لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

الرئيسية » » النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعو إلى احترام حرية الصحافة والرأي والسماح للصحافيين المغاربة والأجانب بتغطية الأحداث والاحتجاجات

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعو إلى احترام حرية الصحافة والرأي والسماح للصحافيين المغاربة والأجانب بتغطية الأحداث والاحتجاجات

النشـرة الإعلاميـة..

في بلاغ لمكتبها التنفيذي حول أوضاع المهنة وأحداث الحسيمة

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعو إلى احترام الحق في الاحتجاج كشكل من أشكال حرية التعبير




دعت إلى ضرورة احترام حرية الصحافة والرأي والسماح للصحافيين المغاربة والأجانب بتغطية الأحداث والاحتجاجات دون قيد أو تضييق

نددت بتقاعس وسائل الإعلام السمعي البصري العمومي ولاماب عن القيام بدورهم الوظيفي
كخدمة عمومية باعتماد التغطية والمتابعة الإعلامية الموضوعية للأحداث والاحتجاجات

النشـرة الإخبـارية


عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن مخاوفها من توجيه تهم جنائية للمعتقلين الخمسة من النشطاء الإعلاميين والمدونين في شبكات التواصل الاجتماعي وفي المواقع الالكترونية الإخبارية إلى الاعتقالات والاستنطاق والملاحقات الأمنية، عقب التداعيات المرتبطة بالاحتجاجات الاجتماعية السلمية التي يشهدها إقليم الحسيمة.
النقابة الوطنية للصحافة المغربية أكدت أن النشطاء لا علاقة لها بأنشطتهم الإعلامية، وتطالب بإطلاق سراحهم الفوري، كما تجدد النقابة تأكيدها على ضرورة احترام حرية الصحافة والرأي والسماح للصحافيين المغاربة والأجانب بتغطية الأحداث والاحتجاجات دون قيد أو تضييق، وفي أجواء الحرية والاستقلالية التي يضمنها الدستور المغربي ومختلف المواثيق الدولية  لحقوق الإنسان .

وفي بيان لها صادر عن الاجتماع الأخير لمكتبها التنفيذي نددت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أيضا، بتقاعس وسائل الإعلام السمعي البصري العمومي ووكالة أنباء المغرب العربي عن القيام بدورهم الوظيفي كخدمة عمومية باعتماد التغطية والمتابعة الإعلامية الموضوعية للأحداث والاحتجاجات، بما يضمن حق المواطن في المعلومة والخبر، ويسمح بمواكبة التطورات وفتح نقاش عمومي شفاف ونزيه بإشراك مختلف الأطراف والفاعلين للإسهام في نشر ثقافة الحوار وقيم الديموقراطية والمواطنة.
وفي هذا الإطار تعبر قيادة النقابة عن استنكارها الشديد لما أقدمت عليه بعض وسائل الإعلام العمومي في إحدى ربورتجاتها بإقحام صورة غريبة لا علاقة لها بتاتا بالأحداث وبقضية الحراك الذي تعرفه منطقة الحسيمة.  لذا، تدعو النقابة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري إلى تحمل مسؤوليتها كهيئة للضبط والمراقبة وللسهر على احترام أخلاقيات المهنة وقيم التعددية والاستقلالية والحياد المفترضة في وسائل الإعلام العمومية. وبالنسبة للحركات الاحتجاجية في إقليم الحسيمة فإن النقابة تدعو إلى احترام الحق في الاحتجاج كشكل من أشكال حرية التعبير.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2017
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية