الرئيسية » » أعطوا الكثير للفن في بلدهم ... يرحلون تباعا دون اكتراث وداعا حميد الزاهر

أعطوا الكثير للفن في بلدهم ... يرحلون تباعا دون اكتراث وداعا حميد الزاهر


النشـرة الفنيـة
 

رحيل فنان 
 
أعطوا الكثير للفن في بلدهم ... يرحلون تباعا دون اكتراث وداعا حميد الزاهر



النشـرة الإخبـارية

عن عمر يناهز 81 عاما، أسلم الروح لبارئها، صباح يومه الإثنين، 10 دجنبر 2018 الفنان المغربي رائد الأغنية الشعبية، حميد الزاهر، والذي يعد أشهر رموز فن "الدقة المراكشية" في العقود الخمسة الأخيرة، بعد صراع طويل مع المرض.
وكان الفنان حميد الزاهر قد دخل المستشفى جراء إصابته بجلطة دماغية وقصور كلوي؛ الأمر الذي تسبب في تدهور حالته الصحية.

ويعد حميد الزاهر واحدًا من أبرز أيقونات الفن المغربي، وشارك في فعاليات واحتفالات ذات أهمية خاصة، مثل زفاف الملك محمد السادس صيف 2002.
الراحل يعتبر أحد رواد الأغنية الشعبية المغربية منذ الأربعينات، ونتاجا خاما لساحة جامع الفنا، التي سلبته ليقوم بأداء أغاني في قلبها، بعدما كان يمتهن الجزارة.
واشتهر الزاهر صاحب أغنية "للا زهيرو"عند الجمهور المغربي بأغنية "أش داك تمشي لزين" و"اليوم ليلة لخميس"... وغيرها.


كما اشتهر حميد الزاهر بعزفه على ألة العود رغم أن إيقاعاته كانت شعبية، وهو ما صنع منه نجما شعبيا في مغرب الستينات والسبعينات، كما ما زالت أغانيه تعتبر أحد أهم الربيرتوارات الغنائية التي يتغنى بها المغاربة في الأعراس والحفلات.
فنانون ومبدعون أعطوا الكثير للفن في بلدهم ... يرحلون تباعا دون اكتراث وداعا حميد الزاهر.

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية