الرئيسية » » هذه هي أجندة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية - المغربية في زيارته للمغرب

هذه هي أجندة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية - المغربية في زيارته للمغرب

النشـرة الإعلاميـة..

دبلوماسيـة البرلمـان
هذه هي أجندة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية - المغربية في زيارته للمغرب

النشـرة الإخبـارية

يقوم حاليا رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية – المغربية السيد István Horváth بزيارة لبلادنا خلال الفترة الممتدة ما بين 06 و10 دجنبر الجاري، مرفقا بالنائب بالبرلمان الهنغاري السيد Gábor Staudt..
وفي هذا الإطار، استقبل الوفد البرلماني الهنغاري يوم الأربعاء من طرف رئيس مجلس النواب  الحبيب المالكي.  خلال هذا اللقاء، الذي حضره سفير هنغاريا المعتمد بالرباط السيد MiklÓs Tromler، استعرض رئيس مجلس النواب الآفاق الواعدة للعلاقات بين المغرب وهنغاريا لاسيما في مجالات السياحة والبحث العلمي والتكوين والمبادلات التجارية، مضيفا أن موقع المغرب الجغرافي وانفتاحه وتموقعه الاقتصادي في إفريقيا تشكل عوامل تؤهله ليكون قاعدة اقتصادية لهنغاريا في القارة الإفريقية.

كما شدد الحبيب المالكي على أهمية البعد البرلماني في العلاقات الثنائية وحرص مجلس النواب العمل على تقويتها لتكون رافعة ودعامة للحوار السياسي ولتعزيز التعاون بين البلدين.
من جهته، أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية – المغربية عن إرادة بلاده في تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن بلاده تقدر عاليا دور المغرب في إفريقيا كما تقدر الإمكانيات الواعدة التي يفتحها اقتصاد المغرب من آفاق للتعاون مع هنغاريا.
وعقد الوفد البرلماني الهنغاري اليوم الخميس لقاء مع أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – الهنغارية، حيث أكدت رئيسة مجموعة الصداقة السيدة سعاد بولعيش على أهمية هذه الزيارة في توطيد علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وتبادل الخبرات والزيارات بين المؤسستين التشريعيتين.
وقدمت السيدة سعاد بولعيش، خلال هذا اللقاء، لمحة عن تركيبة مجلس النواب، مشيرة أن تمثيلية النساء داخل المجلس عرفت تطورا مهما مقارنة مع الولاية التشريعية السابقة.
من جانبهم، أكدت كل من النائبة السيدة حكيمة بلقساوي، والنائبة السيدة إبتسام العزاوي، والنائب السيد عبد الفتاح العوني على ضرورة توسيع التعاون بين البلدين ليشمل كافة المجالات، وتعزيز الحوار بينهما حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما عقد الوفد البرلماني الهنغاري يوم الخميس لقاء مع أعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج.
 وأوضحت النائبة السيدة عزيزة الشكاف، بالمناسبة، أن المغرب تحدوه إرادة قوية في توطيد علاقات التعاون مع هنغاريا خاصة في المجال الاقتصادي والسياحي والفلاحي، وتبادل الخبرات بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين.
وفي مداخلاتهم، أبرزت كل من النائبة السيدة إبتسام العزاوي، والنائب السيد عبد الفتاح العوني المؤهلات الكبيرة التي تتوفر عليها بلادنا من أجل الدفع بالتعاون بين البلدين، والتطرق إلى بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها إشكالية الهجرة.
وخلال هاذين اللقاءين، أشار رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية - المغربية إلى رغبة بلاده في تطوير التعاون مع المغرب خصوصا في مجالات السياحة والتعليم العالي والثقافة والفلاحة، مضيفا أن المغرب يمكن أن يشكل قنطرة نحو إفريقيا، كما يمكن لهنغاريا أن تكون قنطرة للمغرب نحو أوروبا الوسطى.
كما دعا رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية-المغربية إلى تعزيز النقل الجوي بين البلدين، مشيرا أن المغرب سيكون ضيف الشرف في معرض السياحة بهنغاريا سنة 2018، بالإضافة إلى تنظيم الأسبوع الثقافي ببودابيست شهر أبريل القادم.


وخلال هاذين اللقاءين اللذين حضرهما سفير هنغاريا المعتمد بالرباط السيد Miklos Tromler، قدم رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الهنغارية-المغربية نظرة حول الجمعية الوطنية لبلاده والتي تتكون من 199 عضوا وخمسة فرق برلمانية.
تجدر الإشارة إلى أن السيد Istvan Horvath قدم دعوة لأعضاء مجموعة الصداقة المغربية -الهنغارية للقيام بزيارة لبلاده.




ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية