الرئيسية » » الائتلاف يطالب العثماني بفتح تحقيق في قضية "قرصنة تصور إحداث الجائزة الكبرى للعمل الجمعوي" من طرف وزارة الخلفي

الائتلاف يطالب العثماني بفتح تحقيق في قضية "قرصنة تصور إحداث الجائزة الكبرى للعمل الجمعوي" من طرف وزارة الخلفي

النشـرة الإعلاميـة..


ملكيـة فكريـة
الائتلاف جاهز لاتخاذ كل التدابير والمبادرات النضالية الميدانية والقانونية والتواصلية وبكل الوسائل المشروعة لفرض احترام الملكية الفكرية لأصحابها

الائتلاف المغربي للملكية الفكرية يطالب العثماني بفتح تحقيق في قضية "قرصنة تصور إحداث الجائزة الكبرى للعمل الجمعوي" من طرف وزارة الخلفي

النشـرة الإخبـارية

طالب الائتلاف المغربي للملكية الفكرية من رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني بفتح تحقيق نزيه وشفاف في ما بات يعرف بقضية " قرصنة تصور إحداث الجائزة الكبرى للعمل الجمعوي" لصاحبه عبد الواحد الزيات، من طرف الوزارة المنتدبة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، من طرف هيئة محكمة، مختصة ومستقلة عن الحكومة والوزارة المنتدبة باعتبارها طرفا في نازلة "القرصنة المفترضة" وليس لها الحق  من الناحية الأخلاقية والقانونية أن تكون الخصم والحكم في نفس الوقت.

كما دعا الائتلاف، في بلاغ شديدة اللهجة"  الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني مصطفى الخلفي إلى تعليق كل الإعلانات والتدابير والإجراءات المتصلة بتنظيم "الجائزة الكبرى للمجتمع المدني" إلى غاية انتهاء التحقيق في النازلة، لان التمادي في التعنت والهروب من المسؤولية، يعد استخفاف بحقوق المواطن المغربي المرعية في دستور المملكة، ناهيك عن أن مثل هذا  التجاهل والتبخيس وعدم الرد كتابة على  تظلم المشتكي، وعلى ما تعرض له من طرف أحد أعضاء الحكومة، يسيء للوزير المعني وللحكومة معا، وهو سلوك مرفوض ويناقض في العمق والمبتغى، القسم الذي يؤديه أعضاء الهيئة التنفيذية أمام جلالة الملك، بخدمة الصالح العام بصدق وأمانة.
وأهاب الائتلاف المغربي بكل مكوناته وهياكله وشركائه في القطاع بالاستعداد والتعبئة المعهودة لمباشرة تنفيذ برنامج الموسم الثقافي الجديد، مع الجاهزية لاتخاذ كل التدابير والمبادرات النضالية الميدانية والقانونية والتواصلية وبكل الوسائل المشروعة لفرض احترام الملكية الفكرية لأصحابها والدفاع المستميت في سبيل تعزيز وتقوية دعائم دولة القانون والمؤسسات، ومقاومة كل أشكال الشطط واستغلال النفوذ في الإدارة. وسيظل الائتلاف كما كان، هيئة وسيطة للتفاوض والحوار البناء وتوظيف المساعي والخبرات بما يكفل إيجاد الحلول المنصفة للجميع في مثل هده الحالات.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية