الرئيسية » » لحنش يحكي قصة الشاب فريد العاطل عن العمل ومعاناته مع الحرمان والقهر والظلم

لحنش يحكي قصة الشاب فريد العاطل عن العمل ومعاناته مع الحرمان والقهر والظلم

النشـرة الفنيـة..
سينـما سينـما
العرض ما قبل الأول لفيلم لحنش من إخراج الأستاذ إدريس المريني


لحنش يحكي قصة الشاب فريد العاطل عن العمل ومعاناته مع الحرمان والقهر والظلم

 النشـرة الإخبـارية: محمـد الصغيـر الجبلـي

احتضنت إحدى قاعات سينما ميكاراما، بمدينة الدار البيضاء، العرض ما قبل الأول لفيلم لحنش من إخراج الأستاذ إدريس المريني، وتوزيع المنتجة إيمان المصباحي، التي استطاعت توزيع هذا الفيلم الكوميدي، الرومنسي التراجيدي في أربعة مدن مغربية وهي الدار البيضاء ، مراكش، فاس، طنجة في نفس اليوم وهي سابقة سينمائية.


الفيلم يحكي قصة شاب فريد (عزيز دادس) عاطل عن العمل، بعد معاناة مع الحرمان، والقهر، والظلم الذي لقيه وأمه (فضيلة بنموسى) بائعة الخبز من طرف بعض المسؤولين، حيث أثر هذا التعامل اللإنساني في نفسية البطل (دادس) وانتحل صفة شرطي مزيف كي ينتقم من سنوات القهر والظلم، الذي تعرضت له أمه، وهو مايزال طفلا صغيرا إذ بقيت مجموعة من صور طفولته راسخة بذاكرته بعدما فقد والده في سن مبكرة.
وظل يبتز وينصب على ضحاياه من المواطنات والمواطنين، لكن مصالح الأمن ظلت ترقبه وتتابع حركاته وسكناته من خلال مرافقة بشرى (مجدولين الإدريسي) له وقيامها بدورها الأمني بشكل جيد، وبكل دقة دون أن تترك له أدنى لحظة يشك فيها، حيث بدأ يحبها ويطمح في الزواج منها، لكنها في لحظة من اللحظات الرومنسية تمكنت من الإيقاع به، ووضعت الأصفاد في يديه، وقدمته لرئيسها، الذي بدوره قدمه إلى المحكمة ومنها إلى السجن.
 داخل المؤسسة السجنية سيعرف عالما آخر وسيتعاون مع أجهزة الأمن ليصل إلى مافيا خطيرة تتاجر في مادة الكوكايين. حيث أن المخرج هنا يسلط الضوء على بؤر الفساد داخل السجن، وفي صفوف الشرطة. سيعود مرة أخرى فريد "لحنش" إلى التعاون مع لحنشة بشرى (مجدولين الإدريسي) التي استطاعت أن تبدع وتتقن دورها، وعبرت من خلاله عن مكانة المرأة المغربية وعملها بكل إخلاص وتفاني، وبصورة جيدة جنبا إلى جنب مع الرجل داخل مؤسسة الأمن.
سيناريو الفيلم مكتوب بشكل جيد، وبلغة سليمة خالية من الكلام الساقط، مما يحفز الأسر المغربية مشاهدته بشكل جماعي دون أدنى إحراج أو تخوف. استطاع فيلم لحنش أن يحظى بتصفيقات حارة في مجموعة من المشاهد من طرف الجمهور، الذي حج بكثافة إلى سينما ميكاراما، كما استمتع مجموعة من الفنانات والفنانين، والمهتمين بالشأن السينمائي والثقافي بشكل عام. والأكثر من هذا الحضور المتميز لنساء ورجال من مختلف المنابر الورقية والإلكترونية، والسمعية والبصرية.


فيلم لحنش من النوع الكوميدي، كتب السيناريو الأستاذ عبد الإله الحمدوشي، مدة عرضه ساعة ونصف. فيلم جدير بالمشاهدة ابتداء من يوم 13 دجنبر من السنة الجارية بالقاعات السينمائية بالمغرب.
تقاسم أدوار هذا الفيلم كوكبة من أجود الممثلات والممثلين: عزيز دادس ــ مجدولين الإدريسي ــ فضيلة بنموسى ــ عبد الرحيم الصمدي ــ يونس بنزاكور ــ عبد الغني الصناك ــ زهور السليماني ــ بونعيلات ــ مالزي ...



ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية