الرئيسية » » غامبيا المتواضع يسقط اختيارات رونار في أول اختبار لجاهزية لاعبيه للكان المصري

غامبيا المتواضع يسقط اختيارات رونار في أول اختبار لجاهزية لاعبيه للكان المصري



النشـرة الرياضية
استعدادا لكان مصر 2019

غامبيا المتواضع يسقط اختيارات رونار في أول اختبار لجاهزية لاعبيه للكان المصري  


خسارة غير متوقعة للأسود بهدف دون رد أمام منتخب غامبيا


النشـرة الإخبارية 
كتب: س. فردي

أمام مدرجات شبه فارغة على أرضية الملعب الكبير بمراكش، مني المنتخب المغربي لكرة القدم بهزيمة أمام منتخب غامبيا، الذي يعد من المنتخبات المتواضعة في إفريقيا، الغير مؤهل لكان مصر، والمحتل للصف 134 عالميا، وهزمت غامبيا أسود الأطلس، المنتخب المرشح للفوز بلقب كأس أمم إفريقيا  مصر 2019  بهدف لصفر، في أول مباراة إعدادية للكان، ستليها مقابلة ثانية سيخوضها أمام منتخب زامبيا، قبل التوجه إلى القاهرة.



 الفرنسي هيرفي رونار مدرب المنتخب المغربي
مدرب المنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رونار، الذي أصر على اختياراته، التي كان قد كشف عنها يوما قبل مباراة غامبيا، لعب بتشكيلتين، التشكيلة الأولى التي خاضت الشوط الأول من المباراة، ضمت في غالبيتها لاعبين متقدمين في السن، ومنهم من لم يجري مباريات كثيرة، سواء في بطولات دول الخليج أو بعض بطولات أوروبا، وهي التشكيلة التي سجل عليها المنتخب الغامبي هدف الفوز.
بينما خاض أطوار الشوط الثاني من مقابلة غامبيا عناصر صغيرة في السن، ولها مباريات كثيرة خاضتها مع الفرق التي تلعب فيها، هذه التشكيلة الثانية التي جربها الثعلب ر ونار،  قدمت نوعا ما أداء أحسن بكثير من تشكيلة الشوط الأول، غير أن لاعبها فيصل فجر أضاع ضربة جزاء، كان المهاجم عبد الرزاق حمد الله هو الأجدر بتنفيذها.



 وسجل هدف فوز غامبيا موسى بارو في الدقيقة 28، مستغلا ارتباكا واضحا على مستوى الخطوط الخلفية للمنتخب المغربين هذا الأخير الذي خلق العديد من فرص التسجيل بحثا عن العودة في النتيجة، بواسطة سفيان بوفال، غير أن النجاعة الهجومية غابت عن لاعبي الخط الأمامي للأسود، وفي مقدمتهم خالد بوطيب والآخرون. 





وفي الجولة الثانية اعتمد مدرب المنتخب المغربي رونار، على تشكيلة مغايرة تماما، وأقدم على تغيير جميع العناصر التي خاضت الجولة الأولى، لكن ذلك لم يسفر عن أي تغيير في النتيجة.
وكاد المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله ، أن يسجل التعادل مع بداية الجولة الثانية، لولا أن كرته تصدت لها العارضة. وحاول حكيمي بدوره زيارة الشباك الغامبية بقديفة مركزة في الدقيقة 67، غير أنها لم تكن قوية بما يكفي لهزم الحارس.




وفي الوقت بدل الضائع، تحصل أمرابط على ركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد أحد مدافعي غامبيا، لكن فيصل فجر أضاعها بطريقة غريبة حيث سدد الكرة في متناول الحارس جوبي مودو.
لتنتهي المباراة بهزيمة للأسود أمام منتخب متواضع وغير مشارك في كان مصر اسمه منتخب غامبيا، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول مستقبلهم في أمم أفريقيا بمصر، خاصة في ظل ظهور عدد من اللاعبين بمستويات متواضعة بعيدا عن الجاهزية المطلوبة في مثل هذا الحدث القاري. 
المنتخب المغربي سيخوض مباراة ودية ثانية أمام نظيره الزامبي يوم الأحد المقبل على نفس الأرضية ونفس الملعب.
يذكر أن قرعة نهائيات كأس أمم أفريقيا أوقعت منتخب أسود الأطلس في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات ناميبيا والكوت ديفوار وجنوب أفريقيا.
ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية