الرئيسية » » مدينة تيفلت زمور على موعد مع فعاليات الدورة الأولى من مهرجانها السنوي

مدينة تيفلت زمور على موعد مع فعاليات الدورة الأولى من مهرجانها السنوي


النشـرة الفنيـة..

النسخة الأولى من مهرجان تيفلت تؤسس للفعل الثقافي والفني بالمدينة والنواحي



مدينة تيفلت زمور على موعد مع فعاليات الدورة الأولى من مهرجانها السنوي

المهرجان سيعرف برمجة فنية غنية ومتنوعة ترسيخا ودعما للموروث الفني المحلي والوطني وتثمينه

مهرجان تيفلت يكرم في دورته الأولى الفنانان الراحلان محمد حسن الجندي وميلود المغاري

النشـرة الإخبـارية



 تنظم جمعية أطلس زمور تيفلت للثقافة والتنمية بشراكة مع المجلس الجماعي وبتعاون مع عمالة الخميسات فعاليات الدورة الأولى لمهرجان تيفلت الثقافي والفني والرياضي، وذلك في الفترة الممتدة من 26 إلى 28 من يلويز الجاري.
مهرجان مدينة تيفلت الذي ينظم هذه السنة  تحت شعار: "الثقافة والفن والرياضة قاطرة للتنمية"
جاء ليؤسس للفعل الثقافي بالمدينة، ويفسح المجال لمجموعة من الطاقات الإبداعية في مختلف المجالات لتفجير هذه الموهبة، واكتساب الخبرة والتجربة من خلال الإحتكاك، بأسماء فنية ورياضية لها وزنها في الساحة الوطنية.




 المهرجان سيعرف تنظيم عروض للفروسية ومعارض للصناعة التقليدية والفنون التشكيلية، وقرية للأطفال ومنافسات رياضية، وقراءات شعرية وسهرات فنية كبرى، وأنشطة أخرى ستحتضنها مختلف  فضاءات المهرجان، الذي من المنتظر أن يستقطب عشرات الآلاف من الزوار، من ساكنة تيفلت  والمدن المجاورة، بفضل البرمجة الجيدة والأسماء الفنية الكبيرة التي ستحيي سهرات المهرجان وفي مقدمتها مجموعة أولاد البوعزاوي / مصطفى بوركون  / لمشاهب....إلخ.

 كما أن البعد الأمازيغي حاضر في سهرات مهرجان تيفلت من خلال مشاركة ألمع نجوم الأغنية الأمازيغية كسمفونية أدرار للكمان ولوتار / ميمون أورحو /  نور الدين أورحو / بوعزة العربي / محمد سلواح / هشام باجيت وفرق فنية محلية.
مهرجان تيفلت في دورته الأولى  يكرم الراحلان محمد حسن الجندي وميلود المغاري إيمانا بما قدمه للساحة الفنية الوطنية، واعترافا بمسارهما الحافل بالأعمال الخالدة في المسرح والسينما والأغنية الأمازيغية والشعبية. 
ويهدف مهرجان تيفلت في نسخته الأولى إلى تنشيط المدينة والنواحي، وخلق رواج اقتصادي وتجاري، وتشجيع الفعل الثقافي، والمحافظة على الموروث الفني، في أفق تشييد مؤسسات تعنى بالثقافة والفن بهذه المدينة، كالمركبات والمعاهد المتخصصة في الموسيقى والمسرح والسينما،  ينتظر أن ترى النور في الأمد القريب، لتنضاف إلى سلسلة الأوراش الكبرى التي تعرفها المدينة والتي من شأنها الرفع من وثيرة التنمية المحلية الشاملة.

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية