الرئيسية » » الأسود يسقطون الفيلة ويبرهنون أن قوتهم على الورق هي قوتهم على الأرض

الأسود يسقطون الفيلة ويبرهنون أن قوتهم على الورق هي قوتهم على الأرض


النشـرة الرياضية

كان مصر 2019
للمرة الثالثة على التوالي ...

الأسود يسقطون الفيلة ويبرهنون أن قوتهم على الورق هي قوتهم على الأرض 

النشـرة الإخبارية
 كتب: س. فردي

للمر الثالثة على التوالي، يفوز المنتخب المغربي على الكوت ديفوار، وهذه المرة في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 التي تجري أطوارها بمصر، قيل الكثير وأسيل مداد غزير، عن ومستوى وأداء كتيبة المدرب الفرنسي هيرفي رونار، وعن اختياراته التي ظل متمسكا بها على مدى ثلاث سنوات بدءا من كأس أفريقا بالغابون مرورا بكأس العالم في روسيا ووصولا إلى الكان المصري.



 طبيعي أن تكون هناك انتقادات ومؤخذات وتخوفات سواء عبر عنها المهتمون والفاعلون في مجال كرة القدم الوطنية، أو انتقادات وتخوفات الجمهور المغربي العريض الذي يعشق كرة القدم حد الجنون، للنتائج السلبية والأداء غير المقنع، الذي ظهر به المنتخب المغربي واختيارات الثعلب رونار، خاصة في المباريتين الإعداديتين لأسود الأطلس أمام كل من منتخب غامبيا وزامبيا، وكذلك الصورة التي ظهر عليها المغرب في أولى مبارياته في جولات المجموعة الرابعة التي يتواجد بها ضد منتخب ناميبيا المتواضع في مسابقة الكان المصري.
الجمهور المغربي العريض الذي يعشق كرة القدم حد الجنون، والذي من حقه أن يكون له منتخب وطني قوي يمثل في المنافسات القارية والدولية، و يمنحه الفرجة والمتعة ويقدم له طبقا كروي باذخ.


وهو الطبق الكروي الذي قدمه المنتخب المغربي في المباراة التي جرت بملعب السلام، وفاز خلالها على منتخب ساحل العاج بهدف مهاجمه النصيري، ضمن منافسات المجموعة الرابعة لبطولة الأمم الإفريقية 2019، وحجز بذلك تأشيرة التأهل لدور الـ 16 من بطولة الكأس الإفريقية.
 هكذا أسقط منتخب "أسود الأطلس" فيلة ساحل العاج للمرة الثالثة على التوالي، وبرهنت الأسود بأدائها الجماعي الممتع وبقتالية الفرديات التقنية العالية، على أن قوة الاسود على الورق هي قوتها التي ترجمتها على أرض الواقع على أرضية الملعب.



وبهذا الفوز الثمين، بالكورة والأداء والتكتيك والقتالية التي أبانت عنها عناصر كتيبة هيرفي رونار، انفرد المنتخب المغربي بصدارة المجموعة الرابعة بـ6 نقاط، أمام كوت ديفوار (3 نقاط).
وجنوب إفريقيا (3 نقط) التي فازت على ناميبيا (صفر نقطة)، واحد لصفر.
وقد شهدت الدقيقة الأولى من المباراة، محاولة خطيرة لساحل العاج، من رأسية للمهاجم كودجيا، لكن سايس تدخل ليبعد الكرة قبل دخولها المرمى.


وأرسل درار عرضية من الجهة اليمنى، حيث سدد النصيري بجانب مرمى الحارس جبوهو، في الدقيقة 18.
وكانت هذه الفرصة بمثابة إنذار من الأسود، حيث نجح أمرابط في مراوغة لاعبين، ومرَر للنصيري الذي انفرد بالحارس جبوهو، وتقدم للمغرب (1-0) في الدقيقة 23.
وجاءت ردة فعل ساحل العاج سريعة، من كرة وصلت إلى جراديل، الذي انفرد بالحارس بونو، لكن الأخير تدخل بنجاح وأبعد الكرة، التي عادت إلى بيبي، حيث سدد فوق المرمى، في الدقيقة 27.
وظهر ارتباك كبير في أداء المنتخب الإيفواري، بعد تسجيل الأسود الهدف، خاصةً في الدفاع الذي ارتكب عدة أخطاء.
وفي الدقيقة 38 قاد زياش هجمة مرتدة، ومرر للنصيري الذي كان أمام المرمى، وسدد بقوة، لكن الحارس جبوهو تألق وتصدى للكرة.
وفي الدقيقة 40 ارتكب الحارس بونو خطأً، عندما حاول إبعاد الكرة، التي وصلت لسيري دي الذي سدد بسرعة وقوة، إلا أن بونو تصدى بنجاح هذه المرة.
ودخل منتخب ساحل العاج الشوط الثاني ضاغطا، فيما حاول المغرب مباغتة خصمه، من تسديدة قوية لزياش.
وأضاع بوصوفة كرة، عندما فضل التمرير لحكيمي بدلا من التسديد، ولم يستغل تموقعه في مربع العمليات.
ولم يستغل المنتخب المغربي المساحات، التي تركها خلفه المنافس، حيث أضاع زياش وحكيمي والنصيري فرصا عديدة.


وأجرى هيرفي رينارد، مدرب الأسود، أول تغيير بإدخال سفيان بوفال بدلا من حكيم زياش، في الدقيقة 64.
وتعرض أمرابط للإصابة، حيث دخل بدلا منه نصير مزراوي.
وكان بلهندة قريبا من التسجيل، عبر تسديدة قوية، نجح في إبعادها الحارس جبوهو.
وشهدت الدقيقة 88 ضربة مقصية خطيرة لإسماعيلا تراوري، لكن الحارس بونو أنقذ مرماه من هدف.
وأضاع مزراوي آخر الفرص المغربية، بعدما ردت العارضة كرته، قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنًا فوز أسود الأطلس على الفيلة (1-0).

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية