الرئيسية » » جائزة بوليتزر تكافئ الإعلام الأمريكي الذي فضح جرائم التحرش الجنسي

جائزة بوليتزر تكافئ الإعلام الأمريكي الذي فضح جرائم التحرش الجنسي


النشـرة الإعلاميـة..
صحـف ومواقـع
جائزة بوليتزر  تكافئ الإعلام الأمريكي الذي فضح جرائم التحرش الجنسي



النشـرة الإخبـارية
وداد الرنامـي

حصل صحافيون من مجلة "ذا نيويوركر" وصحيفة "نيويورك تيمز" يوم الاثنين 16 ابريل جائزة "بوليتزر"، في فئة "صحافة الخدمة العامة"، بسبب فضحهما وتغطيتهما لملف المنتج "هارفي وينستاين" منذ شهر أكتوبر المنصرم، كما حصلت "واشنطن بوست" على الجائزة في فئة "صحافة التحقيقات".

والأسماء المتوجة في الفئة الأولى لأبرز جائزة تمنح للإعلام في الولايات المتحدة، هي: جودي كانتور و ميغان توهي من نيويويرك تيمز، ورونان فارو من ذا نيويوركر، وهذا الأخير هو ابن المخرج وودي ألان والممثلة ميا فارو.
وكان أول مقال نشرته مجلة "ذا نيويورك" يوم 5 أكتوبر الماضي، بمثابة قنبلة تفجرت في الوسط الفني، لأنه تضمن شهادات مجموعة من النساء المعروفات، يؤكدن خلالها تعرضهن للتحرش من طرف المنتج السينمائي القوي، ومؤسس ستوديوهات ميراماكس الشهيرة في هوليود.
وبعده ب 5 أيام، نشرت صحيفة ّنيويورك تيمز"، مقالا أدرجت فيه شهادات جديدة لثلاث ممثلات يتهمن وينستاين ،باستغلال سلطته ونفوذه للتحرش بالنساء اللواتي يتعامل معهن، بتواطؤ مع محيطه الذي صمت لسنوات على ما يصدر منه.
وشجع تناول المنبرين الإعلاميين للموضوع، الكثير من ضحايا المنتج للخروج عن صمتهن حتى تجاوز عددهن اليوم المائة، وكان الملف برمته بمثابة الزلزال الذي ضرب هوليود، واسقط في طريقه العشرات من الأسماء القوية في المجال السينمائي ، و التلفزيوني والصحفي وحتى السياسي.
وكان أبرز اسم وقع في عالم السياسة "روي مور"، المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ بولاية الاباما، بعد اتهامه باعتداءات جنسية ضد قاصرين.
 وتوجت صحيفة "واشنطن بوست" بدورها بجائز بوليتزر" لصحافة التحقيقات"، بعد نشرها لشهادة 4 من ضحاياه، وسلسلة من التحقيقات حول ماضي القاضي السابق "روي مور".


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية