الرئيسية » » مشروع صديق للبيئة في سطات للشاب هشام اليوفي

مشروع صديق للبيئة في سطات للشاب هشام اليوفي

النشـرة الجهويـة..

بيئــة
مشروع صديق للبيئة في سطات للشاب هشام اليوفي

إنشاء وحدة لمعالجة النفايات الطبية

يعاني قطاع معالجة النفايات الطبية في مدينة سطات أمرا خطيرا يستوجب الوقوف عنده، فقد يتبين بوضوح عند المرور بحاويات النفايات المنزلية لشوارع سطات، وجود كميات متراكمة من الإبر الطبية، الأكياس، الأمصال، والدماء والقفازات والضمادات والأدوية وكدا مخلفات المختبرات الخاصة وسط القمامة المنزلية. مما يشكل خطرا على صحة المواطنين والعاملين بمراكز الصحية وكذلك المرضى وزوارهم الذين يمكنهم التعرض لأمراض بعد ولوجهم هذه المؤسسات.

النشـرة الإخبـارية

في غياب البديل، يقوم عمال شركة جمع النفايات المنزلية بنقل هذه المخلفات الطبية إلى مطرح النفايات. مما يجعلهم عرضة للخطر بسبب اتصالهم أو وخزهم بتلك المواد. وتكفي زيارة مطرح نفايات مدينة سطات، لتشعر بالاشمئزاز عندما ترى قطعان الماشية وهي ترعى وسط كميات كبيرة من النفايات الطبية. كما سبق للعديد من الجمعيات الناشطة في المجال البيئي في مدينة سطات أن دقت ناقوس الخطر في العديد من المناسبات أمام الرأي العام من الآثار السلبية الخطيرة وتفاقم الوضع الحالي لهده النفايات.
انطلاقا من هدا الوضع الخطير، تولدت فكرة الاستثمار من طرف ثلاث شبان مغاربة يتمتعون بكفاءات عليا وبخبرة مهنية تزيد على 12 سنة في الميدان وفي قطاعات مختلفة كالصحة والأمن البيئي لإنشاء وحدة لجمع و معالجة النفايات الطبية في المنطقة الصناعية سيطابارك التابعة للغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب والتي تتبنى مقاربة إيكولوجية مع الالتزامها باحترام المعايير الدولية للمحافظة على البيئة.
المشروع يعرض خدمة كاملة، موجهة للمؤسسات والمهنيين العاملين في قطاع الصحة بسطات من أجل تمكينهم من التخلص من النفايات الطبية والصيدلانية ومع تطبيق القوانين الجاري بها العمل. وسيعتمد في إطار نشاطه على جمع النفايات، نقلها ثم معالجتها. ودلك ب:
توفير احتياجات المؤسسات من كافة المواد والتي لها علاقة بإدارة النفايات الطبية (الحاويات، أكياس، ومعدات وقائية شخصية للعمال) حسب المعايير المعتمدة.
التدريب المستمر للعاملين في المؤسسات الصحية نظريا وعمليا على كيفية التعامل مع النفايات من فرز ووسم النفايات حسب طبيعتها كي تتبع كل واحدة مسار التخلص النهائي الخاص بها. والمساهمة كذلك في التقليل من إنتاجها وبالتالي تخفيض كلفة التخلص منها.
جمع النفايات بطريقة دورية وبرنامج محدد مما يضمن الأمن والاستمرارية والصرامة في التعامل مع النفايات وضمان الجودة والنظافة داخل هذه المؤسسات.
اعتماد طريقة نظيفة، اقتصادية وغير ملوثة من أجل معالجة النفايات وذلك باستعمال تقنية الطحن والتعقيم بالاوتوكلاف. لتصبح بذلك غير معدية وبجودة عالية بمقارنتها مع النفايات المنزلية. وبالتالي يمكن طرحها في مطرح النفايات. كما أن هذه التقنية هي التي تم اعتمادها من طرف وزارة الصحة لما يزيد عن عشرة سنوات لتجهيز العديد من المستشفيات الإقليمية والمراكز الاستشفائية.
إمكانيات تتبع النفايات طيلة مراحلها من الفرز في المراكز الصحية حتى رميها في مطارح النفايات (ورقة التتبع، شهادة الموافقة القبلية).
احترام تطبيق جميع القوانين الجاري بها العمل في مجال الصحة والبيئة بخصوص الوحدة المعالجة وكذلك النقل الذي يخدع بدوره لدفتر تحملات خاص، وبإبرام تعاقدات مع مختبرات معتمدة من طرف الدولة لمراقبة جودة الهواء، الماء والنفايات المعالجة
مشروع صديق للبيئة له فوائد اقتصادية واجتماعية تتمثل في :
- التخلص من النفايات الطبية لإقليم سطات بطريقة سليمة والمساهمة في تحسين الوضع الحالي
- التوعية بمخاطر النفايات على البيئة وصحة الإنسان بإبرام شراكات مع المؤسسات الإعلامية والجمعيات المحلية.
- تشغيل 13 شخص مع بداية المشروع لتصل إلى 40 شخص بعد أربع سنوات.
شباب طموح ذووا عزيمة تابثة لمواجهة التحدي، من أجل قيمة مضافة، في انتظار تفاعل إيجابي ونقاش هادف.







الشاب هشام اليوفي
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية