الرئيسية » » هكذا احتفلت سفارة مصر بالمغرب بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية

هكذا احتفلت سفارة مصر بالمغرب بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية


النشـرة الإعلاميـة..

سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية بارزة  

النشـرة الإخبـارية
عبد المجيد رشيدي

أقام مؤخرا سفیر مصر بالمغرب إبراھیم وزوجته السیدة منى البغدادي، حفل استقبال بمقر الإقامة في الرباط ،بمناسبة العید الوطني لجمھوریة مصر العربیة، العید السادس والستین لثورة یولیو 1952؛ حضره رئیس مجلس النواب الحبیب المالكي؛ الناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المریني؛ وعدد من الوزراء یتقدمھم وزیر الثقافة والاتصال محمد الأعرج؛ ووزیر الصحة أنس الدكالي؛ ووزیر المالیة الأسبق فتح الله ولعلو؛ والكاتب العام لوزارة الخارجیة والتعاون محمد علي الأزرق؛ وعمدة الرباط ورئیس المجلس البلدي محمد الصدیقي.
وحضر الحفل أيضا نخبة من رموز المجتمع وقادة وممثلي عدد من الأحزاب السیاسیة والسفراء العرب والأجانب وملحقي الدفاع المعتمدین؛ وممثلي المنظمات الدولیة؛ إلى جانب عدد كبیر من الاقتصادیین ورجال الاعمال والمثقفین والفنانیین والاعلامیین؛ منھم مصطفى العلوي قیدوم الصحافة المغربیة والفنانون عزیز داداس ولمیاء الزایدي وخلیل بناني ودنیا بوطازوت وفاطمة الزھراء القرطبي ولیلى المریني؛ إلى جانب ممثلي الجالیة المصریة.


بدأ الاحتفال بالسلامین الوطني لمصر والمغرب؛ تلاه كلمة للسفیر أشرف إبراھیم؛ وفقرات فنیة لكورال رنین التابع لجمعیة رباط الفتح بقیادة المایسترو عزیز العسري والذي قدم مقطوعات موسیقیة منوعة؛ كما شدت الفنانات سلمى رشید وفاطمة الزھراء القرطبي ولمیاء الزایدي بمجموعة من الأغاني الوطنیة.
وفي كلمته بھذة المناسبة؛ أكد سفیر مصر بالمغرب أن الاحتفال بالیوم الوطني یأتي في ظل أوضاع تبعث على السعادة والفخر، حیث تنطلق مصر بإصرار وثبات نحو تحقیق مستقبل أفضل للمصریین؛ بعد أن تمكنت بجھد قیادتھا وشعبھا، ودعم الأشقاء والأصدقاء، وعلى رأسھم المملكة المغربیة الشقیقة؛ من إستعادة وجھھا الحضاري ودورھا الریادي؛ وتطبیق برنامج شامل للإصلاح الاقتصادي.
وأضاف إبراھیم أن مصر اختارت الطریق الصعب في تطبیق إصلاحات شاملة؛ بھدف علاج الاختلالات التي كانت تعوق عملیة التنمیة؛ وبدأت في جنى ثمار تلك السیاسات بشھادة المؤسسات الدولیة؛ حیث استقرت الأوضاع الأمنية والاجتماعیة؛ وتعزز الشعور بالاستقرار في ربوع الوطن؛ واقتربت الحركة السیاحیة من الوصول لمعدلاتھا الطبیعیة؛ وتضاعفت نسبة النمو إلى نحو 4.5 بالمائة؛ وتطور ترتیب مصر في مؤشر التنافسیة الأھداف المرحلیة لخطة 2030 للتنمیة المستدامة العالمي الذي یصدره المنتدى الاقتصادي العالمي، للمرة الأولى منذ سنوات.
وأوضح سفیر مصر بالمغرب أن الاحتفال ھذا العام یأتي أيضا في وقت تمر فیه العلاقات المصریة – المغربیة بأفضل حالاتھا؛ وتتطور في مختلف المجالات؛ وصولا لمستوى الشراكة الإستراتيجية، التي یتطلع إليھا البلدان من خلال استئناف اجتماعات اللجنة العلیا نقلة نوعیة في العلاقات الثنائیة بمختلف أبعادھا. المصریة – المغربیة المشتركة؛ وھي الوحیدة التي تعقد على مستوى القمة؛ والتي ستمثل
وأكد إبراھیم أن علاقة البلدین تشھد تنسیقاً في كافة الملفات ذات الاھتمام المشترك؛ سواء فيما یتعلق بالعلاقات الثنائیة أو القضایا العربیة وعمل الاتحاد الإفریقي وأجھزته، ومنھا مجلس السلم والأمن الإفریقي؛ وعملیات حفظ السلام وبؤر التوتر وتنمیة القارة ومحاربة الإرھاب وتغیر المناخ ، مشیرا إلى أن مصر والمغرب بلدان عربیان إفريقيان، كلاھما له دور ھام على المستویین العربى والافریقى، فعلى المستوى العربى ھناك العدید من الأزمات والقضایا التي یواجھھا عالمنا العربى وتستلزم التعاون والتنسیق لتحقیق الاستقرار في وطننا العربى والحفاظ علیه وعلى دوله.

وعلى المستوى الافریقى؛ أوضح سفیر مصر بالمغرب أن البلدین یلعبان دورا ھاماً فى تحقيق التنمیة والاستقرار في القارة السمراء، وھو ما یستلزم تعاونھما لتحقیق ھذا الھدف بالتعاون مع الدول الكبرى في القارة؛ وإدراكا من مصر لأھمیة دور المغرب فى الجھود المبذولة على مستوى إفريقيا، كانت مصر من أشد المؤیدین لعودة المغرب لمكانھا فى بفاعلیة فى حل مشاكل القارة. الاتحاد الافریقى، والیوم نرى المغرب عضواً في مجلس السلم والأمن الافریقى وتساھم وأشاد إبراھیم بما تتسم بھ العلاقات بین مصر والمغرب من خصوصیة تستمدھا مما یربط البلدین من علاقات شعبیة وتاریخیة تمتد لآلاف السنیین، مشددا على إھتمامه بھذا البعد الھام منذ تسلمه العمل عبر تفعیل التعاون الثقافي والشعبي بین البلدین من خلال دعم الثقافة المغربیة للانتشار في مصر، ودعم الثقافة المصریة للمحافظة على مكانتھا في المملكة؛ وبالفعل فقد كان عام 2017 ،ھو عام تكریم الثقافة المغربیة في مصر، وتكریم الثقافة المصریة بالمغرب، وتوج ذلك باحتفاء الدورة الـ 48 لمعرض القاھرة الدولي للكتاب بالدار البیضاء، بمصر كضیف شرف بالمغرب كضیف شرف، وإحتفاء الدورة الرابعة والعشرین للمعرض الدولي للنشر والكتاب وأكد السفیر أشرف إبراھیم أن سفارة مصر بالرباط ستواصل جھودھا لإبراز عمق مصر والمغرب الحضاري وثرائھما الثقافي والإنساني؛ بالتعاون مع المؤسسات المعنیة بالبلدین، وتفعیل الجھود الھادفة إلى توظیف الثقافة في خدمة اھداف التنمیة والسلام في المنطقة والعالم، من خلال نشر ثقافة الاعتدال وتفتیت خطاب التطرف والكراھیة، بالتعاون مع المؤسسات المعنیة بالبلدین، خصوصا الازھر الشریف والرابطة المحمدیة للعلماء.
وفي الجانب الاقتصادي؛ أوضح إبراھیم في كلمته أن ھناك تركیز على تعمیق مسار التكامل بین البلدین باعتباره الخیار الأفضل لتطویر علاقتھما الاقتصادیة؛ من خلال بناء نوع جدید من الشراكة یستند على تطور القطاع الخاص فیھما؛ وتشكیل مجموعات عمل في إطار اللجنة العلیا المشتركة؛ تحدد قطاعات إستراتیجیة لتطویر التعاون وتعزیز الاستثمارات المشتركة ودعم التبادل التجاري؛ وكذلك تحقیق التكامل بالقارة الإفریقیة من خلال مشروعات مشتركة؛ والاستفادة من المزایا التي تتیحھا اتفاقیة أغادیر واتفاقیات الشراكة المنشود. الأوروبیة الأورومتوسطیة ومنطقة التجارة الحرة القاریة الإفريقية لتحقیق التكامل.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية