الرئيسية » » تكبيل الحقوق والحريات النقابية في الضمان الاجتماعي يتسبب في احتجاج دولي على حكومة العثماني

تكبيل الحقوق والحريات النقابية في الضمان الاجتماعي يتسبب في احتجاج دولي على حكومة العثماني


النشـرة النقابيـة


نقابيـات 
تكبيل الحقوق والحريات النقابية في الضمان الاجتماعي يتسبب في احتجاج دولي على حكومة العثماني


الشبكة الدولية للنقابات UNI GLOBAL تعتبر عن احتجاجها الشديد في رسالة لرئيس الحكومة ضد تكبيل الحقوق والحريات النقابية من قبل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي
  
 النشـرة الإخبـارية
  
أعلنت الشبكة الدولية للنقابات UNI GLOBAL، في رسالة موجهة لرئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني توصل بها المركزية النقابية الاتحاد المغربي للشغل، عن احتجاجها الشديد ضد تكبيل الحقوق والحريات النقابية من قبل السيد سعيد احميدوش المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في المغرب و الذي اختار إعلان حرب ضد الحريات النقابية وحرمان 6 مناضلات و ناضلي الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي المنضويين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،  من المشاركة في "الملتقى النقابي حول الحماية الاجتماعية  "UNICARE المنعقد في تونس من 26 إلى 28 شتنبر2018 والذي يجمع أعضاء من سائر أنحاء العالم.
هذه الإدارة والتي هي تحت إشراف وزارة التشغيل المغربية رفضت تسهيل مشاركة النقابيين المغاربة في هذا الحدث الدولي الهام ضربا لجميع القوانين المغربية و الدولية التي تضمن هذه الحقوق.

وكان هذا كرد فعل ضد الوقفة الاحتجاجية التي سبق و قادها مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للضمان الاجتماعي أمام المقر المركزي للضمان الاجتماعي بالدار البيضاء صباح يوم الاثنين 17 شتنبر 2018 من أجل المطالبة بالإدماج المشروع للممرضات و الممرضين داخل المؤسسة و بسبب معاناة شغيلة القطاع جراء أوضاعهم المادية و المهنية المتراجعة إثر الضغط المهني المهول بسبب الخدمات الجديدة التي تبناها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وإثر سياسة الإقصاء وغلق باب الحوار الذي تمارسه الإدارة العامة مع الشريك الاجتماعي الوحيد في هذا القطاع نظرا للخدمات المهمة للغاية و الذين يقدمونها المستخدمات و المستخدمون لصالح المنخرطين. هذه المؤسسة و التي من المفروض أن تضمن الحماية الاجتماعية للعمال المغاربة ، لم تستطيع حتى توفيرها للممرضات والممرضين العاملين بها .
ووفق نفس الوثيقة طالبت الحكومة المغربية على اتخاذ الخطوات اللازمة لحث الإدارة العامة للضمان الاجتماعي على العمل بطريقة مسؤولة ومحترمة اتجاه موظفيها . وفي نفس الوقت أعربت المنظمة الدولية عن احتجاجه القوي ضد تقييد الحقوق والحريات النقابية التي يقودها المدير العام والتي تهدف، من خلال هذه الضغوطات، إلى تقويض  الوحدة النقابية للعاملين بالمؤسسة في إطارهم النقابي الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي وهذا لا يمكن أن يعطي إلا صورة قاتمة عن ضمان الحقوق والحريات النقابية في المغرب كما جاء في الرسالة أن كل تعدي على الحقوق النقابية ضد موظفي الضمان الاجتماعي هو انتهاك لحقوق كل وجميع أعضاء الشبكة الدولية للنقابات حول العالم.
وللإشارة يضم"UNI Global Union" أكثر من 900 نقابة تابعة من 140 دولة وتمثل 20 مليون عامل في جميع أنحاء العالم، ومقرها بنيون "سويسرا ".
وفي نفس السياق عبر الاتحاد العام التونسي للشغل عن استنكاره التعسفات الصادرة عن مؤسسة الضمان الاجتماعي المغربي مؤكدا مساندته وتضامنه مع الجامعة الوطنية للضمان الاجتماعي في أي تحرك احتجاجي على إثر هذا التصرف الخطير مؤكدا رفعه احتجاجاتها لدى المنظمات الدولية.







ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية