكم، تخاطب ذكريات الماضي وحنين أشخاص وأماكن وشموا حبهم في قلبي دون استئذان، صيدا التي تمنيت أن تصبح قبلة السواح واللبنانيين منذ بداية لفظي اسمها، وها أنا اليوم أقدمها لكم مدينة الثقافة والوحي والجمال.
اختم معك عمتي الراقية في كل حضور والغالية في كل موقف، شكرا لدعمك ومحبتك التي كبرت فيها والتي رافقت روحي في كل لحظة. أتمنى أن يصل كلامي إليك، أنت يا رفيق الدرب ورفيق الطفولة ورفيق الخيال في مخيلتي، أهديك كل نجاح وكل العالم وأهديك صلاتي في كل ركعة عل الشمس تواسيك في عالمك الجديد".
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية