الرئيسية » » حسين عموتة مدرب الوداد: همنا توقيع هدف ثاني يريحنا في لقاء العودة

حسين عموتة مدرب الوداد: همنا توقيع هدف ثاني يريحنا في لقاء العودة

 النشـرة الرياضيـة..




حسين عموتة مدرب الوداد: همنا توقيع هدف ثاني يريحنا في لقاء العودة

الوداد ينتزع تعادلا ثمينا من قلب ملعب برج العرب أمام الأهلي المصري وعينه على اللقب في مباراة الدار البيضاء




انتزع فريق الوداد البيضاوي تعادلا ثمينا بهدف لمثله، من قلب ملعب برج العرب بالإسكندرية أمام مضيفه فريق الأهلي المصري، في مباراة ذهاب نهائي مسابقة عصبة الأبطال الافريقية لكرة القدم، التي جرت مساء يوم السبت الماضي.

النشـرة الإخبـارية

وسجل هدف فريق الأهلي اللاعب مؤمن زكريا في الدقيقة الثالثة من المباراة، غير ان الوداد البيضاوي، لم يتأخر كثيرا في إدراك التعادل، الذي تأتى له في الدقيقة ال16 من المباراة، عن طريق المهاجم أشرف بن شرقي بعد تلقيه تمريرة مركزة من الجانب الأيمن، من اللاعب محمد أوناجم
وسيطر الأهلي في الربع الأول من المباراة، حيث حاول جاهدا الضغط على دفاع الوداد، غير أن لاعبي "القلعة الحمراء"، استماتوا في الدفاع عن مرماهم لينتهي الشوط الأول بالنتيجة ذاتها.
وفي الشوط الثاني حاول لاعبو فريق الأهلي الضغط على دفاع الوداد، حيث تمكنوا من تهديد الحارس زهير العروبي في اكثر من مناسبة، وسيطروا على مجريات اللعب واستغلال المساحات، والتوغل عبر الجناحين الأيمن والأيسر علي معلول وأحمد فتحي، لكنهما فشلا في توقيع الهدف الثاني.
وفي المقابل، لم يفلح لاعبو الوداد في تهديد مرمى الأهلي، إلا في مناسبتين عن طريق المهاجم أشرف بن شرقي من خلال هجمتين مرتدتين، وضد مجريات اللعب، لكن دفاع الأهلي أستطاع صدها، لتنتهي المباراة بنتيجة التعادل 1-1.
وقال حسين عموتة مدرب الوداد البيضاوي، في لقاء صحفي عقب المباراة، إن "المقابلة كانت حماسية وتكتيكية في نفس الوقت، للأسف تلقينا هدفا مبكرا في توقيت غير جيد، لكن لحسن الحظ اللاعبون كانوا يقضين، وكان حظورهم الذهني جيد بفضل قوة أدائهم الجماعي، حيث تأتى لهم توقيع هدف التعادل وهو ما جعلنا نكمل بقية مجريات المباراة، وهمنا توقيع هدف ثاني يريحنا في لقاء العودة".
وأضاف أن دفاع فريق الوداد كان "متماسكا ومنظما رغم ارتكاب بعض الأخطاء حيث استماتة اللاعبين شكلت عنصرا أساسيا في تحقيق نتيجة التعادل".
غير ان عموتة، يرى أن هذه النتيجة وإن كانت إيجابية، "لا يمكن الاعتماد عليها مطلقا في لقاء الإياب"، واصفا إياها بالنتيجة "الفخ"، وهو ما يتعين علينا بذل جهود جبارة في اللقاء المقبل من اجل الفوز بالبطولة.
وأشار إلى أن اللاعبين "بذلوا مجهودا بدنيا كبيرا لكن كان ينقصهم التركيز، و هو ما حال دون توقيع اهداف أخرى، للأسف كنا قادرين على الفوز، لكنه لم يتأتى لنا".
لذلك، يضيف مدرب الوداد البيضاوي، "علينا أن نبحث عن تسجيل أهداف في المباراة القادمة، خاصة وأن خصمنا ليس فريقا سهلا، حيث يملك مهاجمين جيدين، ويمكن أن يسجلوا في أي وقت"، لكن في الوقت ذاته، "لاعبونا أيضا بإمكانهم تحقيق الانتصار في المقابلة المقبلة".
أما مدرب الأهلي، حسام البدري فأشاد بجهود لاعبيه، الذين هددوا مرمى الوداد في أكثر من مناسبة.
وقال في هذا الصدد، "جاءتنا فرص كثيرة، لكن لم يتم استغلالها بشكل جيد"، مضيفا "لدينا فرصة كبيرة في مباراة العودة، لتوقيع نتيجة إيجابية ترضي جمهورنا".
وتوقع البدري أن تكون مباراة الدار البيضاء السبت القادم، "مفتوحة"، وهو ما "سيتيح لنا البحث عن نتيجة الفوز"، مضيفا "لن نلعب في لقاء الإياب بتحفظ، لان كل مباراة وظروفها"،
وسجل أن ظروف لقاء "برج العرب" خدمت الوداد، لأنه لعب بطريقة جيدة، واستمات في الدفاع، ولم يترك لنا مساحات فارغة للتوغل، وتوقيع أهداف أخرى، وكنا حقيقة متوقعين أداءه بالطريقة التي لعب بها".
وأضاف "هناك أخطاء أارتكبناها سنحاول حتما، تصحيحها في المباراة القادمة".
للإشارة فلقاء الإياب، سيجرى السبت القادم، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية