الرئيسية » » لأول مرة تجري أطوارها في العالم العربي

لأول مرة تجري أطوارها في العالم العربي

النشـرة الرياضيـة..





لأول مرة تجري أطوارها 
في العالم العربي

الإعلان عن انطلاق بطولة أبطال العالم بالكيك بوكسينغ والمواي تاي للمحترفين في العراق

النشـرة الإخبـارية



في إطار حملة رفع الحظر عن الملاعب العراقية وإعادة الحياة إليها بعد سنوات من العزلة والمحاولات الخجولة التي دائماً ما قوبلت بالرفض، أعلن بطل العالم في الكيك بوكسينغ رياض العزاوي، في مؤتمر صحفي في فندق بابل ببغداد، عن انطلاق بطولة العالم للكيك بوكسينغ والمواي تاي وفي إنجاز غير مسبوق كون هذه البطولة ستقام لأول مرة في الوطن العربي والعراق.

وفي لحظات من الحب والتحدي عبر البطل العراقي رياض العزاوي الحاصل على بطولة العالم لست مرات عن حماسه الشديد في رفع هذه البطولة لأول مرة في وطنه العراق متحدياً الضغوطات ومتسلحاً على حد قوله بالأرض والجمهور، حيث قال "لا أستطيع أن اصف حماسي وأنا ألعب في بلدي بين أهلي وناسي، مؤكداً أن هذه البطولة ستكون على مستوى عالي جداً والغاية هي إيصال الصورة المشرقة عن العراق و عن الرياضة والتي من شأنها أن تكون كفيلة برفع الحظر عن العراق".
وعبر العزاوي عن شكره لرجل الأعمال آراس حبيب كريم الذي يرعى هذه البطولة قائلاً "ما يقدمه السيد حبيب هو حلم لأي بطل وهذا الموقف الوطني يحسب له شخصياً".
وأشار العزاوي إلى أن بداية الموضوع كان صعب و لكن بعد جهوداً مشتركة مع السيد حبيب استطعنا أن ننقل صورة مشرقة عن بغداد والعراق مما سهل علينا إقناع الإتحادات للمشاركة في البطولة، لافتاً إلى أن أكثر من 18 دولة ستشارك في هذا البطولة ولاعبين من كل دول العالم".
ومن جانبه قال المهندس آراس حبيب كريم "يحّز في قلوبنا أن نشاهد أبطالنا وهم يقدمون أروع الإنجازات والبطولات على مستوى عالمي في حين لا نجد أي دعم أو تكريم لهم، مع ذلك هم فخرون بعلمهم و وطنهم مما يحتم علينا أن نقدم لهم كل ما يمكن أن يقدم من دعم، مضيفاً أن أغلب الأبطال هم من الطبقات المتوسطة والفقيرة لذلك يجب علينا دعمهم من خلال إقامة مثل هكذا بطولات والتي من شأنها أن تبرز المواهب الرياضية الشابة للعالم وإيصال صورة مختلفة عن العراق والعراقيين".
وأضاف السيد حبيب "هذه البطولة ستكون كفيلة برفع الحظر تدريجياً عن العراق، في حال أن يكون هنالك تعاون ما بين الإتحادات وأن ننقل الصورة الصحيحة للعالم عن بلدنا، مؤكداً أن غايتنا الأساس هي رفع اسم العراق عالياً ونحن بصدد التنسيق مع الجميع لرفع الحظر عن العراق".
وفي السياق نفسه ذكر السيد كيرن كيدل رئيس الإتحاد البريطاني "أن هذه البطولة ستكون احترافية، مشيراً إلى أن دورنا سيكمن في نقل ما رأيناه من صور حسنّة عن بغداد والعراق".
أما السيد مارك رامسي منظم البطولة فقد قال "نحن في غاية السعادة والتفاؤل لإقامة مثل هكذا بطولة في العراق وعلى مستوى عالمي" ، معبراً عن شكره وامتنانه لحسن الضيافة.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية