الرئيسية » » المهندسون الحركيون يجددون ثقتهم في حميد خليفي على رأس منظمتهم

المهندسون الحركيون يجددون ثقتهم في حميد خليفي على رأس منظمتهم

النشـرة الإعلاميـة..

المهندسون الحركيون يجددون هياكلهم الوطنية في مؤتمرهم الثاني


المهندسون الحركيون يجددون ثقتهم في حميد خليفي على رأس منظمتهم

النشـرة الإخبـارية

تحت شعار "انخراط المهندس لريادة متعددة التقنيات في تدبير الشأن العام"، عقدت منظمة حركة المهندسين، المنظمة الهندسية الموازية لحزب الحركة الشعبية، مؤتمرها الثاني بالرباط، برئاسة المهندس حميد خليفي ومشاركة ما يفوق 300 مهندسة ومهندس منتمين إلى كل الجهات والأقاليم ، وفي بداية الأشغال، حميد خليفي، رئيس حركة المهندسين،  الذي استعرض منجزات المنظمة خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2014 والأسدس الأول من سنة 2018، أمام الحضور الذي كان يضم وزراء وقيادات حزب الحركة الشعبية ورؤساء وممثلي الهيئات الهندسية الوطنية.



وقد تضمن جدول أعمال المؤتمر وفقا لمقتضيات ومضامين الإطار القانوني للمنظمة جملة من النقاط أبرزها عرض تقارير الأداء السياسي والتنظيمي والمالي ومناقشتها، حيث تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، علاوة على تعديلات في القانون الأساسي تهم بالأساس الفصل المتعلق بالهيكلة .


وبعد استقالة جميع هياكل التنظيم المنتهية ولايتها، تم فتح باب الترشيح لانتخاب الهياكل الوطنية للمنظمة وفقا لمقتضيات القانون الأساسي، حيث تم تقديم لائحتين للترشيح، حيث حضت لائحة المهندس حميد خليفي بإجماع المؤتمرين، وبهذا تم انتخابه رئيسا لحركة المهندسين بمجلس وطني يتكون من 61 عضوا منبثقين عن المؤتمر الوطني وبعد ذلك انتخب المجلس الوطني من بين أعضائه مكتب تنفيذي يتألف من 21 عضوا.



إثر انتخابه، أكد المهندس حميد خليفي، الرئيس المنتخب، على أن الباب يبقى مفتوحا أمام جميع المهندسات والمهندسين الحركين للاشتغال من داخل هياكل التنظيم والرقي به من أجل خدمة وإشعاع حزب الحركة الشعبية في الحقل السياسي الوطني.
كما شدد على ضرورة الالتزام والتقيد بالقانون الأساسي المنظم لحركة المهندسين والذي يحتم تنزيل مضامين الديمقراطية الحقة، مستحضرا كذلك الأهداف التي أسست من أجلها هذه الهيئة الهندسية .


كما أكد الرئيس المنتخب على إرادته القوية لتقوية المنظمة وجعلها فضاء للتفكير والاقتراح والمبادرة منوها بالمجهودات التي تبذلها المؤسسة الحزبية من أجل وحدة الحركيين، مشيرا إلى حساسية المرحلة الراهنة وما تقتضيه من جدية تامة في العمل الدؤوب والمساهمة الفعالة في إنجاح محطة المؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية.

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية