الرئيسية » » l'affaire hamdallah… ce qui n’est pas dit sur les ondes de certaines stations de radio

l'affaire hamdallah… ce qui n’est pas dit sur les ondes de certaines stations de radio



 النشـرة الرياضية
صحف ومواقع


l'affaire hamdallah… ce qui n’est pas dit sur les ondes de certaines stations de radio  

  
جمال اسطيفي: مغادرة حمد الله لمعسكر منتخب رونار... الجزء الظاهر من جبل الجليد

النشـرة الإخبارية
                     
أثار انسحاب المهاجم المغربي، عبد الرزاق حمد الله من معسكر تحضيرات المنتخب الوطني، لنهائيات كأس أمم أفريقيا، التي ستنطلق أطوارها بعد أسبوع من الآن بمصر، عدة ردود فعل وتعاليق، سواء من لدن جمهور منتخب الأسود، أو من طرف المهتمين بشأن كرة القدم المغربية، وكذا  من وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية، فتباينت الآراء والتحاليل والتعاليق والردود، خاصة التعاليق والتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي.
الزميل الصحفي الرياضي جمال اسطيفي، وعلى صفحته الرسمية بفايسبوك، كتب عدة تدوينات وتعاليق وتحاليل، بخصوص ما أصبح يعرف اليوم بقضية لاعب المنتخب المغربي عبد الرزاق حمد الله.



ومن تدوينات الزميل جمال اسطيفي تدوينة قال فيها أن: " مغادرة عبد الرزاق حمد الله لمعسكر المنتخب الوطني ليست إلا الجزء الظاهر من جبل الجليد، وهي نهاية متوقعة لأسبوع من الاضطهاد والاستفزاز عاشه اللاعب في التداريب وفي علاقته بالمجموعة النافذة للمنتخب الوطني، حسب ما حكت لنا مصادر مطلعة، وتفجر مع واقعة انتزاع فيصل فجر للكرة من يد حمد الله ومنعه من تسديد ضربة الجزاء".
وأضاف اسطيفي في نفس التدوينة: "مصادرنا أشارت إلى أن خيط التواصل بين حمد الله و"المجموعة النافذة" التي يتزعمها المهدي بنعطية وتضم أيضا مبارك بوصوفة ونبيل درار وفيصل فجر ويونس بلهندة كان شبه مقطوع، وأن أولى المؤشرات كانت من خلال احتكاك بينه وبين بلهندة تم احتواؤه، لكن دون التخلص من تداعياته بشكل نهائي.
ما حدث لحمد الله سبق أن عاشه وليد أزارو الذي فوجىء في معسكر سابق للمنتخب الوطني باستفزاز متعمد من مبارك بوصوفة، اضطره للرد عليه بقوة"

تعليق آخر ودائما على صفحة الزميل جمال اسطيفي يفصل فيه القول عن مغادرة حمد الله للمنتخب المغربي بالقول: "في تفاصيل جديدة بخصوص مغادرة عبد الرزاق حمد الله لتجمع المنتخب الوطني قالت مصادرنا إن حمد الله خاطب المجموعة النافذة داخل المنتخب الوطني بقوله لهم:"سأفضح ممارساتكم وما تقومون به وكيف حولتم المنتخب الوطني إلى مجموعة خاصة بكم، لا يدخلها إلا من ترضون عنه".
وسجلت المصادر ذاتها أن هذا الوضع استنفر مسؤولي الجامعة الذين بادروا إلى الالتحاق بتجمع المنتخب الوطني في محاولة للتدخل وإصلاح ما يمكن إصلاحه، قبل أن يتبين أن الأمور انفلتت ويتم الاتفاق مع الفرنسي هيرفي رونار على إصدار بلاغ يزعم أن حمد الله مصاب ويتم نسبة ذلك إلى تقرير لعبد الرزاق هيفتي طبيب المنتخب الوطني، وأنه تم استبداله بكريم باعدي لاعب حسنية أكادير".
وأردف اسطيفي موضحا: "المصادر نفسها سجلت أن مسؤولي الجامعة أقنعوا حمد الله بعدم الإدلاء بأي تصريحات صحفية في الموضوع حفاظا على الجو العام للمنتخب الوطني المقبل على المشاركة في "كان" مصر، وهو ما وافق عليه حمد الله وإن بشكل مؤقت..
وكان حوار ساخن قد دار بين حمد الله وبعض لاعبي المنتخب الوطني عقب مباراة "الأسود" وغامبيا التي جرت بمراكش.


وأوضحت مصادرنا ـ يقول جمال اسطيفي في تدوينته على فاسبوك ـ أن بعض لاعبي المنتخب الوطني اتهموا حمد الله بتشتيت تركيز فيصل فجر، الذي انتزع منه الكرة وتولى تسديدها، قبل أن يقوم بتضييعها".
ومن بين اللاعبين الذين اتهموا حمد الله من يوصفون بالمجموعة النافذة وخصوصا المهدي بنعطية ويونس بلهندة ومبارك بوصوفة، في الوقت الذي سعى فيه مغاربة هولندا إلى تخفيف التوتر، وبالأخص كريم الأحمدي وحكيم زياش ونور الدين أمرابط زميل حمد الله في النصر السعودي.
ونسبة إلى المصادر نفسها، فإن رونار انبرى للدفاع عن موقف فجر، علما أن الأخير تصرف بطريقة غير مقبولة، خصوصا لما توجه الى الجمهور بحركة غير رياضية.
واعتبر رونار أن هناك ترتيبا سبق أن أعطاه بخصوص اللاعبين الذين يمكن أن يتولوا تسديد ضربات الجزاء وبقية الضربات الثابتة، وأنه لم يكن هناك أي داع لما جرى".


ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية